المواضيع الأخيرة
» فطرت حياتي
أمس في 21:36 من طرف آيات الله

» رسالة لكل شاب..
أمس في 21:28 من طرف آيات الله

» من مواقف الإمام الشعرواي رحمه الله
أمس في 19:44 من طرف راجية الشهادة

» لماذا أمنا خديجة رضى الله عنها بشرها الله بقصر فى الجنة
أمس في 2:39 من طرف ليلى خالد

» مجموعة نصائح ستغير حياتك
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 20:10 من طرف الهام طالب

» نصيحه ضعها في عقلك
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 19:57 من طرف الهام طالب

» استايل حصري لاحلى منتدي 2017 بشكل جديد
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 18:06 من طرف dyadoora

» هذا الفيديو سيؤثر فيك بمعني الكلمة اهوال يوم القيامة وحال اهل النار
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 3:54 من طرف Nadia

» حلم غريب
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 2:37 من طرف اسلام

» الاستايل الحصرى لاحلى منتدي 2016
الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 19:26 من طرف dyadoora

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
مركز رفع صور

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31


احاديث نبوية شريفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احاديث نبوية شريفه

مُساهمة من طرف محمد حماد في السبت 27 أغسطس 2011 - 16:05








محلي
[url=http://www.sunnset.com/javascript:Show('form_email', 'visible');][/url]














تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.


خطيب جمعة الشهيد يحث أبناء اليمن على الاصطفاف الوطني ونبذ أعمال التخريب والعنف

[27/أغسطس/2011]
صنعاء – سبأنت:
أدى ملايين اليمنيين اليوم صلاة الجمعة " جمعة الشهيد " في الساحات العامة والميادين بأمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية.

وفي
خطبتي صلاة الجمعة بجامع الصالح بالعاصمة صنعاء حث خطيب الجمعة فضيلة
الشيخ سعد النزيلي كافة أبناء اليمن على الاصطفاف الوطني ونبذ أعمال
التخريب والعنف والاحتكام إلى كتاب الله وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
عملا بقوله سبحانه وتعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا
نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءً فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا ،
وكنتم على شفاء حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته
لعلكم تهتدون " .. آل عمران.

وقال :" يا أهل الإيمان والحكمة و
السنة والقران توبوا إلي ربكم وراجعوا أنفسكم وأمركم واعلموا أنكم محاسبون
على أقولكم وأفعالكم إن خيرا فخير وان شرا فشر ، هل تعلمون أنكم تخربون
بيوتكم بأيديكم ، يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي
الأبصار".

وتساءل هل تعلمون أنكم تستجلبون أعداء الدين إلي بلدكم
؟ الم تعتبروا بمن حولكم فالسعيد من أتعظ بغيره ؟ كيف تجيزون لأنفسكم قتل
بعضكم أو أمنكم أو جيشكم ؟ من الذي أباح لكم الدماء والأموال والأعراض ؟
ماذا تقولون لربكم إذا وقفتم بين يديه وقد خرجتم على ولي أمركم والله
تعالى أمركم بأن تطيعوا ولي أمركم في قوله عز وجل " يا أيها الذين امنوا
أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ".

وخاطب علماء
المعارضة بقوله :" اتقوا الله تعالى يا علماء المعارضة واعلموا أنكم
محاسبون على أقوالكم وأفعالكم؟ لا ادري لماذا تركتم المحكم من الأدلة
وتبعتم المتشابهة؟ لا ادري لماذا تركتم الصحيح الصريح وأخذتم الرديء
النطيح ؟ لا ادري لماذا تركتم النقل وأخذتم العقل ؟
لا أدري لماذا رضيتم النظر ونبذتم الأثر ".
وأضاف
:" إذا استوقفك رب العزة والجلال الكبير المتعال وقال لكم الم تسمعوا قول
الرسول في حديث أُسيد ابن نصير آن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال
للأنصار انك سترون بعدي أثرة فما تأمرونا يارسول الله قال: اصبروا حتى
تلقوني على الحوض متفق عليه ؟ وماذا تقولون لربكم في حديث انس ابن مالك
قال : قال صلى الله عليه وسلم " اسمعوا وأطيعوا وان استعمل عليكم عبدا
حبشي كأن رأسه زبيبة رواة البخاري ".

