المواضيع الأخيرة
» اشتركوا فى قناة معا الى الجنة
أمس في 20:03 من طرف الهام

» شكرا سيدنا يوسف
الجمعة 24 مارس 2017 - 21:53 من طرف جهاد

» حصرى : قالب اليوم السابع الاخبارى 2016
الجمعة 24 مارس 2017 - 13:20 من طرف yasser ahmed

» بنرات جاهزة للكتابة عليها 2015
الجمعة 24 مارس 2017 - 11:20 من طرف ZakiSoft2017

» تفسير قوله رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً
الخميس 23 مارس 2017 - 20:16 من طرف اسلام

» من يشتكي من سرعة الانفعال فائدة علمية
الخميس 23 مارس 2017 - 18:24 من طرف انغام

»  سمبوسك بالجبنة
الخميس 23 مارس 2017 - 1:50 من طرف رحمة

» حل مشكلة عدم نزول قنوات بالتردد
الخميس 23 مارس 2017 - 1:28 من طرف اسلام

» موضوع شامل عن الأم
الأربعاء 22 مارس 2017 - 12:51 من طرف جهاد

» مش كل شاب بيسمع اغاني
الأربعاء 22 مارس 2017 - 2:03 من طرف جهاد

قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
مركز رفع صور

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31

الرهينة_الكرواتي ذبح خارج مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرهينة_الكرواتي ذبح خارج مصر

مُساهمة من طرف رشيد في الخميس 13 أغسطس 2015 - 23:39

عقب إعلان تنظيم #داعش "ولاية سيناء" اختطاف الرهينة الكرواتي، ثم إعلان ذبحه بعد ذلك كانت هناك مفاجآت كشفت عنها الصور والفيديوهات التي بثها التنظيم وأقوال الشهود، وسعت أجهزة الأمن المصرية إلى الاستعانة بها في التوصل لهوية الخاطفين ومن ثم إنقاذ الرهينة المحتجز.
أجهزة الأمن وفور الإعلان عن حادث الاختطاف استمعت إلى أقوال السائق الشخصي للمهندس الكرواتي، الذى كان برفقته يوم الحادث حيث أدلى بمعلومات مهمة حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وكشف مواصفات الجناة واللهجة التي كانوا يتحدثون بها ونوع الأسلحة النارية، التي كانت بحوزتهم، كما استمعت إلى أقوال العاملين بشركة البترول التي يعمل بها، وفحصت كاميرات المراقبة الموجودة على طول طريق الواحات الذي وقع عليه حادث الاختطاف.
وقال السائق في التحقيقات إنه أثناء سيره على طريق الواحات فوجئ بملثمين يعترضونه بواسطة سيارة دفع رباعي هبط منها 4 أشخاص وأجبروه على النزول، ثم اختطفوا المهندس الكرواتي وسيارته وهربوا به. وتمكنت أجهزة الأمن من العثور على السيارة بعد ذلك عند الكيلو 70 بطريق الواحات، وبها الهواتف الشخصية للكرواتي إلا أنه لم يكن متواجدا بها.
الاشتباه في زملاء الكرواتي
هذه المعلومات جعلت أجهزة الأمن تلتقط الخيط الأول للتحري والبحث لكشف غموض الحادث، حيث رجح مصدر أمني مسؤول لـ"العربية.نت" أن يكون هناك بعض العناصر تعمل في الشركة التي يعمل بها المهندس الكرواتي قد ساعدت الجناة وأمدتهم ببعض المعلومات حول خط سيره لتسهيل اختطافه، وهو ما جعل أجهزة الأمن تقوم بتوسيع دائرة الاشتباه نحو كافة المحيطين بالكرواتي سواء من زملائه بالعمل أو أصدقائه أو جيرانه أو المحيطين به.
خيوط أخرى للبحث والتحري التقطتها أجهزة الأمن وكلها ترجح أن المهندس الكرواتي اختطف في مصر لكنه تم تهريبه خارجها وتحديدا ليبيا لحساب تنظيم دعش ولاية سيناء.

صورة لمقتل الرهينة الكرواتي
أدلة على ذبح الرهينة بليبيا
وفي هذا السياق يقول الخبير الأمني خالد عكاشة لـ"العربية.نت" إن تفاصيل الحادث وتحليل الفيديو الأول الذي بثه التنظيم لإعلان الاختطاف، ومن بعده الصورة التي بثها أمس وخلفيتها تكشف الآتي:
أولا: أن المهندس الكرواتي اختطف منذ شهرين وفي منطقة لا يتواجد فيها على الإطلاق أي عنصر لتنظيم داعش "ولاية سيناء"، وهي منطقة الواحات غرب البلاد وهو ما يؤكد أن داعش لم يكن هو التنظيم المنفذ للحادث، وإنما من المرجح أن يكون من قام بالتنفيذ عناصر تابعة لتنظيم أنصار السنة في ليبيا، تمكنوا من التسلل إلى الحدود المصرية الغربية واختطفوا المهندس الكرواتي وتسللوا به إلى ليبيا مرة أخرى.
ثانيا: أن ما يدعم المعلومات المتوافرة حول وجود المهندس الكرواتي في ليبيا هو تحليل الفيديو والصورة التي بثها التنظيم والخلفية المحيطة بها، فالطبيعة الجغرافية المحيطة بالفيديو والصورة ليست في مصر ولكنها قريبة من الطبيعة الجغرافية في ليبيا، حيث الرمال الناعمة والتي تظهر أثر الأقدام.
ثالثا: أن الكرواتي تم اختطافه من شهرين قبل الإعلان عن الحادث، وهو ما يعني أنه لو كانت الجهة أو التنظيم الذي اختطفه قام بالحادث لإجراء صفقة مع أجهزة الأمن لكان قد سارع بالإعلان عن الحادث للضغط على النظام وإحراجه أمام الدولة المنتمي لها الرهينة المختطف من أجل تنفيذ مطالبه، وهي بالمناسبة كانت مطالب عشوائية ومشوشة تمثلت في الإفراج عن السجينات في السجون المصرية من دون أن يذكر من هن؟ وإلى أي تنظيم متطرف سواء لداعش أو غيره يتبعن؟ مع العلم أن السجون المصرية لا يوجد بها أي سجينات ينتمين للتنظيمات الموالية لداعش أو غيرها، الأمر الذي يؤكد أن الحادث دعائي وإعلامي وليس من أجل مبادلة الرهينة بسجينات.
حادث الاختطاف دعائي
رابعا: توقيت الإعلان عن الحادث كان قبل افتتاح قناة السويس الجديدة بيومين، وهو ما يؤكد أن الحادث هدفه الدعاية ومحاولة إحراج النظام المصري فقط، وإفساد فرحة الاحتفال بقناة السويس رغم أنه وقع قبل الإعلان كما قلنا سابق بشهرين.
خامسا: من تحليل الفيديو والصور أستطيع التأكيد أن عملية الذبح لو تمت فهي وقعت خارج مصر وتحديدا ليبيا، وقام بها تنظيم من التنظيمات التابعة لداعش هناك ولحساب تنظيم ولاية سيناء، وبعدها تم وضع "اللوجو" الخاص بولاية سيناء على الصورة للخداع والتمويه ونسب العمل والحادث لداعش سيناء من أجل إضعاف الثقة في أجهزة الأمن المصرية وإحراج النظام، رغم أن الأمن تأكد وبما لا يدع مجالا للشك أن الكرواتي المختطف لا يوجد له أي أثر في مصر بعد اختطافه.
avatar
رشيد
فريق الادارة

فريق الادارة

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 31
عدد المساهمات : 2132
المعجبون بمواضيعى : 61

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشاء منتدى مجاني | العصر و المجتمع | مشاكل و نقاشات | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا
    الساعة الأن :