الفصل «20»
في الشركه
غيث...فين حسام
نهي...عند المهندس عبدالله بيخلص ورق التصميمات
غيث...لما يخلص خليه يجيلي
نهي...حاضر
.....
في شقه زهره
زهره...بجد ياماما
هديه...ايوه طبعا
زهره...بس
هديه. بس ايه
زهره..سليم يخوف استحاله هيرضي بكتب كتاب بسرعه كده
هديه...ربنا يسهل لما حسام يجي هنطلع
زهره...طيب انا هنام بقا
....
عوده لشركه
نهي...ياباش مهندس
حسام....نعم
نهي ....مستر غيث سئل عليك
حسام...ليه
نهي معرفش هو مستنيك في مكتبو
حسام...ماشي ،دقيقه وكان يطرق الباب
غيث...اتفضل
حسام...نهي قالت أنك عاوزني
غيث...خلصت التصميمات
حسام..كلو تمام هنسلم الشغل في نص الشهر الجاي
غيث...تمام
حسام...بنظره ماكره عن اذنك
غيث..حسام
حسام...نعم
غيث...اقعد عاوزك في موضوع مهم
حسام....خير
غيث...ممممممم
حسام....انا عندي شغل هتقول ول امشي وقبل أن يكمل
نهي...مستر غيث مدام نور معاها تقرير الضرائب
غيث...دخليها بسرعه
نور...طرقت الباب ودخلت مساء الخير
غيث...مساء النور
حسام...تعمد اغاظه غيث اقترب منها وقبل رأسها وضمها بيد واحده
نور...بهمس مالك ياحسام أنت شايفني امبارح
غيث...بغضب عارم اتفضلوا وبعصبيه خير يا مدام نور
نور...بهمس عديم الذوق ،تقرير الضرائب واعطته له
غيث...ظل يقلب الورق وعينه عليها تمام
نور...عن اذنك
حسام...خديني معاكي يانور
غيث...بصوت ناهر حسام استني اتفضلي يا مدام نور
حسام... هوصلها واجي
غيث..اقعد يا حسام اتفضلي والقي نظره زاجره
نور...انا همشي بقا يا حسام هستناك بليل في موضوع مهم عاوزك فيه
حسام...ماشي واعمليلي كيك ماشي
نور...ماشي ورحلت
غيث...بعصبيه بالغه اقعد يا حسام
حسام....مالك ياعم هطلع نار من ودانك ليه
غيث...عارف لو بوستها تاني هخلص عليك
حسام..بادعاء عدم الفهم مين
غيث...حسام متستهبلش ليث قالك امبارح
حسام...ببرود صعيق قالي ايه
غيث...اني متزفت عاوز اتجوز كتله البرود بتاعتك
حسام...مين
غيث...قفز مسرعا وكان يمسك ملابس حسام اختك يازفت وعالله اشوفك مقرب ليها
حسام..اقرب براحتي دي اختي مع ابتسامه سمجه
غيث..وكان الغضب بلغ ذروته فقام بلكمه
حسام...واقعا علي الارض منك لله ياغبي اروح ازاي دلوقتي
غيث...انت الي غبي
حسام..خلاص مفيش عندي حد للجواز
غيث...عشان اطلعك الجنازه بتاعتك
حسام...دى علي اساس نور موافقه
غيث...ملكش دعوه بيها انا هخليها توافق
حسام...مممم غلبان نور محدش يقدر عليها
غيث...ببريق لامع ملكش دعوه
......
في شقه عرفه
عرفه..دخل وجلس علي أقرب اريكه
رشا...عرفه
عرفه...يضجر نعم
رشا..اتأخرت ليه
عرفه...رشا روحي كملي نوم
رشا...ذهبت وأتت بورقه المحضر
عرفه...ورقه ايه دي
رشا...اقراء وشوف الشملوله اختك
عرفه...قراء الورقيتين وكان شياطين الإنس والجن تلبسته وذهب مسرعا اتجاه الباب
رشا...عرفه ياعرفه وركضت مسرعه خلفه
عرفه...أمام شقه رحمه ويطرق الباب بما امتلك من قوه
هدي...رحمه يارحمه ياستار يارب فتحت الباب وبفزع في ايه ياعرفه
عرفه...فين رحمه
هدي...رحمه بتنيم مريم
رحمه...خرجت من الغرفه في ايه ياعرفه
عرفه...صفعها بكل ما أوتي بقوه
رحمه...انت اتجننت
عرفه...مسك شعرها الجنان علي اصلوا هتشفيه يارحمه بقا انا ترفعي عليا قضيه
رحمه...بانفاس مرتفع ايوه حقي إلي عاوز تاكلو ليه اسيب حقي وفين الي يزعل ياشيخ عرفه يابتاع قال الله وقال الرسول انت ظالم ياعرفه ولو اخر يوم هاخد حق عيالي منك
عرفه...صفعه اخرى والقاها ارضٍ انا وانتي يارحمه ومش هتاخدي مليم احمر ورحل
رحمه...حسبي الله ونعم الوكيل
هدي...جلست بالقرب منها وربت علي ظهرها معلش ياحبيبتي قومي معايا قومي ياقلب خالتك
رحمه...القت برأسها في حضن هدي واشهقت في بكاء عنيف
هدي...اخذت تقبل رأسها وتربت علي ظهرها اهدي يابنتي قومي ياحبيبتي وساعدتها علي الوقوف واتجوه للحمام
..........
في شقه نور
نور...القت بجسدها بانهاك واضح علي الاريكه اقتربت منها تسنيم بتلك الخطوات البدائية لطفل وربت علي رجلها
نور...بابتسامه صافيه رفعتها وقبلت جبينها
تسنيم...ور«نور»
نور....حبيبته نور واخذت تقبلها
شمس...يانور يانور
نور...يلا نشوف ماما ،ايوه يا شمس
شمس...تعالي طلعي الأكل دا فوق لندي
نور...طلعيه انتي
شمس...لا روحي انتي معلش وهاتي تسنيم يلا بقا
نور...حاضر امرى لله
شمس...نور وبتوتر شوفي سليم
نور...حاضر هشوفوا
.......
في شقه زهره
زهره...يلا ياعم حسام اتاخرنا
حسام...خلاص انا خلصت
هديه...يلا ياحبيبي وذهبوا لبيت ناديه
بعد دقائق
أمام شقه ندي
ناديه....ندي افتحي
ندي....من الداخل حاضر وذهبت لتفتح
سليم...خرج من الغرفه ادخلي هفتح انا ،فتح الباب
هديه...ساموعليكوا
سليم...بضجر وعليكوا السلام اتفضلوا
زهره...بهمس ياعني الجوازه باظت
هديه...ازيك يا ناديه
ناديه...حاولت الاعتدال الحمد لله اتفضلوا
سليم....جلس وكل معالم الضجر علي وجهه
ناديه...تشربوا ايه
هديه...كتر خيرك ياحبيبتي ملوش لزوم
ناديه...لا مينفعش اعملي الشاي ياندي
هديه...إزيك ياسليم
سليم...الحمد لله
هديه...بص ياسليم بما أنك راجل البيت فأنا جايه اطلب ايد ندي لابني حسام وإن شاء الله لما توافقوا كل طلابتكم مجابه
ناديه...بابتسامه وددوده تسلمي
هديه...ها ايه رأيك ياسليم
سليم...معندناش بنات للجواز
حسام..بحنق ليه
سليم...ايه الي ليه أنت طلبت واحنا رفضنا وفضنها سيره
حسام...المفروض الرفض أو ااقبول يكون من اختك في الاول
سليم...وانت مالك.مال اختي ول انت فاكره زي اختك الي جوزها سابها
حسام...قسما بالله لو مش محترم أمك لكنت عرفتك ازاي تجيب سيره اختي
سليم...انت بتهددني في بيتي
حسام...لو بيتك كنت احترمت ضيوفك
سليم...يعني انا مش محترم وهم بلكمه
نور...ركضت باتجاه حسام بس بقا أنت فايع ومحدش قدك ياخي اتقي الله
سليم...ملكيش دعوه انتي يامره
نور ..مره لما تخلع عينك وبصوت حاد سليم فوق لنفسك وشوف ببتكلم مع مين
سليم...دى انتو رباطيه بقا
نور... اختو الي مش عجباك ضافرها بصنفك كلوا ياسليم ع الاقل مش زيك
سليم...هم بضرب نور
حسام...القي نظره زاجره وامسك بيده وديني ياسليم لو فكرت تمد ايدك علي اختي هقطعهالك
سليم...بدل ما تعمل راجل عليا لم أخواتك
حسام...كلمه كمان عن اخواتي وهنسي اني في بيتك
سليم...اهم عندك اشبع بيهم يلا بره
نور...سيبنهالك مخضره يا سليم وانا أهو ان مخليتك تلف حولين نفسك واختي حقها هاخدو من عينك
سليم...اشبعي بيها لا انا عاوزها ول عاوز اشوف وشكم
حسام...يلا يا أمي ورحل مع زهره وامه يلا يانور
نور ...شويه وهنزل بعد رحيل حسام قالت بصوت حاد سليم اوعي تفتكر إني خفت منك والله لم مش امك لكنت عرفتهم ابنها الغالي بيهبب ايه مع الستات ويتبرع ساخره ياراجل
ناديه...نور
نور...نعم
ناديه...سليم بيهبب ايه
تور...ول حاجه ياخالتي
ناديه...بتعمل ىايه ياسليم ،حد يفهمني
سليم...قام بضرب نور اطلعي بره
نور...بعين تومض بالغضب بتمد ايدك عليا يا رجل كنبه
سليم...واكسر رقبتك كمان
نور...اتشطر علي نفسك وانت شبه الكلب بتريل علي كل ست شويه ورامي مراتك وبنتك يا اختي اتقي الله عشان داين تدان
ناديه...دى صح ياسليم
سليم...ظل صامت
ناديه..ما تنطق يا راجل البيت بتعصي ربنا ومبتتقيش ربنا في حرمه بيتك
سليم...انا راجل
ناديه...للاسف ياابن بطني محصلتش عيل صغير ع الاقل العيل مببرحش غير لامو
نور...رحلت
ناديه...بمالمح آلم اااااه
ندي...ماما
سليم...اقترب مسرعا ماما. يا ماما
ندي...الحق ماما ياسليم
.......
بقلمي
رانيا صلاح