من قال لاخيه كافر او عدو الله

◻ قال رسول الله ﷺ :
*🔺« من دعا رجلا بالكفر أو قال : عدو الله، وليس كذلك . إلا حار عليه »🔺*
📜صحيح مسلم (61)
💡حار عليه : أي رجع عليه

◻ قال ابن باز -رحمه الله:
*فلا يجوز للمسلم أن يكفر أخاه ، ولا أن يقول : يا عدو الله ولا يا فاجر إلا بدليل ، فإذا رمى أخاه بالكفر وليس كذلك رجع إليه كلامه* ،
*والمعنى التحذير ليس معناه أنه كفر أكبر بل معناه التحذير من هذا الكلام السيئ* ، وأن صاحبه على خطر عظيم إذا قاله لأخيه ، فينبغي حفظ اللسان وأن لا يتكلم إلا عن بصيرة .
📜فتاوى نور على الدرب (905)
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍
◻ قال المناوي -رحمه الله:
*ومن قذف مؤمناً بكفر كأن قال: يا كافر فهو كقتله، أي القذف كقتله في الحرمة، أو في التألم، ووجه الشبه أن النسبة إلى الكفر الموجب للقتل كالقتل، فإن المنتسب إلى الشيء كفاعله*
📜فيض القدير: 5/371

◻ قال ابن قدامة -رحمه الله:
*فهي على سبيل التغليظ والتشبيه له بالكفار لا على الحقيقة*
كقوله عليه السلام: "سباب المسلم فسوق وقتاله كفر"... وقوله: "من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما"

ثم ساق أحاديث عدة وقال: *وأشباه هذا مما أريد به التشديد في الوعيد وهو أصوب القولين والله أعلم*
📜المغني: 2/158
*ــــــــــــــــــــــــــــــــــ*