شركة فور يمنى


الرئيسيةصن سيتبحـثالتسجيلدخول


 


 
 
◄◄ صن سيت►► يحتفل بمرور 6 أعوام للمزيد إضغط هنا
اعلان : مطلوب مشرفين على أقسام الموقع إضغط هنا
جديد من صن سيت : جرب صن سيت ماسينجر للهواتف الذكية اضغط هنا
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملتزم ولكن !!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك النقاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصة معبرة حياة الانسان مع الدنيا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك انفجار ضخم يهز منطقة التجمع الخامس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور شخصيه للفيس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور اباء مع ابنائهم ..حنان الأب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يمكن للأنثى أن تربي طفلاً بلا أب لكن لا يمكن للرجل أن يربي طفلاً بلا أم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الحنان مطلب عام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ “ ﻳﻮﻡ ﻋﻴﺪ ﻭﻋﺒﺎﺩﺓ ”
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاوراق المطلوبة لتحويل كليات الازهر2016
اليوم في 10:44
اليوم في 10:42
أمس في 21:55
أمس في 20:49
أمس في 20:29
أمس في 20:24
أمس في 10:27
أمس في 10:14
أمس في 10:07
أمس في 9:57
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شاطر|

خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
{..صحتك..}
النجمة الفضية 50%
النجمة الفضية 50%

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اسم الدولة : : سورية
العمر : 30
عدد المساهمات : 28
المعجبون بمواضيعى : 0
07072015





بسم الله الرحمن الرحيم 
تحية الى اسرة الموقع ولكم مني كل الاحترام والتقدير
انا جديدة معكم في الموقع وطلب مني الاستاذ رشيد نشر هاذا التقرير للاجابة لبعض تسائولات الاعضاء المحترمين
انا سورية وعشة الاحداث السورية ولست بمعزل عن الواقع السوري المرير والمؤلم هناك حرب دائرة من 2011 في سورية بين شعب يطالب بحرية ونظام مستبد فوق كل التوقعات بدا في الاشهر الاولى في مسيرات سلمية واجهها النظام بالقمع والقتل وتشكل على اثراها الجيش الحر وبعد فترة بدا تنشاء فصائل اسلامية متطرفة بمباركة من الاسد وتوجه بالعفو الذي اصدره والذي اخرج فيه عن اللصوص والقتل والمسجونين بتهم نهب وسلب وتهريب وارهاب وبعد فترة اكتشف انا الاغلبية بين صفوف داعش وبالا تامر مع عدة دول اصبحت الدول تيسر معاملات الذاهبين الى سورية للجهاد وكلهم مطلوبين لحكومات هذه الدول عن طريق تركيا يدخلون ومن كل الجنسياتالسؤال كيف مطلوبين يذهبون الى سورية ويخرجون من مطاراتها وكانت مصلحة الدول تنفيذ اجندة معينة بسوريا والاسد مصلحته مسح الثورة بحجة الارهاب وخرجة الينا داعش ولانشمل كل افراد داعش الي في نسبت اتوا في سبيل الله ولهم الاجرا لكن الاغلبية معضمهم متعاونين مع نظام الاسد بالخفية وينفذون اهدافه ويصبح الاسد ممانع ومقاوم الارهاب الذي يعصف بالبلاد وكل المؤشرات تدل على هاذ الشي داعش سيطرة على الرقة ومناطق متعددة الرقة بقية اكتر من عام وهي مع داعش وجبهتها هائة النظام لم يشن ولا غارة جوية عليهاوفي الوقت نفسها كانت حلب وحمص وادلب وحماة ودرعا والغوطة وكل المناطق السورية تدك بمختلف الاسلحة وداعش تنعم بالامان في الرقة والمناطق التي تسيطر عليها وفي نفس الوقت جبهات القتال المشتعل الجيش الحر مع داعش وانظام مع الجيش الحر داعش ليس لها جبهات قتال مع النظام والذي يتابع اخبار كل المناطق التي تسيطر عليها داعش تسيطر بعد انسحاب قوات الاسد النفط التي تسيطر عليها داعش النظام هو المشتريه وهدا الموضوع معقد فوق الوصف وسوف انشر التقرارير من محللين مون استخبارات واشخاص واسف اطلت عليكم الحديث واذا اردنا ان ندخل في هاذا الموضوع يلزم سلسلة تقارير ويازم ايام معدودة واذا احببتم هاذ سوف نكمل في الايام القادمة لتصلكم الفكرة اكثر واشكر استاذي رشيد واوجه بالتحية للسيد اسلام واستاذة ملاك رغم بعدم معرفتي فيهم تهمت الحكومة البريطانية، أمس السبت،النظام السوري بشراء شحنات نفط من تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر وسطاء، واعتبرت حربه على التنظيم "أكذوبة".
وقال فيليب هاموند، وزير الخارجية البريطاني في بيان أوردته قناة "سكاي نيوز" الإخبارية، إن "النظام السوري يشترى عبر وسطاء، كميات من النفط الذى يستخرجه تنظيم (داعش) من الآبار التى يسيطر عليها"، حسبما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.
وفى وقت سابق، وضع الاتحاد الأوروبي قائمة حظر جديدة، تشمل 13 شخصاً وشركة يعملون لصالح النظام السوري، من بينهم رجل الأعمال جورج حسوانى، المتهم بالوساطة بين النظام السوري وداعش.
وأوضح هاموند أن قائمة الحظر الجديدة "تدل على أن حرب الأسد على داعش لا تعدو أن تكون أكذوبة".
وتعهد وزير الخارجية البريطانى بمواصلة الضغط على هذا النظام إلى أن يغير موقفه، ويضع حدا للعنف، وينخرط فى مفاوضات حقيقية مع المعارضة المعتدلة. من هو جورج حسواني الذي يسهل بيع وشراء النفط بينه وبين “داعش” ماهو دوره في ما جرى و يجري مؤخرا في يبرود ..
استطاعت “داعش” خلال سنتين أن تجمع ثروة هائلة وضعتها على رأس لائحة التنظيمات الإرهابية الأكثر ثراءً. وإن كان جزء يسير من ثروة “داعش” قد جاء من بيع نفط العراق وإختلاس أموال مصارف الموصل، فإنّ ما يزيد عن ثلاثة أرباع هذه الثروة التي تقدر بـ3 مليارات دولار على أقل تقدير، كانت من بيع البترول المستخرج يدوياً من الحقول السورية. بالإضافة الى تصديره الى تركيا، قامت “داعش” بتصريف “انتاجها” من الخام النفطي الى آخر جهة يمكن أن تمر في ذهن المحللين: جروج حسواني الرجل المزدوج بين النظام والمسلحين
فقد أشارت معلومات مؤكدة من قادمين سوريين سكنوا المحافظات التي تستولي عليها “داعش”، أنّ التنظيم دأب منذ السنة الماضية على بيع ما يستخرجه من النفط الى جورج حسواني الذي بات بحاجة ماسة اليه أكثر من السابق مع تدهور خطوط امداداته خصوصاً أنّ أسعار النفط الداعشي تعتبر “تنافسية بلغة الاقتصاد، ففي وقت يبلغ سعر البرميل في السوق العالمية 103 دولار كحدّ وسطي تبيعه داعش بسعر يترواح بين 20 دولار و30 دولار للبرميل الواحد. وهذا ما يفسر أنّ القطبة المخفية التي حالت دون حصول اشتباكات حقيقية ومعارك حاسمة بين الجيش العربي السوري و”داعش”، .. هذا تحديدا كما كان يفعل جورج حسواني سابقا في يبرود .. كما سنشرح لاحقا ..
