[rtl]ذكر الموقع الرسمي لميليشيات «أنصار حزب الله» الإيرانية المقربة من المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن على طهران أن «ترسل قوة برية غير نظامية كثيفة إلى سوريا للحيلولة دون سقوط بشار الأسد».

ونقلت صحف عربية عن الموقع في دراسة حول إدارة طهران للحرب في سوريا، إن «على إيران أن ترسل 50 ألف جندي من قوة المشاة إلى سوريا لإدارة الحرب هناك وللحيلولة دون سقوط نظام الأسد الذي بدأ يتهاوى أخيرا».

وبحسب موقع «يالثارات الحسين»، فقد أكدت الدراسة أن «إيران يجب أن تحافظ على الممر الحيوي الممتد من دمشق إلى اللاذقية وطرطوس وحتى الحدود اللبنانية، وإرسال قوة برية مكونة من 50 ألف جندي وبصورة عاجلة، نظرا لتسارع الأحداث وسوء حالة جبهات النظام السوري».
ويرى موقع أنصار حزب الله أن «تأخر إيران في هذا العمل الاستباقي سيكون سببا في سقوط مطار دمشق، وبالتالي قطع خط الإمداد والتواصل الأساسي لإيران لمساعدة النظام ».

ويضيف «على الرغم من أن داعش (تنظيم الدولة) على أبواب بغداد إلا أن وضع الحزام المدافع عن دمشق أسوأ بكثير من حالة دفاعات بغداد».

وكان القائد السابق للحرس الثوري الإيراني وأمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، الجنرال محسن رضائي، قد عبر الأسبوع الماضي عن خشية طهران من احتمال قيام المملكة العربية السعودية بـ"عاصفة حزم" أخرى في سوريا على غرار ما حدث في اليمن.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، قال الشهر المنصرم "أن إيران نظمت 100 ألف من القوات الشعبية (الدفاع الوطني) المسلحة المؤيدة للنظام السوري وللثورة الإسلامية الإيرانية ضد المعارضة السورية، وذلك في إطار جبهة المقاومة"، حسب زعمه.[/rtl]