والله لو ملقتش تفاعل هزعل وأجيب ناس تزعل 😢وقد زعتر من بعتر😂انتم بتحبطوني ،لو التفاعل كويس همتي بارت تاني انهارده😍
....
الفصل «24»
(لا يزال البعض يربط شرف البنت بغشاء بكارتها وإن كانت من صنع طبيب ،رغم أن الأنثي أشرف بكثير من ذالك الشرف الذي ربطوها فيه ،عقول مخصيه فكريا
#مقوله ..أحمد محمد بدير)
~~~
لا يحق لنا المحاسبة فيما،لا نملك هناك بعض من الأناث تخضع لقانون عقيم ،حتي وإن كانت المجني عليه دون سبب لها،فالمغتصب والمتحرش لا ينظر إلي الإحترام ول الملابس ،بل ينظر لتلك النظره الحيوانية بداخله ،#رانيااا
~~~~
في شركة L,G
نهي...اتفضلي يا مدام
رحمه...شكرا واتجهت لمكتب ليث طرقت الباب
ليث...بصوت عميق اتفضلي
رحمه...فتحت الباب وكانت تتوقع رجل تجاوز العقد الرابع ولكن كان عكس توقعتها رجل في بدايه الثلاثين بعين حاد وكأنها تطلق سهام من النار وتذكرت كلام نجلاء دا يخوف عمري ما شفتوا بيضحك وفاقت من تاملها
ليث...اتفضلي يامدام رحمه وأشار لها بجلوس الكرسي دون الوقف لها
رحمه...حركت رأسها وذهبت لتجلس
ليث...ازيك
رحمه...الحمدلله
ليث...حضرتك كويسه
رحمه...الحمدلله وظلت صامته فتره لا باس بها
ليث..ظل يتاملها ويحاول أن يتوقع كيف تكون ملامح والدته اهي مثلها أم هناك إختلاف طفيف
رحمه...ممكن أعرف حضرتك طلبت تقابلني ليه
ليث...أنا ليث من غير حضرتك أما طلبت اقابلك ليه فدا لسببين
رحمه...سببين
ليث...ايوه وأكمل السبب الأول مدام عفاف كلمتني بخصوص حضانه الاولاد
رحمه...وبنبره دفاع ولادي مش هسيبهم وجواز من أبنها لا
ليث...وحضرتك رافضه الميداء كلو ول عبدالله تحديدا
رحمه...وأنت بتتكلم بصفتك أيه
ليث...مش مهم الصفه دلوقتي
رحمه...ازاي
ليث...مش موضوعنا دلوقتي سؤالي محدد
رحمه...تحاول ثبر أغوار حديثه ولكن لا تسطيع تحديد ما يريد المبداء كلوا
ليث...كده راهني كان صح
رحمه...راهن راهن ايه وازاي تسمح لنفسك تراهن عليا شايفني لعبه
ليث...العفو يارحمه بس صوتك ميعلاش
رحمه....أنت بتتكلم وكأنك المسيطر الوحيد وانت أصلا ملكش علاقه بالموضوع
ليث...ليا طبعا ودا مش موضوعنا وياريت تقعدي عشان نكمل كلامنا
رحمه...جلست وكانت تزفر بضيق بالغ
ليث...السبب الأول مدام عفاف لغت ااقضيه ضم الحضانه وشرط الجواز اتلغي
رحمه...بفرحه عارمه بجد
ليث...باتسامه لم تصل لعينه بجد ،السبب التاني عبدالرحمن كان شريك معايا بنسبه 15%من نصيب الشركه
رحمه...شركه ايه عبدالرحمن عمرو ما جابلي سيره
ليث...معرفش بس هو لو نسبه وكاتبها بإسمك لحد ما اولادك يبلغوا السن القانوني
رحمه....أنا مش فاهمه حاجه
ليث....الشركه ظاهريا بإسمي أنا وغيث ولكن 30%لجوزك وعبدالله ومدام عفاف 10%لكل واحد فيهم أما 10%ملك مدام عفاف قسمتهم ملك متساوي بين عبدالله وعبدالرحمن وجوزك كتب 10%ليكي +5%مدام عفاف زادو لنصيبك
رحمه...وأنا هعمل ايه
ليث....تستلمي نصيبك بس الاداره ليا ولغيث لأننا اكبر اسهم 35%لكل واحد
رحمه...بس أنا مبفهمش في شغل الهندسه
ليث...حضرتك ممكن تمسكي اي حاجه ليها علاقه بالشئون أو الحسابات وكمان تتابعي شغلك وانا وغيث معاكي
رحمه...ممممممم
ليث...ها نقول مبروك
رحمه...معرفش
ليث...اعطاءه ورقه مدونه عليه رقمه الخاص كلميني أول ما تقررى
رحمه...ماشي شكرا
ليث...العفوا دا حقك
رحمه..عن اذنك
.....