وتابع:" بماذا تجيبون ربكم
عن حديث ابن عباس عن النبي صلة الله عليه وسلم " من رأى من أميره شيئا
يكرهه فليصبر فأنه ليس أحدا يفارق الجماعة شبرا فيموت إلا مات ميتته
جاهلية متفق عليه ، كيف تقولون لربكم في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال
: قال صلي الله عليه وسلم عليك بالسمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك
ومكرهك ".

كما تساءل قائلا :" هل ستقولون ربكم وأنتم رافضين حديث
أم سلمه عن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول ستكون أمراء فتعرفون
وتنكرون فمن عرف بري ومن أنكر سلم ولكن من رضي قالوا أفلا نقاتلهم قال: لا
ما صلوا "رواه مسلم" ؟ لماذا لا تؤمنون بحديث عوف بن مالك عن النبي صلى
الله عليه وسلم أنه قال خيار أمتكم الذين تحبونهم ويحبوكم وتصلون عليهم
ويصلون عليكم وشرار أمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم
قال : قلنا يارسول الله أفلا ننابذهم قال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة رواة
مسلم ".

ودعا خطيب الجمعة علماء الأمة إلى مراجعة أنفسهم والتأمل
في آيات الله والتفكر والتدبر في أحكامه .. مستشهدا بأن الصحابي أبو ذر
عندما خرج إلى الربذه لقيه ركب من أهل العراق فقالوا : يا آبأ ذر قد بلغنا
الذي صنع بك فاعقد لواء يأتيك رجالا ما شئت قال : مهلا يا أهل الإسلام
فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيكون بعدي سلطان فاعزوه فمن
التمس ذله ثغر، ثغرة في الإسلام ولم يقبل منه توبة حتى يعيدها كما كانت
رواه احمد ".

وأضاف:" بل جاء عن أبي ذر انه قال أتاني نبي الله
وأنا نائم بمسجد المدينة فضربني برجله فقال ألا أراك نائما قلت : يا نبي
الله غلبتني عيني قال : كيف تصنع إذا أخرجت منه قال: آتي الشام الأرض
المقدسة المباركة قال ك كيف تصنع أذا أخرجت منه قال ك يارسول الله اضرب
بسيفي قال عليه الصلاة والسلام ألا أدلك على ما هو خيرا من ذلك واقرب رشدا
تسمع وتطيع وتنساق لهم حيث ساقوك ( رواة الأمام احمد وابن أبي عاصم في
السنة وصححه الألباني).

وتابع:" هل ستقولون لربكم يا علماء
المعارضة عزفنا عن حديث أي ذر الذي قال له عليه الصلاة والسلام اسمع وأطع
لمن كان عليك ، فإذا أردتم يا أبناء اليمن النجاة والجنة فعليكم بحديث
عبادة بن الصامت عن النبي صلى عليه وسلم أنه قال : من عبدالله لا يشرك به
شيئا فأقام الصلاة واتى الزكاة وسمع وأطاع فإن الله يدخله من أي أبواب
الجنة الثمانية شاء ".

وأوضح بأن الأحاديث المتواترة والمتكاثرة
والمتضافرة التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينكرها إلا أهل
البدع والأهواء من الخوارج والمعتزلة والشيعة ".

وقال :" ما
قولكم يا علماء الأمة فيما تقولون به وما دينكم الذي تدينون به ، أما نحن
فقولنا الذين نقول به وديننا الذي ندين به أننا على كتاب الله تعالى وسنة
نبينا عليه الصلاة والسلام وعلى منهاج سلفنا الصالح رضوان الله عليهم
أجمعين".
وأكد أن الدين الإسلامي لا يتناقض ومسألة طاعة ولي الأمر
ليست من مسائل الاجتهاد بل هي من مسائل الاعتقاد كما قال شيخ الإسلام ابن
تيمية رحمه الله " الدين كله العلم والعدل وضد ذلك الظلم والجهل قال تعالى
( وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا ) ، قال ولما كان أي الإنسان ظلوما
جهولا وذلك يقع من الرعاة تارة ومن الرعية تارة ومن غيرهم تارة، كان من
العلم والعدل المأمور به الصبر على ظلم الأمة وجورهم ، قال كما هو من أصول
أهل السنة والجماعة وكما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث
المشهورة ".

