chatالمواضيع الأخيرة
مدخل وبوابة حصرى لاحلى منتدىaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 22:03personboualem02
كود عرض الاقسام بشكل مربعات وحصريaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 20:45personboualem02
حصرى قالب ارسال الموضوع لاحلى منتدىaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 20:17personboualem02
كود تسريع المنتدي الجديد لأحلى منتديaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 19:56personboualem02
اعلان : سوف يتم تغيير مظهر موقع صن سيتaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 17:58personبوعلام
[Css]لجعل الاكواد فى المواضيع بشكل احتراافىaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 17:23personبوعلام
كود صندوق الردود الجديد بشكل مطورaccess_timeالأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 17:15personبوعلام
مواضيع مماثلة
أشخاص في صن سيت
مشاهدة المزيد

نُشر بواسطة:

اوشين
النجمة الذهبيه 20%
النجمة الذهبيه 20%
تاريخ النشر:
الأربعاء 17 يونيو 2015 - 0:11
اسم الدولة : :
مصر egypt
العمر :
27
عدد المساهمات :
305
المعجبون بمواضيعى :
78

كلمات دليلية:

القصة التى ابكت الدول الاوربية الان بالعربية

القصة التى ابكت الدول الاوربية الان بالعربية 11392994_861508823931104_5518738036472070786_n
قبل 17 سنة أنقذ رجل إطفاء رضيعة، عمرها 9 أشهر، من منزل محترق، كانت ألسنة النار تصعد منه، لكنه لم يكترث بها ودخل المنزل وأنقذها.

الفتاة التي صارت شابة اليوم، لم تنس فضل الرجل عليها، وقررت أن تقدم له دعوة خاصة في يوم تخرجها من المدرسة، فدعته إلى الحفل، واحتضنته، قبل أن تقدمه للجميع على أنه "والدها الثاني"، كما أخبرت الحاضرين بأن من دونه لم تكن موجودة اليوم.

بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.منقذ الفتاة، هو مايك هيوز (61 عاما)، كان يشغل منصب ضابط برتبة نقيب في إدارة الإطفاء لمدينة نتش في ولاية واشنطن الأميركية، عندما استجاب هو وفريقه لنداء الطوارئ في بيت الفتاة سنة 1998، عندما وصل الى عين المكان وجد المنزل مشتعلا، فاقتحم النيران لإنقاذ داونيلي دافيسون، الطفلة التي ظلت عالقة في غرفة نومها.

قال هيوز، مسترجعا عملية الاتقاذ هذه، إنه لا ينسى تلك العملية، لأنها كانت بصراحة "مثالية جدا" حسب قوله، كما أنها انتهت نهاية سعيدة دون أن يصاب أحد بأي أذى، رغم أن المنزل احترق بالكامل، كما أشار إلى أنه بعد مرور سنوات على تقاعده، بحث عن دافيسون على الانترنت، وبالفعل عثر عليها، فأصبحا صديقين على "فيسبوك" منذ ذلك الوقت.

وأشار هيوز إنه لم يستطع كبت دموعه عندما رآى الطفلة التي أنقذها لأول مرة في حفل تخرجها، كما أن شعوره كان لا يوصف عندما احتضنته وهي شابة أمام الجميع، وقالت "لولا هذا الرجل لما كنت هنا اليوم".