chatالمواضيع الأخيرة
حصرى : كود اضافات للعضو توضع اسفل الموضوعaccess_timeالإثنين 19 يوليو 2021 - 17:05persondzweb
استايل جوال خفيف لاحلى منتديaccess_timeالأحد 11 يوليو 2021 - 22:36personم/أميــــر2006
فوائد الذرة الصفراءaccess_timeالأحد 11 يوليو 2021 - 12:14personDr/Aber
موضوع كامل عن النميمةaccess_timeالأحد 11 يوليو 2021 - 12:09personداليا
مواضيع مماثلة
أشخاص في صن سيت
مشاهدة المزيد

نُشر بواسطة:

نهال
ثلاثة نجوم ذهبية 50%
ثلاثة نجوم ذهبية 50%
تاريخ النشر:
الأربعاء 29 يناير 2020 - 15:09
اسم الدولة : :
مصر
العمر :
33
عدد المساهمات :
796
المعجبون بمواضيعى :
70

كلمات دليلية:

كيف تنجو بنفسك من مصائب الدنيا وشرور الخلق؟

كيف تنجو بنفسك من مصائب الدنيا وشرور الخلق؟

يقول بعض العلماء : والله لا أدري كيف يمضي المسلم في حياته، بل كيف يخطو خطوة واحدة بدون أذكار الصباح والمساء؟!!!

وأحسن الشيخ القحطاني رحمه الله حين سمى كتابه الصغير الذي جعل الله له القبول عند الناس،بحصن المسلم،فالأذكار هي حصن المسلم الحصين،والسد المنيع المتين في وجه المردة والشياطين، والسحرة والمشعوذين، وفيها الوقاية من الأمراض والأسقام والحسد والعين، وفيها طمأنينة البال وراحة النفس،والبركة والتوفيق في جميع حياة المسلم.

واعلم يا أخي-بارك الله فيك-أن الشيطان يسعى ليفسد عليك كل عبادة وكل طاعة وقربة، كما أخبر الله عز وجل عنه حين قال : (لأقعدن لهم صراطك المستقيم) فسوف يأتيك من باب الأذكار ويثبطك عنها، فتقول هذه الأذكار كثيرة، فتكسل، فلا تذكر منها شيئا، فافعل كما يقول الامام مالك رحمه الله : ما لا يدرك كله لا يترك جُلّه.

وكما قال غير واحد من العلماء أنه من ذكر الله ولو ذكرا واحدا دخل في عداد الذاكرين الله والذاكرات.

وأوصيك بذكرين، فابدأ بهما، يفتحان لك ما بعدهما، وحتى لو اقتصرت عليهما فانهما يكفيانك، الذكر الأول : آية الكرسي، تكفيك الجن والشياطين، وتعينك على الذكر الثاني وهو : سورة الإخلاص والمعوذتين ثلاث مرات، فإنها تكفيك من كل شيء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وإن فاتتك الأذكار في وقتها، فإت بها وقت ذكراها، فإنه يشرع قضاء الفوائت من الطاعات، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقضي ما فاته من الطاعات، من الصلوات المكتوبات والنوافل وقيام الليل وحزبه من قرآن الليل إذا فاته.
وهذا أيضا -أي الإتيان بالأذكار عند ذكرها- يسد الباب في وجه الشيطان ومكائده .
قال الشوكاني : وقد كان الصحابة يقضون ما فاتهم من أذكارهم التي يفعلونها في أوقات مخصوصة.