المواضيع الأخيرة
» الحلقة السابعة والعشرون : حان وقت الدعاء
أمس في 18:21 من طرف داليا

» الحلقة السادسة والعشرون : من إكتشـافات شهـر رمضان
الأربعاء 21 يونيو 2017 - 14:48 من طرف راجية الشهادة

» تحذير هاااااااام
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 16:12 من طرف رحمــة

» شرح تأكيد هوية حسابك المفتوح فى فيسبوك
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 14:36 من طرف اسلام

» كود ثلاث اعلانات نصية بشكل جذاب
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:53 من طرف نغم الحياة

» كود نافبار بشكل انيق وحصري
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:50 من طرف نغم الحياة

» موعد الحلقة الاخيرة فى فقرة ايام رمضان
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:30 من طرف نغم الحياة

» لماذا سميت ليلة القدر؟
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:28 من طرف نغم الحياة

» الحلقة الخامسة والعشرون : وداعا رمضان
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:21 من طرف داليا

» ما هي التربية
الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 2:00 من طرف رحمــة

قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
مركز رفع صور

اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 43 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 43 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31

فضل صيام ليلة الاسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل صيام ليلة الاسراء والمعراج

مُساهمة من طرف شهد صلاح في الخميس 14 مايو 2015 - 18:05


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن الصيام ما هو واجب كصيام شهر رمضان، ومنه ما هو دون ذلك كصيام يومي تاسوعاء، وعاشوراء، ويوم عرفة، وقد أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذه المواطن، كما أرشد إلى صيام ثلاثة أيام من كل شهر، ويومي الاثنين والخميس. والصيام في هذه الأوقات من سنة النبي صلى الله عليه وسلم. لكن يوم الإسراء والمعراج لا يجب ولا يستحب، ولا يسن صيامه، لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صامه أو أمر بصيامه، ولو كان صومه مندوباً أو مسنوناً لبينه النبي صلى الله عليه وسلم، كما بين فضل الصيام في يوم عرفة، وعاشوراء.. الخ.
وعلى هذا فلا يصح أن يقال بصيام هذا اليوم، بل إنه يوم مختلف في تعيينه على أقوال كثيرة قال عنها الحافظ ابن حجر في الفتح بأنها تزيد على عشرة أقوال. فتح الباري (7/254) باب المعراج: كتاب مناقب الأنصار. وهذا الاختلاف دليل على أن هذا اليوم ليس له فضيلة خاصة بصيام، ولا تخص ليلته بقيام، ولو كان خيراً لسبقنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، وبناءً على هذا فإن صوم يوم الإسراء والمعراج (27 من رجب) على أحد الأقوال بدعة محدثة لا يصح التمسك بها، لكن إن وافق هذا اليوم سنة أخرى في الصيام كيوم الاثنين، أو الخميس أو وافق عادة امرئ في الصيام، كمن يصوم يوماً ويفطر يوماً فعندئذ يجوز صيامه لكونه يوم الاثنين أو الخميس أو اليوم الذي يصومه - مثلا- لا لكونه يوم الإسراء والمعراج. وعلى المسلم أن يتحرى السنن و يبتعد عن البدع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه البخاري ومسلم، ومعنى (رد) أي: مردود على صاحبه غير مقبول منه.
والله تعالى أعلم.
avatar
شهد صلاح
النجمة الذهبيه
النجمة الذهبيه

اسم الدولة : : فلسطين/الاردن
العمر : 19
عدد المساهمات : 250
المعجبون بمواضيعى : 11

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك مجانيا
    الساعة الأن :