ذكريااات جميلة مضت وراحت وغابت معها أحلام الصبا

يشدني الحنين الى طفولتي وصباي أريد أن العب بمرح أجري واسبق

نسيم الرياح

لي جلسة كنت أقضيها مع عائلتي الصغيرة

بسيطة بحكاياتها كنا نتسامر ونحكي عن مختلف الحكايات

كنا نضحك والله ونسمع حكايات الجدة حتى نغفو ونحمل الى أسرتنا بهدوء متناغم

وننتظر عطلة الاسبوع لنقرر وجهتنا المعهودة نحو أحد المنتجعات ولربما

تحت اشعة الشمس عند شاطئ الأمنيات

كانت ايامنا كلها فرح وسعادة

نعم لأننا ماكنا بمتل هذا العمر ماهمنا الا لعبة القطار أو دمية بمختلف الأشكال

كنا عندما نخطئ

نعاقب وبعد العقاب ننتظر حبة حلوى أو هدية

لنفرح بها كأن لم يصر شيء

ولكن سرعان ماغادرتنا هذه الايام وتعقبتها ايام كلها مشاغل ومتاهات

لم نعد نسهر مع حكاية الجدة ولا حتى سهرة شاي

لم نعد ننتظر ايام العطلة كما كنا نترقبها شوقا

صرنا خلف حاسوب وتويتر وواتس وغيرها من الملهيات

لم نعد نشعر بقيمة الوقت والزمن كما كنا

حقا اشتقت لكل صغري والله

فهل فيكم من يساويني الشعور ام وحدي أحتاج عودة الربيع....!!