حيث أفادت معلوماتنا أنّ جورج حسواني إستطاع نسج علاقة مع التنظيم اثمرت تفاهماً لتسهيل نقل المادة الخام من الحقول التي استولى عليها الى مناطق النظام مقابل تحويلات مالية ونقدية يقوم بها شخصياً. وقد استفاد الحسواني بتسهيل الأمر لوجستياً من خلال خبرته في مصفاة بانياس كمدير لها، وكذلك من المشروعات النفطية التي ادارها في السودان والجزائر. وقد حاز الحسواني حتى الآن على ثقة “داعش” التي تعاملت ببراغماتية مع موضوع النفط بعد أن تبيّن لها أن السوق التركية قد تبقى السوق الوحيدة المتوفرة للتصريف إذا قررت عدم التعامل مع جورج حسواني ... وكل ذلك بسبب علاقته الوطيدة مع النظام واللعب المزدوج على وتر الاستفادة من النظام وداعش سويا ..
فحسواني الذي اشتهر بأنّه
اولا : استقبل راهبات معلولا خلال فترة اختطافهن ( الذي نسق لها ) في منزله في يبرود وكان له الدور الحاسم في اطلاق سراحهن لاحقاً .
ثانيا : لعب دور وساطة بين الكتائب الثورية المقاتلة في يبرود وبين النظام من أجل حماية مصالحه في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة والتي كانت على تواصل مع الكتائب في يبرود وذلك من خلال عقد عدة اتفاقات لوقف اطلاق النار وكذلك لاطلاق سراح عدد من معتقلي المسلحين وكان له الدور الكبير في دخول القصيرة والحماصنة وعدم دخول الجيش العربي السوري للمدينة وكل ذلك بما يصب ضمن مصلحته وتسيير أعماله ..
ثالثا : قدمت للحسواني تسهيلات عديدة من قبل العصابات المسلحة التكفيرية في يبرود للدخول إليها قبل دخول النظام تحت غطاء أمني من قبلهم وذلك مقابل إخراج المطلوبين من المدينة ومرورهم من على الحواجز بهويات أمنية كان يقدمها لأعوانه ( أمجد رحمون ) في سبيل تعزيز تلك التسهيلات ..
وهو من ساعد الإرهابي يده اليمنى في الهروب الى لبنان قبل دخول الجيش
رابعا : كان الحسواني السبب في وقوع العديد من الشهداء في المدينة بعد ضغطه على النظام لقصف المسلحين لإعادة أخيه المختطف من قبل العصابات المسلحة في يبرود والذي تبين لاحقا ان عملية الخطف تلك متفق عليها من قبله ومن قبل العصابات اليبرودية وذلك لأمور تهمه لسنا بصدد شرحها الآن ..
خامسا : عمل المدعو الحسواني قبل تطهير يبرود لعمل هدنة وتسويات وعقد مصالحة بين النظام والمسلحين ناويا تسليمهم رؤساء وقادة للجان الشعبية في يبرود .. ليضمن استمرارية توطيد العلاقة بينهم واستمراريته بينهم وبين النظام ..
أما بعد تطهير يبرود .. عمل المدعو الحسواني على استمرارية بقاءه في المدينة بما يخدم مصالحه خارجها وليحفظ ماء وجهه أمام النظام وأهل البلدة ..
- فقام بالمشاركة بإحياء وتمويل الحفلات والليالي الملاح التي كانت تتم بدعمه المالي لحواجزه ولا سيما حاجز العجمي بقيادة وإشراف كل أبو أمجد رحمون ابتداء من ابنه امجد انتهاء بأصغر فرد في العائلة .
- كانت الحواجز التابعة للحسواني بقيادة النعيم رحمون تتمتع بسمعة سيئة جدا بين المواطنين بسبب السلبطة والسرقة من القاصي والداني والتسهيلات الكثيرة التي قدموها لأزلام حسواني_رحمون لتسهيل مرور المسروقات إلى أن تم قلع تلك الحواجز واستبدالها بعنتصر تابعة لأمن الدولة وقوات حفظ النظام ..
- عمل أبو امجد رحمون وبإيعاذ من الحسواني على سرقة ما تبقى من مزارع يبرود ومزارع المجرات والعلف وكل ما استطاعو إليه سبيلا ..
- لم يكتفي الحسواني بالأرواح والشهداء التي ذهبو ضيحة اختطاف أخيه في عهد الثورة .. بل لازال يضحي بالمزيد من شباب يبرود 
حيث راح ضحيته باص تابع لعمال كانوا يعملون في مشاريع النفط والغاز خاصته وكان سبب في اختفائهم ولم يتدخل حتى اللحظة لعودتهم الا بأنه يسلم هوياتهم لذويهم كل فترة بحجة أنهم قد اختفو لأسباب مجهولة ..
- يساهم الحسواني في إخراج المعتقلين المشبوهين من السجون وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة مدعيا هو أنها مساعدة إنسانية من قبله ..
- تم مؤخرا وتحديدا في الاسبوع المنصرم الماضي مشاهدة صهاريج المازوت وهي تضخ المازوت لذويه وجميع منازل اهله المتواجدين في يبرود في الوقت الذي يشتكي الاهالي من انقراض المازوت وعدم حصولهم عليه حتى ضمن حصصهم المخصصة من الدولة ...
وأخيرا ..
كان الحسواني وسيطاً من وراء الستار في عملية اطلاق سراح جوناثان بايير، المصور الفرنسي- الأميركي، المختطف من قبل كتيبة أسد الخطيب في رنكوس، مقابل فدية بلغت 400 الف دولار، وقد أوصل المصور بايير الى وئام وهاب الذي أقله بدوره الى السفارة الفرنسية في بيروت. ..
وهذا ان دل على شيء فيدل على أن هذه الشخصية (الحسواني ) وتحت غطاء المصالح وتسيير الأعمال والعلاقات الوطيدة مع النظام بحجة تأييده والدعم الروسي .. يدل على أنه عميل مزدوج ليس على الصعيد السوري فحسب لا بل على الصعيد الدولي والإرهابي ..
ويؤكد على تورطه في دمار يبرود سابقا بدعمه للعصابات المسلحة ولاحقا بدعمه للسارقين واستخدام نفوذه في أفشال أي عمل جيد من مصلحته بناء يبرود وتطويرها ..
ففرض الأتاوات على المعامل والحواجز التابعة له المتساهبة في المدينة وسرقة ما تبقى من يبرود ومعاملها ومزارعها خير دليل على أنه رجل الأزمة بجدارة وبنى ثروته على حطام الشعب ودماره .وهو السبب الرئيسي في دمار يبرود وإطالة الأزمة فيها سابقا ولاحقا .. على عكس ما يروي أعوانه أنه المخلص والمحرر الرئيسي ليبرود من عصابات الإرهاب ..
فلننظر جيدا الى ما آلت إليه الامور في مدينتنا ولنضع النقاط على الحروف قبل أن تنتقل مدينتنا من مرحلة الوقوع في الهاوية 
إلى ما بعد بعد الهاوية ..
برسم كل ذي عقل ولبيب ..

يبدو أن النظام لم يعد لديه سوى خيار قتل المدنيين، ففي الوقت الذي "يتمدد" فيه تنظيم "الدولة الاسلامية" وأخير في سيطرته على تدمر، كان النظام السوري يحلق بطائراته في سماء حلب، بحثاً عن تجمعات من المدنيين ليقصفهم، مساعداً بذلك "داعش" التي تحاول التوسع بضرب المعارضة السورية، ربما هذا يرضي غريزة النظام الدموية في القتل بعكس ما يحسب أنصاره أنه يدافع عن سوريا، ولو كان فعلاً كذلك لكانت على الأقل تجمعت طائراته في سماء تدمر والرقة، ولكان واجه هذا التنظيم بدلاً من الهروب، أو ساهم في تعطيل تقدم "داعش" في حلب.

حتى الجوامع اعتاد النظام على قصفها، إذ "أغارات طائرات النّظام صباح أمس الأحد على حي جب القبة ببرميل متفجّر استهدف جامع "السواس"، ما تسبب بإصابة رجل وثلاثة أطفال، إضافة للدمار الكبير الذي لحق بالجامع"، بحسب ما نقل الناشط السوري في شبكة حلب نيوز عبد السلام ملوك لموقع "14 آذار". كما استهدفت طائراته المروحيّة حي الشعار ببرميلين متفجّرين أسفرا عن دمار واسع بالمباني. 

ويتحد الملوك عن المجازر التي ارتكبها النظام السوري في حق المدنيين، ويقول: "ارتفعت حصيلة شهداء مجزرة حي الفردوس في حلب إلى 40 شهيداً بينهم نساء وأطفال، والعدد قابل للزيادة مع استمرار فرق الدّفاع المدنيّ بالبحث تحت الأنقاض عن أحياء أو شهداء، في حين استشهد 73 مدنياً بالقصف على مدينة الباب التي تخضع لسيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية"، كما وثق استشهاد 12 مدنياً بالقصف على حيّ الشعار". وجميعها بطائرات النظام التي تقصف بعشوائية البراميل المتفجرة من دون أن تحدد موقع عسكري لـ"داعش" مثلاً. ويضيف: "على الصّعيد العسكريّ دمّر الثوّار مدفع ثقيل "23 مم" لقوّات النّظام على جبهة حي الإذاعة إثر استهدافه بصاروخ "تاو".

أما في الريف الشمالي لحلب، فبدأ يظهر تزايد في استخدام صواريخ من نوع "غراد" تطلقها "داعش" على مناطق المعارضة السورية، ويوضح الملوك: "أن تنظيم الدولة قصف مدينة مارع بصواريخ من نوع "غراد" عصر أمس وذلك بعد سيطرة التنظيم على قرى صوران اعزاز، الحصية، البل، غرناطة، سد الشهباء بعد معارك عنيفة اندلعت مساء السبت بينه وبين الجيش السوري الحر، والتي تهدف إلى سيطرة التنظيم على ريف حلب الشمالي وضمه لما يسميها ولاية حلب".

في المقابل استطاع الثوار "تدمير سياريتن للتنظيم على جبهة حساجك ومارع، ما أدّى إلى مقتل أكثر من سبعة عناصر للتنظيم وإصابة آخرين بجروح"، كاشفاً عن أن "كتائب ثوّار الشّام استقدمت تعزيزات عسكريّة للتصديّ لتنظيم الدّولة في حلب وومع وصول تعزيزات الثوار إلى جبهات القتال ارتفعت وتيرة الاشتباكات بينهم وبين تنظيم الدولة، حيث أعلنت غرفة عمليات فتح حلب إرسالها للعديد من الجنود والأسلحة، إضافة إلى كل من حركة أحرار الشام وجبهة النصرة وكتائب الصفوة الإسلامية والفوج الاول والفرقة 16 مشاة". 

