شركة فور يمنى


الرئيسيةصن سيتبحـثالتسجيلدخول


 


 
 
تجديدات موقع صن سيت الاخيرة نحن نتميز عن المواقع الاخري اضغط هنا
◄◄ صن سيت►► يحتفل بمرور 6 أعوام للمزيد إضغط هنا
اعلان : مطلوب مشرفين على أقسام الموقع إضغط هنا
جديد من صن سيت : جرب صن سيت ماسينجر للهواتف الذكية اضغط هنا
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك طلب من صن سيت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وفاة طفل اثر اصابته بطلقات نارية بين عائلتي الهمامية والزغبي فى فرشوط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفاصيل الغيرة القاتلة التي دفعت صاحبتها لذبح ابنة ضرتها وصديقتها بنجع حمادي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تكثيف أمني لتهدئة الأوضاع فى فرشوط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علموا اولادكم الرفق بالحيوان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصرى : ستايل لاحلى منتدى شبيه بالمدونات 2015
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اول مافعله المسلمون هام جدا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصة هدير بالتفصيل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير حلم الكباش والماعز والبقر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدول مبارايات كأس الأمم الأفريقية والقنوات الناقلة وتردداتها
اليوم في 16:00
اليوم في 15:55
اليوم في 11:10
اليوم في 1:02
اليوم في 0:13
الإثنين 16 يناير 2017 - 21:29
الإثنين 16 يناير 2017 - 20:41
الأحد 15 يناير 2017 - 13:00
الأحد 15 يناير 2017 - 11:32
السبت 14 يناير 2017 - 18:37
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...

شاطر|

مصيبة وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
النجمة الفضية 99%
النجمة الفضية 99%

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اسم الدولة : : Jordan
العمر : 18
عدد المساهمات : 44
المعجبون بمواضيعى : 7
05112016




مصيبة وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
لقد كان موت رسول الله حدثًا أذهل العقول.. وفزع القلوب.. وروع الأنفس.. وبدا الناس في شأنه حيارى حتى كأنه شيء لا يمكن أن يكون.. فقد كان رسول الله ملءَ القلوبِ والنفوس والأبصار والأسماع وملءَ الدنيا بأسرها؛ فلما مات كان الفراغ الذي تركه شيئًا لا يتصوره العقل.. ولا يحده إدراك.. وكان وقعه على الناس أشدَ من أن يُحتمل حتى كان من أصحابِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم من أُقعِد عن الحركة ومن أُخرِس عن الكلام فما تكلم إلا من الغد لما راعه من موت رسول الله.. وحتى قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثائرًا في الناس يتوعد من يقول: إن رسول الله قد مات.. ويقول: والله ليرجعن رسول الله كما رجع موسى فليقطعنَّ أيديَ رجالٍ وأرجلَهم زعموا أنه مات.
وأقبل أبو بكر رضي الله عنه على فرس من مسكنه بالسُّنْح حتى نزل، فدخل المسجد، فلم يكلم الناس، حتى دخل على عائشة رضي الله عنها فتيمم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو مغشي بثوب حِبَرَة، فكشف عن وجهه ثم أكب عليه، فقبله وبكي، ثم قال: بأبي أنت وأمي ما أطيبك حياً وميتا، والله لا يجمع الله عليك موتتين، أما الموتة التي كتبت عليك فقد مِتَّهَا.
ثم خرج أبو بكر، وعمر يكلم الناس، فقال: اجلس يا عمر، فأبي عمر أن يجلس، فتشهد أبو بكر، فأقبل الناس إليه، وتركوا عمر، فقال أبو بكر: أما بعد، من كان منكم يعبد محمداً صلى الله عليه وسلم فإن محمداً قد مات، ومن كان منكم يعبد الله فإن الله حي لا يموت، قال الله: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ) [آل عمران:144] .
قال ابن عباس رضي الله عنهما: والله لكأن الناس لم يعلموا أن الله أنزل هذه الآية حتى تلاها أبو بكر، فتلقاها منه الناس كلهم، فما أسمع بشراً من الناس إلا يتلوها.
قال ابن المسيب: قال عمر رضي الله عنه: والله، ما هو إلا أن سمعت أبا بكر تلاها، فعرفت أنه الحق، فعقرت حتى ما تُقُلِّني رجلاي، وحتى أهويت إلى الأرض.. وحين سمعته تلاها علمت أن النبي صلى الله عليه وسلم قد مات.. وذلك حين اشتد الضحى من يوم الاثنين وغسل يوم الثلاثاء وهو اليوم التالي لوفاته غسل بثيابه غسله العباس وعلي والفضل وقُثَم وشقران مولاه وأسامة وأوس بن خولى رضي الله عنهم.. ثم كفنوه في ثلاثة أثواب.. وحفروا له في حجرة عائشة لما صح عنه أنه قال: مَا قَبَضَ اللَّهُ نَبِيًّا إِلَّا فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي يُحِبُّ أَنْ يُدْفَنَ فِيهِ.. وصلى الناس عليه أرسالاً يدخلون من باب فيصلون عليه ثم يخرجون من الباب الآخر لا يؤمهم أحد ودفن في ليلة الأربعاء..

قال: لما كان اليوم الذي قدم فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم الذي مات فيه أظلم منها كل شيء.
فَلَمَّا دُفِنَ، قَالَتْ فَاطِمَةُ رضي الله عنها: يَا أَنَسُ أَطَابَتْ أَنْفُسُكُمْ أَنْ تَحْثُوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ التُّرَابَ.. وكأنها تعاتبهم لإقدامهم على هذا الفعل مع ما تعلم من رقة قلوبهم عليه لشدة محبتهم له وسكت أنس ولسان حاله يقول: لم تطب أنفسنا بذلك.. إلا أنا قهرنها على فعله امتثلاً لأمره..
قال أنس: وما نفضنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الأيدي حتى أنكرنا قلوبنا.
أيها الإخوة: إن في حادثة وفاة النبي من العظات والعبر الشيء الكثير نشير إلى بعضها: جهل من يحتفلون بالمولد وذلك أن وقت وفاته صلى الله عليه وسلم هو وقت ولادته ولو اتبعوا السنة من عدم الاحتفال بالمولد لما وقعوا بذلك.. زهد النبي في الدنيا مع أن الله سبحانه ضمن له خزائن الدنيا والخلود فيها والجنة فآثر لقاء ربه والجنة لأن الدنيا ليس همها له هم ولأن لقاء الله لا يعدله شيء من متاع الدينا.
إن التنافس على الدنيا داء خطير حذر منه رسول الله ولقد وقع في أمته ما خافه وما زالت الأمة تعاني من ويلاته على المستوى العام والخاص ومن الفوائد عظم شأن الصلاة فقد شدد بالأمر فيها وهو في آخر رمق.
ومنها التسلية لمن أصيب فإن أي مصيبة تقع بالأمة مهما كانت فهي في مقابل الإصابة...
ثم إن أمره بإخراج المشركين واليهود والنصارى من جزيرة العرب دليل على أن هذه البلاد ستضل بلاد إسلام ومنبع رشد وهداية للعالمين ولله الحمد رب العالمين.

مواضيع ذات صلـــــــــــــــــــــة

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ردود موضوع : مصيبة وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة

مصيبة وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع صن سيت :: اسلاميات :: قسم السنة النبوية - Sunnah section-


الساعة الآن



صن سيت

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade B rated

انتقل الى: