واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تُحشرون
المواضيع الأخيرة
» تفسير حلم شراء خبز من المخبز
من طرف الحاجه فاطمه اليوم في 3:50

» ماهي النفس اللوامة
من طرف انغام اليوم في 3:36

» ثلاثون بلاء كان يستعذ منهم الرسول صلى الله عليه وسلم
من طرف انغام اليوم في 3:34

» مرض أطفال نادر يضرب 22 ولاية أميركية
من طرف اسراء الأحد 21 أكتوبر 2018 - 19:47

» ماهو فضل صلاة الفجر
من طرف حسام الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:50

» ماهو فضل التسبيح
من طرف حسام الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:49

» ماهو فضل الدعاء
من طرف حسام الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:49

» ماذا يحدث عندما يستعملك الله
من طرف حسام الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:48

» احذر قولك: من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم
من طرف شهد صلاح الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:47

» كيف يكون الاقبال في السجود والجلسة بين السجدتين؟
من طرف شهد صلاح الأحد 21 أكتوبر 2018 - 1:46

اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 1 مختفون و 20 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع
...


صلِ على محمد

واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تُحشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
آيات الله
فريق الادارة

فريق الادارة
اسم الدولة : : مصر
العمر : 18
عدد المساهمات : 1140
المعجبون بمواضيعى : 88
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةآيات الله في الإثنين 22 أغسطس 2016 - 20:32

(واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه)
هذه الآية مخيفة!
تبدأ الآية بقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم)
أوامر الله ورسوله تحيينا. فعلينا الاستجابة الفورية دون تراخٍ ولا تردد.
لكن...يقول أحدنا في نفسه: (أستجيب بعد حين...غدا، بعد غد)...(أترك هذه المعصية قريبا، بعد التخرج، بعد الحصول على عمل، بعد الزواج...)، (أنصر دين الله وأجاهد بنفسي، بمالي، بلساني بعد شيء من التمتع بالدنيا وملذاتها)...
في هذا كله تتصور أنك أنت مالك قلبك، وأن بإمكانك عقد عزمك على أمر وتنفيذه وقتما شئت!
هنا يذكرك الله تعالى في تتمة الآية: (واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تُحشرون).
لست مالِكَ قلبك يومها! بل الله أملك له منك! الله تعالى الذي عصيته اليوم وتلكَّأتَ عن الاستجابة لأمره قد يحجبك عن عقد العزم والاستجابة غدا.
كم نحس بحالة من التجمد وفقدان الإرادة! نريد أن ننشط في الخير ونخرج من غفلاتنا لكن نحس أن هناك شيئا يمنعنا! لم نعد نستمتع بالمعصية ولا بالغفلة، نشتاق إلى أيام الطاعة والطهر من الذنوب...عِطاشٌ والماء أمامنا ولا أحد من البشر يمنعنا، لكننا مجمَّدون عن أن نمد أيدينا!!
السبب ببساطة: (أن الله يحول بين المرء وقلبه). فتذكر هذه الآية كلما أجلت الاستجابة، وإذا وقعت في حالة التجمد هذه فاستغفر من يحول بينك وبين قلبك واسأله سبحانه أن...يرد إليك قلبك!

avatar
داليا
النجمتان الذهبيتان 90%
النجمتان الذهبيتان 90%
اسم الدولة : : مصر
العمر : 25
عدد المساهمات : 629
المعجبون بمواضيعى : 117
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةداليا في الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 11:56

شكرا علي الاطالة حبيبتي
avatar
آيات الله
فريق الادارة

فريق الادارة
اسم الدولة : : مصر
العمر : 18
عدد المساهمات : 1140
المعجبون بمواضيعى : 88
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةآيات الله في الجمعة 2 سبتمبر 2016 - 16:37

اسعدني مرورك العطر اختي داليا
avatar
داليا
النجمتان الذهبيتان 90%
النجمتان الذهبيتان 90%
اسم الدولة : : مصر
العمر : 25
عدد المساهمات : 629
المعجبون بمواضيعى : 117
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةداليا في الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 8:21

شكرا نهارك سعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

قم بتسجيل الدخول وانضم لجمهورية صن سيت الكبرى


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى