chatالمواضيع الأخيرة
كيف تحصن نفسك من المس والحسدaccess_timeالخميس 24 سبتمبر 2020 - 3:28personسناء يوسف
اعلان المركز الاعلامي لموقع صن سيتaccess_timeالثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 6:50personamira ali
معلومات عن ﻣﻮﻣﻴﺎﺀ ﺁﻣﻦ ﺭﻉ الملعونةaccess_timeالإثنين 21 سبتمبر 2020 - 21:31personteva
أشخاص في صن سيت
مشاهدة المزيد
اصدقاؤك فى صن سيت

نُشر بواسطة:

اوشين
اوشين
النجمة الذهبيه
النجمة الذهبيه
تاريخ النشر:
في السبت 7 نوفمبر 2015 - 19:07
اسم الدولة : :
مصر egypt
العمر :
26
عدد المساهمات :
286
المعجبون بمواضيعى :
78

كلمات دليلية:

قصة حقيقية بين مصرى وموظفة امارتية

قصة حقيقية بين مصرى وموظفة امارتيه
قصة حقيقية بين مصرى وموظفة امارتية 12188934_452004095001530_7572363825989506780_n
مواطن مصري في مطار دبي عند التخليص الجمركي تأخذ موظفة الجوزات جواز سفره كي تضع ختم الدخول عليه :
فنظرت إليه وهي تبتسم ...
وسألته: من تحب أكثر مصر أم الامارات
فقال لها:
الفرق عندي بين مصر و الإمارات
كالفرق بين الأم والزوجة ....
فالزوجة أختارها ..
أرغب بجمالها ..
أحبها .. أعشقها ..
لكن لا يمكن أن تنسيني أمي ..
الأم... لا أختارها ولكني أجد نفسي ملكها ..
لا أرتاح الا في أحضانها ..
ولا أبكي إلا على صدرها ..
وأرجو الله ألا أموت إلا على ترابٍ تحت قدميها ..

فأغلقت جواز السفر ونظرت إليه باستغراب... وقالت: نسمعُ عن ضيق العيش فيها...
فلماذا تحب مصر؟
قال: تقصدين أمي؟
فابتسمت وقالت: لتكن أمك ...
فقال: قد لا تملك أمي ثمن الدواء ولا أجرة الطبيب. لكن حنان أحضانها وهي تضمني...
ولهفة قلبها حين أكون بين يديها تشفيني ...

قالت: صف لي مصر..
فقال: هي ليست بالشقراء الجميلة ،
لكنك ترتاحين اذا رأيت وجهها ..
ليست بذات العيون الزرقاء ...
لكنك تشعرين بالطمأنينة اذا نظرت اليها ..
ثيابها بسيطة ، لكنها تحمل في ثناياها ....
الطيبة . والرحمة ..
لا تتزين بالذهب والفضة ،
لكن في عنقها عقداً من سنابل القمح والشعير
تطعم به كل جائع ..
سرقها اللصوص ولكنها ما زالت تبتسم ..!!
مصر ..باقياً للابد واللصوص لمزبلة التاريخ مهما صمدوا....
مصر..باقياً طول الدهر رغم القهر .......
مصر.. باقياً قلعة للعرب .... والعرب ياااااااااااااااااااااااا

أعادت إليه جواز السفر ...
وقالت: أرى مصر على التلفاز...
ولكني لا أرى ما وصفت لي ..!!
فقال لها: أنت رأيت مصر الذي على الخريطة ...
أما أنا فأتحدث عن مصر الذي يقع في جوفَ قلبي.
Top