chatالمواضيع الأخيرة
الاستايل الحصرى لاحلى منتدي 2016access_timeالخميس 29 يوليو 2021 - 23:06personسيد شعبان
تسرب المياه في المنزلaccess_timeالثلاثاء 27 يوليو 2021 - 17:07personنووران عمرو
كود اشعار بتواجدك فى صفحة كذاaccess_timeالإثنين 26 يوليو 2021 - 22:28personعبدالحميد19
كود ذكر المصدر عند نقل الموضوعaccess_timeالإثنين 26 يوليو 2021 - 22:27personعبدالحميد19
مواضيع مماثلة
أشخاص في صن سيت
مشاهدة المزيد

نُشر بواسطة:

داليا
رئيس المشرفين

رئيس المشرفين
تاريخ النشر:
السبت 30 سبتمبر 2017 - 17:36
اسم الدولة : :
مصر
العمر :
28
عدد المساهمات :
824
المعجبون بمواضيعى :
152

كلمات دليلية:

آية قرآنية وتفسيرها

📖 آيـــة وتفسيرها 📖

{وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الإنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا} .
🔸🔹 الكهف (٥٤) 🔹🔸
يخبر الله تعالى عن عظمة القرآن، وجلالته، وعمومه، وأنه صرف فيه من كل مثل، أي: من كل طريق موصل إلى العلوم النافعة، والسعادة الأبدية، وكل طريق يعصم من الشر والهلاك، ففيه أمثال الحلال والحرام، وجزاء الأعمال، والترغيب والترهيب، والأخبار الصادقة النافعة للقلوب، اعتقادا، وطمأنينة، ونورا، وهذا مما يوجب التسليم لهذا القرآن وتلقيه بالانقياد والطاعة، وعدم المنازعة له في أمر من الأمور، ومع ذلك، كان كثير من الناس يجادلون في الحق بعد ما تبين، ويجادلون بالباطل {لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ} ولهذا قال: {وَكَانَ الإنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا} أي: مجادلة ومنازعة فيه، مع أن ذلك، غير لائق بهم، ولا عدل منهم، والذي أوجب له ذلك وعدم الإيمان بالله، إنما هو الظلم والعناد، لا لقصور في بيانه وحجته، وبرهانه، وإلا فلو جاءهم العذاب، وجاءهم ما جاء قبلهم، لم تكن هذه حالهم.
🔹تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للشيخ السعدي
o🌹o خدمة تعلم دينك o🌹o