[rtl]تعرّضت مدينة تلبيسة في ريف حمص إلى قصف عنيف من طائرات النظام المروحي في أول أيام شهر رمضان، حيث استفاقت الأهالي على أصوات قوية أحدثتها المبراميل المتفجرة التي ألقتها المروحيات، ما أدى إلى حدوث إصابات بليغة بين الأطفال والمدنيين واستشهاد طفل.

وقد أفاد لمركز الإعلامي في مدينة تلبيسة، أن الطيران المروحي قام اليوم باستهداف الأحياء السكنية في المدينة بأربعة براميل متفجرة، ما أدى الى استشهاد الطفل محمد نور التركماني وإصابة عدد كبير من الأطفال الصغار والنساء بالإضافة للدمار الهائل في الأبنية 
والمنازل نتيجة البراميل المتفجرة.

وقد نشر المكر الإعلامي مقاطع فيديو تظهر مدى الهلع والخوف الذي أصاب أطفال تلبيسة في أول أيام رمضان إثر الاستهداف العشوائي بالبراميل المتفجرة الذي نفذته مروحيات نظام الأسد ضد مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي[/rtl]