أعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على المطلوب نواف شريف العنزي، وذلك بعد أيام من إعلانها رصد مليون ريال لمن يدلي بأي معلومة عنه، جراء ثبوت تورطه في تدبير عملية اغتيال جنديين في الرياض بداية شهر أبريل الحالي.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي إنه إلحاقاً للبيان الصادر بتاريخ 5 / 7 / 1436هـ عن القبض على يزيد بن محمد عبدالرحمن أبو نيان لتورطه في حادثة إطلاق النار على دورية أمن واستشهاد قائدها ورفيقه، واختفاء شريكة نواف شريف سمير العنزي المكنى (برجس) وتواريه عن الأنظار".

وأضاف "عليه فقد تمكنت الجهات الأمنية من إلقاء القبض على نواف شريف سمير العنزي فجر اليوم الثلاثاء الموافق 9 / 7 / 1436هـ بعد عمليات بحث دقيقة وموسعة على ضوء معلومات وردت على هاتف ( 990 ) قادت إلى تحديد مكان وجوده، حيث كان مختبئاً بأحد المخيمات في محافظة رماح، وخلال المداهمة بادر بإطلاق النار تجاه رجال الأمن فتم الرد عليه لشل حركته مما نتج عنه إصابته والقبض عليه، في حين لم يتعرض أي من رجال الأمن لأذىالسعودية تعلن القبض على المطلوب نواف العنزي A91d11cb-c5a9-478c-97b7-6e80fd40cb99_16x9_600x338