عندما نادى المؤذن في زمان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (( صلوا في رحالكم )) في يوم مطير ..

لم يبك المؤذن حسرةً وهو يقولها لأنه يعلم أنها حكم شرعي.

صلى الصحابة في بيوتهم وهم يحتسبون أجر الجماعة في المسجد بنياتهم.

لم ينتشر بين الصحابة ان الله كره قدومهم واغلق المسجد في وجوههم.
كان بينهم من ياتيه خبر السماء ولم يقل لهم ان الله حرمهم دخول بيته.

وقف الصلاة في المساجد فترة مؤقتة لضرورة ملحة ليس بالضرورة أن يفسر أنه غضب من الله .
أمة الإسلام أمة مرحومة

أمة الإسلام لن يهلكها الله بسنة عامة( اي عذاب عام يبيدهم كالامم السابقة عاد وثمود وغيرهم ..)
امة الإسلام خير أمة أخرجت للناس
أمة الإسلام الخير باق فيها إلى قيام الساعة
اربَعُوا على أنفسكم.

#منقول