gقام أنصار فريق أولمبي المدية الذي ينافس في الرابطة المحترفة الثانية من الدوري الجزائري بلفتة إنسانية رائعة، تجاه أشقائهم اللاجئين السوريين.

وصنع أنصار المدية "تيفو" مبهراً ورائعاً، حمل اسم سورية، بالإضافة إلى رفع يافطات شكلت رسماً رائعاً لتخليد الطفل السوري "إيلان" الذي توفي في ظروف مأساوية.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فقد حملت الجماهير لوحات مختلفة الألوان، بداية من الأبيض الذي يمثل السلام، والأحمر عن دماء إخوانهم الضحايا، والأخضر الذي يمثل الأمن، بالإضافة إلى الأزرق والبرتقالي اللذين يمثلان ألوان النادي الجزائري.

وتم إرفاق هذا التيفو برسالة مميزة: "‏صبراً_أبناء_الوليد_فنصر_من_الله_غير_بعيد"، وبالعودة إلى المباراة نجح فريق أولمبي المدية من تحقيق فوز مهم بنتيجة هدفين دون مقابل لحساب الجولة السابعة من الرابطة الثانية من دوري موبيليس للمحترفين.نادي جزائري يخلد ذكرى الطفل السوري "إيلان" 650_433_0144397962491043