نزيف الأعمار

لما سمع عكاشة أن "سبعين ألفا سيدخلون *الجنة بغير حساب"* ، أسرع فقال :
يا رسول الله ؛ ادع الله أن أكون منهم ، قال :
*أنت منهم..* فقال آخر :
ادع الله أن أكون منهم..قال *ﷺ*:
*سبقك بها عكاشة*
فبين دخول *الجنة* بغير حساب ، وبين التعرض للحساب والمساءلة هي *[لحظة واحدة]* هي التي كانت بين سؤال عكاشة - رضي الله عنه - وصاحبه _(!!!!)_
🍃وهكذا الأمور مع _*الله - جلّ جلاله*_
تفرق فيها *اللحظة*
وتؤثر فيها *التسبيحة*
وتقدم المرء أو تؤخره دعوة أو دمعة أو حسنة أو صدقة!!.
🍃أشد الناس ندماً في الآخرة هم *المهدرون لأعمارهم*- حتى وإن دخلوا الجنة!!.
بين الدرجة والدرجة في الجنة قراءة *آية* وبينهما في العلو _مسيرة خمسمائة عام!!_
□رأيت صديقاً لا يوقف تحريك شفتيه ونحن جلوس نتكلم ، لا يكاد يوقفهما عن *التسبيح* حتى انفضّ المجلس
فقمت وبي من الحسرة على نفسي ما الله به عليم.😔
*الأنفاس الذاكرة* تورث الغرف العاطرة *ومهمل الحسنات* يفرط في عالي الدرجات¤
*الأعمار تحسب بالأنفاس*
والجنة غراسها *ذكرٌ* لا يتعدى طرفة عين *وتوقي حر جهنم بمعروف بدأ بالنية في زمن رمشة عين ..*
أيها المتأخرون ، أفيقوا ؛ فوقفة ساعة يوم *القيامة* تذيبُ الجسم من حرّها فكيف بمن سيقف يوم القيامة كله؟❗
عكاشة وأصحابه المبادرون يعيشون في الجنة قبل الواقفين بخمسين ألف سنة❕
_*🗓أوقفوا نزيف الأعمار ؛ فالمعالي لم ولن يبلغها مُدمن راحة.*_