** أرجو من كلّ شاب و فتاة قراءة هذه القصّة....
قال لها: أحبك.
قالت: و ماذا بعد؟؟
قال: أريد أن أراك.
قالت: و ماذا بعد؟؟
قال: سآخذك لمكان بعيد لنتسلّى.
قالت: و ماذا بعد؟؟
قال: سآخذك لشقّة صديقي لنتسلّى.
قالت: لديّ فكرة جميلة.
قال و هو بقمّة الفرح: و ماهي؟
قالت: سأذهب معك لآخر الدّنيا و لكن بشرط أن تأخذ أختك معنا ليتسلّى بها صديقك.
فسكت، و أنزل رأسه خجلا.
فقالت باستهزاء: اذهب و احلق لحيتك و ارتدي ملابس أختك لأنّك لست رجلا.
فهم يريدون فتاة بطهارة السّيدة مريم
و هم بنجاسة و قذارة فرعون.
** تحيّة لكلّ شاب ملتزم يخاف الله في بنات النّاس.