المواضيع الأخيرة
» استرجاع حساب فيسبوك بدون هوية حصري
اليوم في 1:35 من طرف اسلام

» كيف السبيل الى وصالك دلنى
أمس في 19:12 من طرف الهام طالب

» كيفيه المذاكرة الصحيحة في وقت قصير
أمس في 19:00 من طرف الهام طالب

» كيف تتعامل مع الناس بذكاء واكتساب الذكاء العاطفي
أمس في 11:51 من طرف رحمة

» فيديوهات جديده للواتس اب
أمس في 11:25 من طرف رحمة

» فطرت حياتي
الجمعة 24 فبراير 2017 - 18:55 من طرف الهام

» اسماء الأعداد بعد المليون
الجمعة 24 فبراير 2017 - 18:51 من طرف الهام

» رسالة لكل شاب..
الجمعة 24 فبراير 2017 - 18:44 من طرف شهد صلاح

» الفاظ من السنة يجب أن يقولها الإمام
الجمعة 24 فبراير 2017 - 18:29 من طرف شهد صلاح

» كود تسريع المنتدي الجديد لأحلى منتدي
الجمعة 24 فبراير 2017 - 12:06 من طرف Abo.Omar

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
مركز رفع صور

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31


محادثات فيينا وبقاء "عقدة" الأسد بلا حل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محادثات فيينا وبقاء "عقدة" الأسد بلا حل

مُساهمة من طرف رشيد في الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 21:07

علن وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف الجمعة أنهما اتفقا على "ضرورة أن تخرج سوريا من الحرب كدولة علمانية موحدة".
وقال كيري خلال مؤتمر صحافي بعد المحادثات الدولية في فيينا حول سوريا إن "مؤسسات الدولة السورية يجب أن تبقى قائمة رغم أنه اختلف مع نظيره الروسي حول ما إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يتنحى على الفور أم لا".
كيري: اتفقنا على أن تقود محادثات الأسد والمعارضة إلى دستور وانتخابات
وقال وزير الخارجية الأميركية جون كيري، لدى قراءته بيان فيينا، إن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على الإبقاء على سوريا موحدة، وأن المحادثات بين المعارضة ونظام الأسد يجب أن تقود لدستور وانتخابات.
وأكد كيري: "اتفقنا على أن وحدة سوريا عنصر جوهري وبقاء مؤسسات سوريا".
وقال كيري إنه اتفق مع كل من لافروف وظريف على أن سوريا تحتاج إلى خيار آخر، وهذا يتطلب العمل مع كل الفصائل، ويجب إنهاء الاقتتال، وهذا هو مغزى الاجتماع رغم خلافاتنا.
وأضاف كيري "لهذا الرئيس أوباما أعلن تصعيد الحرب ضد داعش في شمال سوريا، حيث ستنسق مجموعة قوات خاصة محدودة العدد بين المعارضة السورية وقوات التحالف ضد داعش"، كما أنه "لا سبيل لمحاربة داعش خارج المرحلة الانتقالية السياسية"، حسب كيري.
لافروف: لم نتفق على مصير الأسد
ومن جهته، قال وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف بشأن المحادثات: "اتفقنا على محاربة داعش والجماعات الواردة في قائمة الأمم المتحدة"، مؤكدا بقوله "لم نتفق على مصير الأسد، فهذا شأن الشعب السوري"، حسب تعبيره.
واعتبر لافروف أن قرار أمريكا ارسال قوات برية لسوريا يزيد من أهمية التعاون العسكري بين الجيشين، وقال لافروف يأمل أن تكون لدى دول الشرق الأوسط ثقة أكبر بعضها في بعض بعد محادثات اليوم.
الجعفري: محادثات فيينا فشلت في الاتفاق على دور للأسد
وقبل ذلك، نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية العراقي قوله الجمعة إن فيينا ستستضيف الاجتماع متعدد الأطراف بشأن سوريا الأسبوع المقبل.
وأضاف الوزير أن "محادثات الجمعة حول حل الأزمة السورية أخفقت في الاتفاق على دور الرئيس السوري بشار الأسد في العملية السياسية". 
وجاءت هذه التصريحات الأولى من لقاء جمع ممثلي 17 دولة بينها الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران، محادثات غير مسبوقة في فيينا الجمعة لبحث مصير الأسد.
وتوافد أعضاء الدول المشاركة في الاجتماع الموسع حول سوريا إلى مقر الاجتماعات في فيينا، والدول هي السعودية وروسيا والولايات المتحدة وتركيا، وفرنسا والعراق والأردن ولبنان وإيران ودول من الاتحاد الأوروبي.
وانتهى في فيينا، أمس الخميس، اجتماع رباعي جمع وزراء خارجية السعودية وتركيا وروسيا والولايات المتحدة حول سوريا، دون أن يدلي الوزراء الأربعة عقب انتهاء الاجتماع بأي تصريحات لوسائل الإعلام. إلا أن تقارير أشارت إلى أن التوقعات متواضعة، وأن هناك خلافاتٍ مازالت قائمة، خصوصا في ما يتعلق بدور الأسد ونظامه في المرحلة الانتقالية.
ويلتقي الأطراف الدبلوماسيون الرئيسيون في الملف السوري بينهم السعودية وإيران، لأول مرة الجمعة في فيينا، لبحث فرص إيجاد تسوية سياسية للنزاع المستمر منذ أكثر من أربع سنوات في هذا البلد.
ولا يتوقع في المرحلة الراهنة التوصل إلى أي اتفاق حاسم حول مستقبل نظام رئيس النظام السوري بشار الأسد، لكن مجرد اجتماع أطراف لها مواقف شديدة التباين حول طاولة المفاوضات يعتبر بمثابة تقدم.
وفي منعطف دبلوماسي لافت في الأزمة السورية، تشارك إيران، حليفة نظام دمشق، في محادثات فيينا، ما يشكل مؤشراً إضافياً على عودة طهران إلى "صفوف الأسرة الدولية" بعد بضعة أشهر على توقيع اتفاق حول برنامجها النووي.
كيري: التسوية صعبة للغاية
بعد وصوله، الخميس، إلى العاصمة النمساوية، التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري كلا من نظيريه الإيراني محمد جواد ظريف والروسي سيرغي لافروف على حدة، اللذين يقدم بلداهما دعماً ثابتاً للنظام السوري في النزاع الذي أوقع أكثر من 250 ألف قتيل منذ 2011.
وقال كيري: "حان الوقت لمنح إيران مكاناً حول الطاولة"، مؤكدا بذلك التحول في موقف الولايات المتحدة التي كانت حتى وقت قريب معارضة لهذه الفكرة.
ورأى كيري أن مفاوضات فيينا هي "أكبر فرصة واعدة أتيحت لنا حتى الآن. الفرصة التي تحمل أكبر قدر من الإمكانات لإيجاد أفق سياسي"، ولو أن الولايات المتحدة لا تتوقع حلاً فورياً.
وقبل بدء المحادثات، قال وزير الخارجية الأميركي الجمعة إنه يأمل في تحقيق تقدم في المحادثات الدولية في فيينا التي تهدف إلى التوصل إلى تسوية سياسية للحرب الأهلية في سوريا منذ أكثر من أربع سنوات، وإن كان هذا "صعباً للغاية".
وأوضح للصحافيين: "عندي أمل، لكني لا أصف ذلك بالتفاؤل. آمل أن نجد طريقاً للتقدم. وهذا صعب للغاية".
وكان وزراء الخارجية الأميركي والروسي والسعودي عادل الجبير والتركي فريدون سينيرلي أوغلو، قد عقدوا جولة محادثات أولى الأسبوع الماضي في فيينا، أبرزت إمكانية إجراء محادثات بين ممثلي الدول ذات المواقف المتباينة حول الملف السوري، وقد التقى الوزراء الأربعة مجدداً مساء الخميس.
والاجتماع الذي يبدأ الساعة 9,30 (8,30 تغ) الجمعة، سيشمل ما لا يقل عن 12 وزير خارجية من دول إقليمية وغربية مثل وزراء خارجية لبنان جبران باسيل، ومصر سامح شكري، وبريطانيا فيليب هاموند، وفرنسا لوران فابيوس، وألمانيا فرانك فالتر شتاينماير، فضلا عن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني.
وكان لافروف الذي التقى كذلك الوزير الإيراني، الخميس، قد قال في موسكو قبل مغادرته إلى فيينا: "تمكنا في النهاية من جمع كل الأطراف دون استثناء حول طاولة واحدة، أي اللاعبين الرئيسيين في الملف، والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وإيران ومصر ودول الخليج والعراق". ومن غير المطروح في الوقت الحاضر مشاركة وفد من النظام السوري أو المعارضة في المحادثات.
عقدة الأسد
وتتعلق العقدة الرئيسية في المفاوضات بمستقبل نظام بشار الأسد، فقد أكد فابيوس هذا الأسبوع أن واشنطن وباريس وحلفاءهما الغربيين والعرب يريدون التفاوض حول "جدول زمني محدد" لرحيل رئيس النظام السوري.
وروسيا التي أطلقت في 30 سبتمبر حملة قصف جوي في سوريا معلنة استهداف المجموعات "الإرهابية"، تتهم بقصف الفصائل المعارضة للنظام من أجل تعزيز موقع الأسد، فيما تتمسك موسكو وطهران بمنحه دورا في مرحلة الانتقال السياسي في سوريا.
أما الرياض فتبدي موقفا متشددا بهذا الصدد، عبر عنه مجددا وزير خارجيتها، إذ أكد الخميس لـ"بي بي سي" أن بشار الأسد "سيرحل إما نتيجة عملية سياسية أو لأنه سيخلع بالقوة".
وشدد وزير الخارجية الإيراني قبل رحيله إلى فيينا على مبدأي "عدم التدخل في شؤون سوريا الداخلية"، و"احترام سيادة البلد وحق الشعب السوري في تقرير مصيره"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "إيرنا" الرسمية.
من ناحية أخرى، قال كريم بيطار، مدير البحوث في معهد العلاقات الدولية الفرنسي، إن "موافقة السعوديين على حضور إيران مهمة بحد ذاتها، ولهذا يمكننا أن نتوقع أن هذا الاجتماع لن يعقد من أجل لا شيء".
وأضاف أن "السؤال الآن هو معرفة إن كان الروس والإيرانيون سيقترحون فترة انتقالية طويلة جدا تمتد إلى ما لا نهاية. هناك فرق كبير بين الحديث عن فترة ستة أشهر أو فترة سنتين".

رشيد
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 31
عدد المساهمات : 2119
المعجبون بمواضيعى : 61

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
    الساعة الأن :