يضيف: "قامت مساء أمس جبهة النصرة باستهداف أماكن تمركز تنظيم الدولة في قرية البل بريف حلب الشمالي بسيارة مفخخة تسببت بمقتل وجرح العشرات من تنظيم الدولة الاسلامية".اجتمع وفد من تنظيم الدولة (داعش) مع قادة للجيش السوري في حقل لإنتاج الغاز في منطقة الشدّادي بالحسكة في 28 أيار/ مايو الماضي. لم يكُن لقاء الطرفين المتحاربين لوقف القتال بينهما، ولكن للتركيز على عدو مشترك وهو الثوار السوريون، وخاصة الجيش السوري الحر المدعوم غربيًا، والذي حقّق مؤخرًا مكاسب ضد نظام الأسد في إدلب وحلب ودرعا، حسبما ذكر مصدر في جهاز الاستخبارات التركي طلب عدم كشف هويته لصحيفة ديلي صباح.
انتشرت مزاعم في الفترة الماضية حول عمل تنظيم الدولة (داعش) لمصلحة إيران أو نظام الأسد، إلا أنّ نظريات المؤامرة هذه افتقرت لأي دليل. ورغم ذلك، بالنظر إلى ظروف الحرب تبدو التفاقيات المحلية والمؤقتة أمرًا ممكنًا. كلّ من نظام الأسد وتنظيم الدولة (داعش) يكنّان الكره لمجموعات الثوار، يعدّ النظام الثوار إرهابيين وقد دخل حربًا طاحنة معهم. في حين ترى داعش الثوار عقبةً عامةً في طريقها لتأسيس دولتها الجديدة المبنية على فهم متشدّد للتشريع الإسلامي في العراق وسوريا.
كشف المصدر الاستخباراتي لصحيفة ديلي صباح أنّه وفقًا للصفقة، سيتعاون نظام الأسد وداعش في مناطق معينة، خاصة المناطق التي يواجهان فيها مصاعب مع الثوار السوريين مثل شمال حلب، وفي الوقت الذي تُكثّف فيها داعش هجماتها على الجيش السوري الحر، سيكثّف النظام كذلك من ضرباته الجوية. علاوة على ذلك، طلب نظام الأسد من داعش استهداف بعض قادة الثوار بالتحديد مثل قائد جيش الإسلام في الغوطة بريف دمشق زهران علوش. وكهدية في مُقابل تعاون داعش مع النظام ضد الجيش الحر، سيعطيها النظام بعض المدن مثل تدمر والسّخنة. ومُقابل تعاون النظام ستواصل داعش بيع النفط من خلال خطوط الأنابيب والشاحنات.
اتّضح من التطورات الأخيرة أنّ هناك نزاعًا بين الطرفين على المناطق الكردية. أوضح المصدر الاستخباراتي أنّ ممثلي نظام الأسد رفضوا سيطرة داعش على المناطق الكردية، من منطلق أن نظام الأسد وقوات الحماية الشعبية (YPG) التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وقّعا صفقةً في السابق تضمن عدم نشوب قتال بين الطرفين وأنّ قوات النظام ستترك السيطرة على المناطق الكردية للقوات الكردية.
وأبلغ المصدر صحيفة ديلي صباح بأنّ نظام الأسد وداعش وقّعا اتّفاقية تتضمّن أربعة بنود. وفي حين تمّت مناقشة ستّ بنود للاتفاقية، إلا أنّ الطرفان أجّلا مناقشة أحدها إلى وقت لاحق، ولم يتّفقا على بند آخر. ويظل وجود التعاون والنزاع بين الطرفين في الوقت نفسه دليلًا على أنّ الاتفاقية مؤقتة وتركز على العدو المشترك.
وفقًا للمصدر فإنّ مسؤولَين اثنين من النظام حضرا الاجتماع، وهما طلال العلي ورئيس الاستخبارات العسكرية في القامشلي العقيد أحمد عبد الوهاب. وقد رتّب الوفد اللقاء بعد تكليفه من قبل رئيس مكتب استخبارات الأمن القومي علي مملوك بإقناع داعش بزيادة هجماتها باتجاه الجيش الحر. ويُتّهم مملوك بالتّجسس لصالح مجموعات ثورية والتحالف مع مجموعات أخرى. وإلى الآن، ووفقًا للمعلومات المتاحة كما أوردت الصحيفة، يقوم مملوك بتنظيم لقاءات للتعاون المحلي مع مجموعات مختلفة ضد مجموعات أخرى.
حضر اللقاء عن داعش ثلاثة أشخاص حصلت صحيفة ديلي صباح على أسمائهم، وهم فيصل غانم أبو محمد، وأبو رمزي والمحامي فضل السليم أبو مصطفى، وهي في الغالب أسماء مستعارة حيث أن أعضاء داعش لا يقدموم مزيدًا من المعلومات عن أنفسهم. وحتى أعضاء التنظيم يملكون قدرًا محدودًا من المعلومات عن أُمرائهم وقادتهم.
وفق صحيفة ديلي صباح ونقلًا عن المصدر الاستخباراتي، اتّفق الطرفان على البنود الأربعة التالية:
1- تسليم تدمر والسّخنة لتنظيم داعش مع مخازن ممتلئة بالأسلحة
تُعدّ كلّ من تدمر والسّخنة ذات أهميّة استراتيجية لتنظيم الدولة (داعش) لتعزيز قوته في سوريا من خلال سيطرته على مدن في وسط البلاد وعلى تقاطع خطوط أنابيب الغاز والنفط. ولم تتمكن القوات الموالية لنظام الأسد التي فقدت السيطرة في الشمال وحول تدمر من السيطرة على المنطقة، حيث كان الجيش السوري الحر وقوات ثورية أخرى تحاول السيطرة عليه. استهدفت داعش السيطرة على المنطقة وتمكّنت من ذلك دون أن تواجه مقاومة جدية من قوات النظام.
بعد السيطرة على تدمر قامت داعش بتدمير الحدود بين سوريا والعراق. وقبل الاجتماع بأسبوع، كان مقاتلو داعش قد سيطروا على قرى في المناطق الريفية المحيطة. وفي 22 أيار/ مايو، نقلت قناة العربية أنّ مقاتلي داعش سيطروا على الجانب السوري من معبر الوليد الذي يربط العراق بسوريا. ونتيجة لذلك، علِقت قوات نظام الأسد واختارت عدم القتال، وتركت خلال انسحابها نقطة استخباراتية ومطارًا عسكريًا.
بعيدًا عن تدمر، تُعدّ السخنة كذلك مدينة استراتيجية. في 18 آذار/ مارس، نقل موقع (syriadirect.org): "يعُدّ النظام السّخنة آخر خطّ دفاع بين احتلال قوات داعش المدينة من الشمال وسيطرة قوات نظام الأسد على تدمر في الجنوب. وإنّ نصرًا من قبل داعش سيمنحها وصولًا إلى أحد أغنى المناطق بالنفط والغاز في البلاد، ما يُعدّ مكسبًا كبيرًا للتنظيم في وقت تعاني فيه الدولة من أزمة حادّة في الوقود مع مواصلة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصف منشآت إنتاج النفط في دير الزور والحسكة والرقة".
وقد وافق نظام الأسد، الذي يعاني من تقدم الثوار في شمال دمشق، وإدلب ودرعا، على منح المدينتين لتنظيم الدولة. إلا أنّ مطالبه كانت واضحة في البند الثاني.
2- تواصل داعش بيع النفط للنظام من خلال خطوط الأنابيب والصهاريج
لن تقطع داعش، وفقًا للصفقة، الطاقة عن نظام الأسد وستواصل بيع النفط من خلال خطوط الأنابيب التي تصل إلى المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد ومن خلال الصهاريج التي ستنقل النفط إلى المناطق التي تعرضت فيها خطوط الأنابيب للدمار أو الضرر. ويُذكر أنّ تدمر مهمّة بسبب موارد الغاز الموجودة فيها.
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الشهر الماضي أنّ تنظيم الدولة يسيطر على نصف سوريا. ومن خلال سيطرته على تدمر وتوحيده الحدود بينها وبين الموصل، بات التنظيم يسيطر على موارد الطاقة الرئيسية في الدولتين. وقد فقد نظام الأسد نصف موارده من الغاز والطاقة الكهربائية تقريبًا بعد تقدّم داعش.
يُدرِك تنظيم الدولة أهمية الموارد الطبيعية وأنّها قد تمنحه قوة أكبر من تلك التي قد يحصل عليها من خلال القتال. سيُضطر نظام الأسد للتعاون مع التنظيم عندما يسكون مسيطرًا على حقول غاز ونفط رئيسية. وفي تعليق له على أهمية تدمر، كتب يزيد صايغ في مقالة منشورة على موقع مركز كارنيغي في 8 حزيران/ يونيو قائلًا: "كان يُتوقع أن يصل إنتاج الحقول في منطقة تدمر إلى 9 ملايين متر مكعب من النفط الخام يوميًا. تتضمن هذه الحقول آراك ودبيسان والهيل وحيّان وجحار والمهر ونجيب والسُخنة وأبو رباح، التي تنتج بمجموعها وفقًا لمصدر مطّلع كان يعمل سابقًا في القطاع نصف إنتاج سوريا من الغاز الطبيعي الخام وغاز البترول المُسال. إضافة إلى ذلك، تُشكّل تدمر نقطة عبور لخطوط الأنابيب التي تنقل الغاز من الحقول المهمة في محافظتي الحسكة شمال شرق سوريا ودير الزور شرق البلاد".
3- ستهاجم داعش المناطق التي يسيطر عليها الثوار وستنفذ قوات الأسد ضربات جوية
وفقًا للاتفاقية، سيهاجم تنظيم الدولة (داعش) المناطق التي يسيطر عليها الثوار في شمال حلب، خاصة إعزاز، وستكثف قوات الأسد ضرباتها الجوية عليها.
بعد هزيمة تنظيم الدولة من قبل القوات الكردية في تل أبيض، استهدف التنظيم إعزاز التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر، وهي مدينة ذات أهمية استراتيجية قرب الحدود التركية. أبلغ ناشط مقرب من حركة أحرار الشام طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، صحيفة ديلي صباح أنّ هجمات النظام وداعش مُتزامنة. وقال: "عندما بدأ مقاتلو داعش بترويع القرى القريبة من إعزاز وفي ريف حلب، بدأ النظام بإسقاط المزيد من البراميل المتفجرة. وحتى الأسبوعين الماضيين كان النظام قد خفف من ضرباته الجوية حين كانت قوات المعارضة تستهدف مناطق جديدة قريبة من اللاذقية ودمشق. وبعد مُغادرة داعش تل أبيض بقليل من المقاومة، بدأت طائرات قوات الأسد بالتحليق فوق إعزاز".
كما أشار مصدر سوري طلب عدم ذكر اسمه إلى أنّ داعش لا تقاتل ضد نظام الأسد، فهي تقاتل مجموعات المعارضة فقط وتتسبّب أثناء ذلك بضرر للمدنيين العالقين وسط القتال. وادّعى المصدر ذاته أنّ هناك اتفاقية مخفية أو ضمنية بين داعش ونظام الأسد وإيران، حيث يستفيد نظام الأسد وداعموه من التزامات داعش. وكمثال على ذلك، قال: "قبل سيطرة داعش على الرقة، كان نظام الأسد يقصفها باستمرار. وحين سيطرت عليها، توقف القصف".
وذكر مُحرر موقع "سيريا إن كرايسس (Syria in Crisis)" آرون لَند لصحيفة ديلي صباح أنّه لا يعتقد بوجود أي شكل من أشكال التعاون المنظم بين تنظيم الدولة ونظام الأسد، لكنّه أضاف أنّه ربّما يكون هناك تعاون محلي. وقال: "ربّما يكون بالطبع هناك ترتيبات محلية بين قادة محدّدين، مثلًا بين كبار العشائر من كلا الطرفين الذين يجمعهما سابق معرفة، والتفاهمات غير الرسمية حول الخطوط الحمراء، بالنظر إلى أن الوضع قد يكون هادئًا لفترة طويلة على بعض الجبهات".
في حين رأى مدير مركز دراسات الشرق الأوسط جوشوا لانديس أنّه لا يعلم إذا كان نظام الأسد وداعش يتعاونان في منطقة حلب حتى إذا كانا يتقاتلان في تدمر وحمص ودير الزور والقلمون. لكنه أضاف أن أي مجموعة قد تتعاون مع المجموعة الأخرى مشيرًا إلى أنّه لا يستبعد احتمال حدوث ذلك.
4- في حال نجاح تنظيم الدولة بهزيمة الثوار في الشمال، سيعطيها نظام الأسد السويداء أو السلمية
وفقًا لمعلومات حصلت عليها صحيفة ديلي صباح، فقد وعد نظام الأسد داعش في حال نجاحها بطرد الثوار من الشمال، فإنّه سيعطيها مدينة السويداء التي تسكنها الأقلية الدرزية، أو مدينة السلمية وسكّانها من الشيعة من الطائفة الإسماعيلية.
تمكّن تحالف الثوار "جيش الفتح" من تحقيق سلسلة انتصارات في إدلب منذ بداية شهر نيسان/ أبريل بعد إنهاء الخلافات الداخلية، وتوحّدهم وتركيزهم على التقدم باتجاه اللاذقية. كما أحرز الثوار مؤخرًا أكبر مكاسب منذ بداية الحرب في عام 2011 بسيطرتهم على إدلب وجسر الشغور وأريحا وأجزاء كبيرة من درعا.
إنّ من شأن المدينتين في حال منحهما نظام الأسد لتنظيم الدولة أن تزيدا من المساحة التي يسيطر عليها التنظيم قرب الحدود التركية في حال السلمية،أو في جنوب سوريا في حالة السويداء، وفي كلتا الحالتين لا بدّ أن يمر التنظيم بالثوار.
وقد وعد نظام الأسد، الذي يتّهم الثوار بقمع الأقليات، بإعطاء الدولتين لداعش وتمهيد الطريق لارتكاب مجازر بحق الدروز والإسماعيليين اللذان تعدّهما داعش مشركين.
كان هناك موضوعان آخرين وفقًا للمصدر، أُجِّل التفاوض في أحدهما وظلّ الآخر مستشكلًا.
1) اغتيال زهران علوش
بعد الموافقة على البنود الأربعة، اتفق الطرفان على تنظيم لقاء آخر حول كيفية اغتيال قائد جيش الإسلام الذي يعمل في الغوطة ودوما بريف دمشق، ويقاتل داعش في جبال القلمون زهران علوش. طلب النظام من داعش وفقًا للمصدر قتل علوش، وقبلت داعش المهمة، إلا أنّ الطرفين اتّفقا على اللقاء مجددًا حينما تقرر داعش كيفية الاغتيال.
يُعرف جيش الإسلام بقيامه بعمليات ناجحة ضد قوات نظام الأسد وحزب الله قرب دمشق. ذكرت مقالة منشورة في مجلة فورين بوليسي في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2013 أنّ جيش الإسلام وُصِف بأنّه الطرف الفائز بعد نجاحه بتوحيد أكثر من 50 مجموعة تحت مظلّته. تشير المقالة إلى أنّ الولايات المتحدة ودول الخليج، وبشكل خاص السعودية، وفّرت دعمًا لجيش الإسلام. وتضيف أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت تتمنى أن يوقف جيش الإسلام صعود المجموعات المتطرفة في سوريا.
ويقول تقرير لوكالة رويترز بتاريخ 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2013: "إنّ تشكيل جيش الإسلام بقيادة زهران علوش - القائد السابق للواء الإسلام - على الحدود الشرقية للعاصمة يقوّي المقاتلين السلفيين الذين يدينون بالولاء للرياض ضد داعش". ويضيف التقرير: "في الوقت الذي يتمنى فيه السعوديون تجنّب المواجهة المباشرة بين المقاتلين ورفقائهم، فإنّهم يدفعون المقاتلين السلفيين المحليين للانضمام إلى التشكيلات التي تدعمها السعودية، بما فيها اقتراحًا لجيش وطني سوري". وبالمُجمل فإنّ جيش الإسلام كان يُفترض أن يُوقف داعش والمجموعات المرتبطة بالقاعدة وأن يُزعِج النظام. ويُذكر أنّ كلًا من داعش والنصرة ليسا فعّالين في الجنوب.
2) داعش تريد الحسكة، والنظام يرفض
كان البند الذي لم يتفق عليه الطرفان الإقليم الكردي، وخاصة الحسكة، التي تعدّ مركز الممر بين المناطق التي يسكنها الأكراد. يريد تنظيم الدولة السيطرة على الحسكة لكسر قوة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في المنطقة لتأمين الشمال في الوقت الذي يهاجم فيه الجيش السوري الحر شمال حلب. ومع ذلك، وفقًا للمصدر، طالب ممثلو نظام الأسد تنظيم الدولة بعدم مهاجمة المناطق الكردية بالنظر إلى اتفاق نظام الأسد وحزب الاتحاد الديمقراطي السابق على أن تظل الحسكة بين قوات الحماية الشعبية (YPG).
ومع ذلك، لم يقبل تنظيم الدولة مطلب نظام الأسد وهاجم الحسكة. واندلع اشتباك آخر بين التنظيم ونظام الأسد قرب حماة في منطقة الشيخ هلال. يقول مقاتل في أحد الميليشيات المؤيدة لنظام الأسد: "قُتِل في الاشتباكات 40 مواليًا للنظام، بما فيهم جنود وأعضاء من قوات الدفاع الوطني". وقد يكون الاشتباك الأخير مؤشرًا على أن التعاون بين نظام الأسد وداعش ليس ساريًا في كل أنحاء سوريا، وإنّما يقتصر على أهداف محدّدة لتدمير الجيش السوري الحر.


مواضيع ذات صلـــــــــــــــــــــة

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ردود موضوع : خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
{..رشيد..}
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 30
عدد المساهمات : 2071
المعجبون بمواضيعى : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 21:41

احسنتي وارجو ان تكوني معنا دائما حبيبتي

{.... صاحب التعليق : رشيد ....}
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : مصـــر
العمر : 21
عدد المساهمات : 2043
المعجبون بمواضيعى : 57

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الأربعاء 8 يوليو 2015 - 21:42

انا مع الدولة الاسلامية

{.... صاحب التعليق : اسلام ....}
النجمة الفضية
النجمة الفضية

اسم الدولة : : مصر
العمر : 17
عدد المساهمات : 1
المعجبون بمواضيعى : 0

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الأربعاء 8 يوليو 2015 - 23:25

احسنتي القول

{.... صاحب التعليق : فراشة الوادي ....}
{..رشيد..}
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 30
عدد المساهمات : 2071
المعجبون بمواضيعى : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الخميس 9 يوليو 2015 - 0:12

اسلام كلنا مع الدولة الاسلامية وليس مع داعش الموضوع عن داعش هههه

{.... صاحب التعليق : رشيد ....}
{..رشيد..}
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 30
عدد المساهمات : 2071
المعجبون بمواضيعى : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الخميس 9 يوليو 2015 - 0:14

اسلام كلنا مع الدولة الاسلامية وليس مع داعش الموضوع عن داعش هههه

{.... صاحب التعليق : رشيد ....}
النجمتان الفضيتان 50%
النجمتان الفضيتان 50%

اسم الدولة : : المريخ اكييد
العمر : 24
عدد المساهمات : 117
المعجبون بمواضيعى : 0

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الخميس 9 يوليو 2015 - 0:18

احسنتم

{.... صاحب التعليق : احبك ربى ....}
{..رشيد..}
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 30
عدد المساهمات : 2071
المعجبون بمواضيعى : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة الخميس 9 يوليو 2015 - 20:35

هلكتينا بالموضوع كل يوم نشوفوههههه

{.... صاحب التعليق : رشيد ....}

خاص بموقع صن سيت حقيقة داعش والنظام ارجو المتابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع صن سيت :: اقسام اخرى. :: قسم الاخبار - Department News-


الساعة الآن



صن سيت

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade B rated

انتقل الى: