رسالة من الصعيد إلى تامر امين Fb_img13

لم يعد غريباً أن يخرج علينا أمثال تامر أمين يقدحون في أهل الصعيد متهمين إياهم بأنهم ينجبون الأبناء لينفقوا على والديهم وأن البنات في الصعيد يشحنونهن إلى القاهرة للعمل كخادمات
تامر أمين يعرفه زملاؤه في الوسط الإعلامى بقذارته ورداءة شخصيته وأنه يظهر في ثوب هو أبعد مايكون عن ثوبه الحقيقى الحقير

تامر أمين صاحب السهرات حتى الصباح والمصفق تحت أقدام الراقصات وتقبيل الأيادى هو آخر من يعطينا الدروس والعبر على شاشة التليفزيون

نقول لتامر أمين إن أهل الصعيد وإن كانت حياتهم بسيطة لكن كرامتهم وشرفهم لايبيعونهما بأى ثمن فهما أغلى مايملكون ويشهد بشهامتهم ونبلهم القاصى والدانى وأهل الصعيد يقضون حياتهم بحثاً عن قوت أولادهم في ظروف عمل صعبة فى الحقول والمصانع وخارج البلاد ولايقضون لياليهم في الكباريهات

وأخيراً نقول لتامر أمين أهل الصعيد لايسرقون كما سرق أبوك من قبل ساعة أثرية من قصر الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ولى العهد السعودى الراحل
منقول من الاستاذ محمد عبدالحميد أبويونس