عوده لحسام
زهره...يعني هتعمل ايه
حسام...معرفش
زهره...ازاي بس
حسام...أنا بين نارين نار حبي ليها ،ونار ازاي هكمل وأنا شفتها بالمنظر دا
زهره...نظره له بذهول شديد
حسام...اكمل حديثه نور قالتلي
فلااااش باك
حسام...عاوزه تقولي ايه يانور
نور...هو انت ممكن تسيبها
حسام....اسيب مين
نور...ندي
حسام...مش عارف أنا تعبت اتغربت وطلع عيني شغل ومذاكره عشان اكون نفسي ودا كلوا علي أمل انها تكون ليا ولما رجعت كانت واخذ انفاسه بصعوبه من شده انفعاله تفتكرى اعمل ايه لما شفتها كان نفسي أجرى اضمها واتوجعت من منظرها وتوجهت بقلب عاشق وعقل راجل شرقي انا تعبت
نور...وبنظره بارده يعني ممكن تسيبها
حسام...مش عارف حقيقي مش عارف ولا فاهم
نور...بنبره جامده قرر ياحسام وخلي بالك قرارك هيكون ايه لأنك
حسام...لأني ايه
نور...لو طلع القرار إلي في دماغي صح وقتها لينا كلام تاني ورحلت دون رد ولكنها توقفت افتكر أن ممكن حد فينا أو زهره يكون مكانها
انتهي الفلااااش باااك
زهره...يعني ممكن تسيبها عشان تفكير راجل عقيم
حسام....بعصبية عقيم أنتي عارفه كويس تفكيرى بس انا غصب عني ليه مش مقدرين موقفي
زهره...عارف ياحسام لما شفتك بتتكلم افتكرت
فلااش باك
زهره...يعني ايه
هو«خطيب زهره» اسف يازهره بس انا مقدرش اجازف بعلاقه وأنا عارف إني هخسر فيها
زهره...ايه تخسر فيها
هو...ايوه علاقه معرفش هعيش ازاي فيها وانا عارف إن حياتي علي كف عفريت اخاف أنام او ارجع من شغلي القي مراتي الله اعلم هتبقي كوبسه ول في غيبوبه ولو خلفنا احط احتمال اولاد يكونو مرضي بالسكر
زهره...بس السكر مش مرض معدي او خطير بالعكس بالعلاج والمحافظه هنبعد عن اي حاجه وحشه والاولاد دي حاجه بتعت ربنا
هو...صح بس احتمال الأم المريضه بالسكر اولادها يصابوا بالمرضي اكتر أنا اسف يازهره
زهره...صح اسف
أنتهي الفلااااش باك
حسام...يعني انتي بتتقارننيي بواحد غبي
زهره...وانت هتبقي غبي زيو لما تحاكمها علي ذنب مش ذنبها
حسام...زهره
زهره...انت حر ياحسام أنا ماشيه ورحلت
.....
أمام مكتب ليث
ليث...مع السلامه
رحمه...الله يسلمك ولمحت زهره وبصوت عالي زهره يا زهره
زهره...نظرت خلفها وباستغراب رحمه
رحمه...بتعملي ايه هنا
زهره...انا كنت عند حسام وأنتي
رحمه...كنت عند المهندس ليث
زهره...بهمس ايه دا انتي هتتجوزي الموز بتاع نور
رحمه...ههههههههههه الله يفضحك لا طبعا وبعدين مين بتاع مين نور لو سمعتك هتعلقك
زهره..تعدل ملابسها بطريقه واهميه ول تقدر احنا جامدين اووي
رحمه...ابقي اشوف لسانك دا قدام شبشب نور
زهره...اجرى يامجدي
رحمه...ههههههههههه
ليث....إحم احم
رحمه...في حاجه ياباش مهندس
ليث...ياريت تلغي القضيه من عند داليا
رحمه...داليا أنت تعرفها
ليث...حرك راسه
زهره...اقتربت من رحمه بت انتي تعرفي عمو حرامي
رحمه....عمو حرامي مين دا
زهره...الحج الي في وشك دا دا بياكل العيال الصغيره والله
رحمه...وقد اطلقت ضحكه رنانه هههههه ههههههههههه
ليث...بعبوس لضحكه رحمه وبصوت حاد رحمه
رحمه...تمتمت باعتذار ورحلت مسرعه
زهره...كانت تنظر في اثر رحمه بذهول وبهمس واطيه والله لقول لنور
ليث...أجرى وبسخريه لعمو حرامي ياكلك
زهره...ركضت مسرعه وظلت تلعن غباءها علي عدم إمساك لسانها أمام الغريب
ليث...في آثارهم مجنونه ودخل مكتبه
.....
في المستشفي
سليم...خير يادكتور
الدكتور...للاسف الحاله رافضه الحياه وكل شويه قلبها يوقف ومفيش اي مقاومه مستسلمه جدا
سليم...جلس بانهاك يعني ايه
شمس...تربت علي كتفه شكرا يادكتور
الدكتور...العفو بس لازم ابلغ النيابه بحالتها لأنها
شمس...مفيش داعي يا دكتور إحنا هنحل الموضوع
الدكتور...يامدام مينفعش
شمس...من فضلك يادكتور دي سمعه بنت زي ما حضرتك فاهم واحنا هنحلوا واكيد لو رفعنا قضيه هنلجاء لحضرتك
الدكتور...باستسلام براحتكم
شمس...سليم اهدي أن شاء الله خير
سليم...خير ازاي بس وكلها متعقده ماما سئلت علي ندي كتير أنا خايف
شمس..ربت علي كتفه اكثر خير قول يارب وقطع حديثهم
نور...سلاموعليكم
شمس...وعليكم السلام وبنظره معتذر عن تجاهل سليم
نور...حركت رأسها وقالت هجيبلي قهوه اجيبلكم حاجه
شمس...اي سندويش لسليم
نور...طيب وذهبت
شمس...قوم صلي ياسليم
سليم...باشا سلام وانكسار طيب
وبعد ربع ساعه
نور...تمشي في رواق المستشفي مممم خلاص يا زهره انا هتصرف استنوني وقولي لرحمه تفكر كويس واصدمت
نريمان...ماتفتحي ياحيوانه
نور...حيوانه علي العموم أسفه مخدتش بالي
نريمان ...وانتي متخديش بالك ليه كده هدومي باظت
نور...بتهكم مقلنا اسفه خلاص
نريمان...لا انتي لا تطاقي
شمس...اتت علي صوت نور في ايه
نور...مفيش
شمس...وبنظره انريمان في حاجه حضرتك
نريمان...تشير باصابعه دي بهدلت هدومي ومبتعتذرش
شمس...انا اسفه لحضرتك
غيث...اتي مسرعا عندما سمع صوت امه وكان لا يري مع من تتحدث ماما
نريمان...الحقني ياغيث شوف دي عملت ايه
نور...دي والله وبلعت باقي كلماتها عندما رات غيث
غيث...نور
نريمان...انت تعرف دي
غيث...خلاص ياماما حصل خير
نريمان...ازاي وشكلي باظ خالص
غيث...قبل رأسها معلش روحي اطمني علي بابا وأنا جاي
نريمان...طيب
غيث...بنظره شرسه عملتيلها ايه
نور... بتوتر من نظراته وحاولت الثابت وانت مالك
غيث...بهدواء مستفز حسايك زاد يانور
نور...وبنظره لا مباليه يلا ياشمس
غيث...ماشي يانور واياكي مترديش علي تليفونك
نور....مش هرد أنت مالك
غيث...بنظره صارمه ردي ورحل
شمس...وكأن أحدهم سكب دلو من الثلج علي رأسها هل هي نور التي لا تخاف أحد وصوتها يسبقها لا ترد علي هذا الذي تتذكر أنها رأته في يوم ما
نور...تمتم بكل غضب قال ارد قال والله وقبل ان تكمل كلامها
غيث...أياكي تلبسي اللبس دا تاني وبطلي برطمه ورحل
نور...بعصبيه بلا ياشمس
شمس...نظرت في اثراها وبعد دقائق نور يا نور
نور...بعصبيه نعم
شمس...فين حسام
نور...ندي عامله ايه
شمس...باسي وحزن بالغ اخبرتها بقول الدكتور ادعيلها
نور...يارب
شمس...فين تسنيم
نور...متقلفيش مع رحمه
شمس...بامتعاض رحمه
نور...شمس اتعدلي أنتي كمان مش ناقصه دلع أنا همشي واتابع معاكي فون سلام
....
في غرفه حسن
غيث...يحاول كتم ضحكاته علي تزمر والدته
وحسن...يجاهد حتي لا يضحك
نريمان...انتو بتضحكوا علي ايه
غيث،وحسن...ههههههههههه ههههههههههه
نريمان...انت تعرف الاشكال دي منين
غيث...من الشغل
نريمان...اووووف شغلك مع الزفت دا عرفك بناس وقبل أنه تكمل
حسن... نريمان اسكتي
نريمان...بتذمر ياحسن
حسن...بنظره زاجره نريمان
غيث...بهمس عاش يا ابو علي
حسن...اسكت هتاكلنا
نريمان...بتقولوا ايه
غيث...عن اذنك يابابا وقبل رأس مامته ورحل
......
في الشركه
ليث...انت فين
غيث...في المستشفي
ليث...تمام وانت جاي هات اكل واغلق الهاتف
حسام...قلتلك مش هاكل
ليث...بنظره صارمه بايت هنا ليه معندكش بيت
حسام...انت بتطردني
ليث...لا شكل في حاجه هناكل ونتكلم وعلي فكره الشركه بتاعتك وذهب لينهي اوراق
......
كاااات كفايا كده
رأيكم في المقولتين ؟؟حسام هيعمل ايه؟
.ّّّّ.....
بقلمي
رانياااا صلاح