[rtl]نقلت وكالة رويترز للأنباء تحذيرات وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، فولكان بوزكير، من أن معاناة تركيا ستشتد في حال تدفق موجة جديدة من اللاجئين السوريين، وقال إن كثيراً منهم سيحاولون على الأرجح الوصول لأوروبا، وذلك في تصريحات نشرت اليوم الجمعة. 

وقال الوزير بوزكير لصحيفة "حريت" التركية خلال زيارة لبروكسل إن "تركيا بلغت أقصى طاقتها لاستيعاب اللاجئين.. والآن هناك حديث عن أن موجة جديدة قد تظهر، وهذا سيتجاوز طاقة تركيا، وسيضع الاتحاد الأوروبي وجهاً لوجه مع مزيد من المهاجرين".

من جهةٍ أخرى، تحدّث الوزير التركي عن أن الأموال التي أنفقتها تركيا على اللاجئين – والتي تضمنت إقامة مخيمات على حدودها التي يبلغ طولها 900 كيلومتر مع سوريا – تجعل مساهمة الاتحاد الأوروبي الذي تسعى أنقرة للانضمام له تبدو ضئيلة.

وأضاف بوزكير: "أنفقنا حتى الآن ستة مليارات دولار على ملف اللاجئين السوريين.. بينما لا يتجاوز مجمل ما قدمه الاتحاد الأوروبي الـ 70 مليون يورو، ولا يزال الأمر مجرد تعهدات ليس أكثر."

الجدير بالذكر أن تركيا تستضيف ما يزيد على مليوني لاجئ سوري، حيث تعتبر أكثر دولة من حيث استيعاب اللاجئين السوريين بالمقارنة مع الأعداد التي تستضيفها بقية دول الجوار، وتظهر اليوم تحذيرات الوزير التركي من تفاقم الوضع وعدم القدر على استيعاب مزيد من اللاجئين، في الوقت الذي تبرز فيه مخاوف كبيرة من أن تدفع المعارك الطاحنة حول مدينة حلب ما لا يقلّ عن مليون لاجئ آخر لعبور الحدود ودخول الأراضي التركية.[/rtl]