المواضيع الأخيرة
» الحياة في الرحم
اليوم في 12:28 من طرف رحمة

» روائع وحكم الشيخ الشعراوى
اليوم في 0:43 من طرف رحمة

» روائع الأخلاق
اليوم في 0:36 من طرف رحمة

» نهى رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله‌ وسلم
اليوم في 0:33 من طرف رحمة

» قيمتك كأزهرى
اليوم في 0:03 من طرف رحمة

» رد فعل الزوجه عندما توفت والدة زوجها
أمس في 23:57 من طرف رحمة

» شكوى طالب بدوي
أمس في 23:53 من طرف رحمة

» معادلة بين الجهل والعلم
أمس في 23:50 من طرف رحمة

» 10 طرق علمية لتصبح سعيدا ^^
أمس في 21:20 من طرف رحمة

» أسماء حكام مصر
أمس في 21:00 من طرف رحمة

قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع
ألــــوان الرتــــب
الإدارة العليا
المدير العام
رئيس المشرفين
مشــــرف
عضــــو

قصة سيدنا سليمان والنملة التى تحمل حبة قمح

اذهب الى الأسفل

قصة سيدنا سليمان والنملة التى تحمل حبة قمح

مُساهمة من طرف داليا في الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 20:16

قصة سيدنا سليمان والنملة التى تحمل حبة قمح

ذكروا أن سيدنا سليمان علية السلام كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة تحمل حبة قمح...
تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة
قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها , فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في
البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء
وفتحت فاها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام
وسألها وشأنها وأين كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه
صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن
تخرج منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله
تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها , وتضع فاها على ثقب
الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى
فيها فتخرجني من البحر. فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من
تسبيحة ؟
قالت نعم ,
إنها تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك).
إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صمّاء، تحت مياه ظلماء، كيف ينسى الإنسان؟
فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلب رزقه أو يتذمر من تأخر وصوله فالله الذي خلق الانسان
أدرى بما هو أصلح لحاله وكفيل بأن يرزقه من عنده سبحانه,,
#قصص #محبوب_الجماهير
avatar
داليا
النجمتان الذهبيتان 50%
النجمتان الذهبيتان 50%

اسم الدولة : : مصر
العمر : 25
عدد المساهمات : 589
المعجبون بمواضيعى : 97

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى