[rtl]عقد رئيس الوزراء التركي (أحمد داود أوغلو) اجتماعاً سرّياً مع رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي (نجدت أوزال)، ورئيس الاستخبارات التركية "هاكان فيدان" في مساكن رئاسة الوزراء.وحسب ما جاء في تقرير لوكالة الانباء التركية "الأناضول" بهذا الشأن، فإن الاجتماع جرى سرّياً بعيداً عن وسائل الإعلام.

وذكرت الأناضول أن اجتماع داود أوغلو مع (أوزال وفيدان) جرى عصر أمس واستمر لمدة ساعة تقريباً، ولم يتم إعلام الرأي العام عن مضمون اللقاء.وأجرى داود أوغلو اجتماعاً سرّياً آخر مع رئيس الاستخبارات التركية فيدان بشكل منفرد في المساكن الرسمية لرئاسة الوزراء استمر نصف ساعة تقريباً. وكان داود أوغلو قد أجرى اجتماعاً استثنائياً بعيداً عن وسائل الإعلام أيضاً، مع فيدان وأوزال الأسبوع الماضي.

إلى ذلك وصلت إلى ولاية كيليس التركية الحدودية مع سوريا، مزيدا من التعزيزات العسكرية التركية ، لتنضم الى التعزيزات التي وصلت الولاية أول أمس الأربعاء.

وأفاد مراسل الأناضول في المنطقة، أن عددا من الدبابات وناقلات الجنود المدرعة، وصلت إلى نقطة حدود الشهيد محمد في منطقة ألبيلي بولاية كيليس ، قادمة من اللواء الخامس المدرع في ولاية غازي عنتاب المجاورة.وتمنع قوات الأمن التركية، المواطنين من الاقتراب من منطقة الحدود في ولاية كيليس، التي تشهد تحركات عسكرية.

وكانت وسائل إعلام ذكرت أن قائد الفيلق الثاني في الجيش التركي الجنرال (آدم حدودي) وصل أمس إلى مدينة كيليس لتفقد التعزيزات العسكرية التي يتم إرسالها إلى الوحدات المتمركزة على الخط الحدودي.

وجاء في تقرير لصحيفة (خبر ترك) بهذا الشأن، أن الجنرال (حدودي) وصل إلى كيليس بمروحية هليكوبتر عسكرية برفقة هيئة عسكرية، وزار ثكنة الضابط "ظفر يلماز" التابعة لقيادة الكتيبة الحدودية الثانية.وذكرت الصحيفة أن حدودي عقد اجتماعاً بحضور والي كيليس "سليمان تابسيز" ومسؤوليين عسكريين، قيّم فيه التطورات الأخيرة في سوريا والخط الحدودي معها، لينتقل بعدها إلى تفقد المخافر الحدودية.[/rtl]