chatالمواضيع الأخيرة
كيف تحصن نفسك من المس والحسدaccess_timeالخميس 24 سبتمبر 2020 - 3:28personسناء يوسف
اعلان المركز الاعلامي لموقع صن سيتaccess_timeالثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 6:50personamira ali
معلومات عن ﻣﻮﻣﻴﺎﺀ ﺁﻣﻦ ﺭﻉ الملعونةaccess_timeالإثنين 21 سبتمبر 2020 - 21:31personteva
أشخاص في صن سيت
مشاهدة المزيد
اصدقاؤك فى صن سيت

نُشر بواسطة:

قمر الزمان رغد الوزان
قمر الزمان رغد الوزان
النجمتان الفضيتان 20%
النجمتان الفضيتان 20%
تاريخ النشر:
في السبت 5 نوفمبر 2016 - 1:37
اسم الدولة : :
Jordan
العمر :
22
عدد المساهمات :
88
المعجبون بمواضيعى :
22

كلمات دليلية:

لا يمكن للأفراد والأمم الهروب من ذنوبهم والمظالم

لا يمكن للأفراد والأمم الهروب من ذنوبهم والمظالم ..إلا بالفرار إلى الله،
فما كسبت أيدي الناس لا يتبخر حين يعطونه ظهورهم ويضعون أصابعهم في آذانهم ويستغشون ثيابهم ويصرون على اتباع الهوى ..بل ويتواصون بالمزيد من ذلك- لا يتبخر ولا تبتلعه الأرض- بل يتكثف سحاباً ثقيلاً تحمله ريح فيها عذاب أليم تُدمر كل شيء، وترده لهم الأرض جدباً حين تخلع لونها الأخضر ويجف الماء فتبدو جرداء قاحلة.. يقل الزرع ويضمر الضرع، ويُحَرم الناس البركة..
غَيّروا ما بأنفسهم فزالت نعمة الشبع والأمن، وبدلوا نعمة الله كفراً ..فحل البوار.
وليت الناس تعتبر، لكنهم ينظرون للسماء ويقولون: ماذا جرى! ويسخطون على ربهم ويسألون: لماذا!
(قل هو من عند أنفسكم)
ولا يُرفع بأس إلا بتضرع، ولا يُصرف بلاء إلا باستغفار وتوبة، ولا يغير الله ما بقوم من نعم حتى يغيروا نفوسهم، ولا ينصلح الحال إلا بصلاح العمل وهجر المعاصي وترك الاستكبار..وتغيير المنكر وأن يرجع المعروف ..معروفا.
لقد زعم أقوام أن الدين مهرب من الكوارث الطبيعية، وأنه ملاذ العاجزين، وليتهم أحسنوا التدبر والتدبير، وما يعدهم الشيطان إلا غرورا..وخاب كل كفار عنيد.
(إن الله لا يُصلح عمل المفسدين)
و....
(إن رحمة الله قريب من المحسنين)
سنن وتواريخ
Top