وأضاف :" ثم قال أي بن تيميه وأما ما يقع منهم بظلم
وجور بتأويل سائغ أو غير سائغ فلا يجوز أن يزال فيه ما هو ظلم ، ولا يجوز
أن يزال لما فيه من ظلم وجور ، قال كما هي عادة النفوس تزيل الشر بما هو
اشر منه وتزيل العدوان بما هو أعدا منه ، ثم قال فالخروج عليهم يوجب من
الظلم والفساد أكثر مما هو ".

وأكد بأن على أبناء اليمن أن
يدركوا أن الثورات لا تتناسخ أبدا ، متسائلا كيف تقارنون بلدا على نظام
ودستور يرجع الناس فيه عند الاختلاف وبين بلدا لا دستور له ولا حتى مجاميع
ائتلاف ؟ كيف تقارنون برئيس يقول مرجعيتنا كتاب الله وبين آخر مرجعيته
كتاب آخر؟ كيف تقارنون برئيس قصره الرئاسي فيه المساجد والآيات وبين آخر
قصره في البارات؟ كيف تقارنون برئيس يضرب في مسجده وآخر يضرب شعبه وتراه
في مرقصه؟ كيف تقارنون برئيس يقول نعم للحوار وآخر يقول نعم للحرب
والدمار؟

كما تساءل خطيب الجمعة كيف تقارنون برئيس يقول لا
للاختلاط والاقتراب وآخر يقول انزعوا من رأسها الحجاب؟ كيف تقارنون برئيس
يبني المساجد وصروح العلم وآخر يغلقها، شعاره لا للدين ولا للحلم كيف
تقارنون برئيس يقول لك ادعوا إلى الله حيث شئت وآخر يحبسك ويعذبك ولربما
يقتلك رفضت أم شئت ؟ كيف تقارنون برئيس بنا في معسكراته المساجد والمآذن
وآخر جعل المساجد مخازن؟ كيف تقارنون برئيس يشهد له شعبه بالإيمان وآخر
يشهد له شعبه بالكفران؟ كيف تقارنون برئيس شعبه يريده ويدعون له وآخر
يدعون عليه ويتمنون زواله ؟ كيف تقارنون برئيس ضباطه وعسكره يقولون لا اله
إلا الله وبين آخر ضباطه وعسكره يقولون له لا اله إلا أنت؟ فوالله وبالله
وتالله غير حانث في ذلك أنكم تعلمون هذه الفوارق".

وتابع قائلا
:" لقد قال لي بعضهم أخطئنا واستعجلنا ورائينا أن الأحاديث ضدنا ، فمن لم
تفده عبرا أيامه كان العمى أولى به من الهدى، فإلى بعض الدعاة والشعراء
الذين كانوا بالأمس يمدحون الرئيس ويرفعونه واليوم يذمونه ويسقطونه نقول
هذا منكم عين التذبذب والتلون، وإلى بعض الدعاة والشعراء بعض الدول الذين
يبيحون الثورات في بلادنا ويقولون نعم لثورة اليمن لا لثورة في بلادنا ،
أولا يجب أن تعلموا أنكم لستم من اعلم الناس بالحق ولا من ارحم الناس
بالخلق بل تسرعكم في الفتوى دليلا على ضعف بصركم وقلة بصيرتكم والله اعلم
بسريرتكم تتشدقون بفقه الواقع وقد عرف الناس حالكم في جميع المواقع" .

واستطرد:"
نقول لكم لماذا لا تقومون بالثورة في بلادكم ؟ هل تنكرون وجود الظلم فيها
سواء كان عشوائيا أو كان مقننا فلا أظن أن أحدا منكم ينكر وجود الظلم في
بلده، بل منكم من حبس ثمان سنين وأتمها عشرا لا من عنده ، وان الظلم قليله
وكثيره عند الله حرام فأنتم بين أمرين لا ثالث لهما إما أن تقوموا بالثورة
في بلدكم وتحرضون الناس عليها وتخرجون في الطرقات وتنصبون الخيام وتنادون
برحيله وتسردون الأدلة والأحاديث التي هي على مفهومكم وزعمكم كلمة حق عند
سلطان جائر ومن رأى منكم منكرا وغير ذلك، لان الظلم كله محرم وإما أن
تقولوا بالصبر عليهم وعدم الخروج عليهم والقيام بنصحهم سرا كما قال النبي
صلى الله عليه وسلم من أراد أن ينصح لذي سلطان في أمر فلا يبديه علانية
ولكن ليأخذ بيده ويخلوا به فان قبل فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه".

ومضى
قائلا :" وإما أن تكون منكم الثالثة وهي التناقض والتضارب في الفتوى بسبب
قلة العلم الشرعي التاصيلي، وبهذا يظهر الفرق بين العلماء الربانيين وبين
الدعاة الذين ملئوا قلوبهم شعرا، فالأكابر يحكمون على الوراء وعلى الأكابر
تحكم العلماء وأخشى ان تكون منكم رابعة ،أنكم تستخدمون التقيا مع ملوككم
وأمراكم ".

وبين خطيب الجمعة بأن الحق أبلج والباطل لجلج، الم
ترى أن الحق تلقاه أبلجا وانك تلقى باطل القول لجلجا، وأن الدين أبدا لا
يتناقض وإنما المسلمين الذين يتناقضون ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه
اختلاف كثيرا .

واستنكر الشيخ النزيلي الأعتداء الإجرامي الشنيع
الذي استهدف رئيس الجمهورية وكبار مسؤولي الدولة في أول جمعة من رجب
الحرام بجامع دار الرئاسة والذي راح ضحيته كثيرا من الأرواح وأزهق عدد من
الأنفس وروع الآمنين .. مؤكدا على ضرورة ملاحقة مرتكبي الجريمة النكراء
وأنهم لن يفلتوا من العقاب لينالوا جزائهم الرادع خصوصا وأن التحقيقات
أظهرت شيئا كبيرا في بيان المتورطين وكل شيء سيتبين في وقته وحينه.

وترحم
على أرواح الضحايا والشهداء الذين قضوا نحبهم في ذلك الاعتداء الغاشم ،
سائلا الله تعالى لهم المغفرة والرحمة والدرجات العلى في الجنة .. مستعرضا
فضائل شهر رمضان الكريم والعشر الأواخر من هذا الشهر وما أعده الله
للمؤمنين من الفضل والأجر والثواب الكبير.

وذكر خطيب الجمعة بأن
الصوم للمؤمن جنة من الأعداء وحصن حصين من الغوغاء وأنه يطهر الذنوب
واللثام وأن من صام رمضان ثم اتبعه ست من شوال فكأنما الدهر .. مبينا أن
أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم إذ كان النبي يتحرى صوم الاثنين
والخميس.


سبأ












المزيد من (محلي)



500ر45 مليون ريال قيمة كسوة العيد لـ 13 ألف طفلا وطفله بوادي حضرموت


تشييع جثمان شهيد الواجب المقدم ركن خليل محمد الدعيس


أمين عام محلي إب يوزع كسوة العيد على مرضى السرطان


ثمانية برامج إذاعية خاصة بعيد الفطر المبارك للبرنامج الثاني لإذاعة عدن


خطة مرورية خلال أيام عيد الفطر المبارك بعدن


ثلاثة زوارق للسياحة البحرية الداخلية لإدارة أرصفة المعلا خلال أيام عيد الفطر المبارك


تشييع شهيد الواجب العريف علي المنجشي


استشهاد جندي في اعتداء غادر على أيدي عصابة أولاد الأحمر بالحصبة


عناصر مسلحة تعتدي على القاضي منصور القباطي بتعز


أمسيات عزاء لفقيد الوطن الكبير الشهيد الأستاذ عبد العزيز عبد الغني بالحديدة


تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








http://www.sabanews.net/ar/news203470.htm



تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.






محمد حماد
النجمتان الذهبيتان 90%
النجمتان الذهبيتان 90%

اسم الدولة : : Egypt
العمر : 21
عدد المساهمات : 619
المعجبون بمواضيعى : 73

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asdh_asdh2000@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشاء منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة
    الساعة الأن :