[rtl]أعلنت فصائل عسكرية في مدينة حلب، ظهر "الاثنين"، بدء معركة للسيطرة على ما تبقى من حي الراشدين الشمالي غربي المدينة. 

وقالت (شبكة سوريا مباشر) إن المعركة التي أعلنها كل من حركة نورالدين الزنكي ولواء الحرية، بدأت باشتباكات استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتزامن ذلك مع قصف من الطيران الحربي وقصف بصواريخ أرض أرض على بلدة المنصورة بريف حلب الغربي وحي الراشدين، وأكدت مصادر ميدانية من تمكن كتائب الثوار من تدمير دبابتين لجيش النظام، وقتل أربعة من عناصره خلال الاشتباكات.

تطورات المعارك في حلب تتزامن مع تمرد كبير بدأ يظهر في حلب من جانب الشبيحة، حيث تواردت أنباء عن اعتقال النظام لعشرات العناصر من الشبيحة بسبب رفضهم القتال مع قوات النظام على جبهات حلب المختلفة، كما نقلت صفحات إخبارية أن النظام اعتقل شبيحة تابعين لشخص بارز يقودهم، يدعى " رحمو".

وتتصاعد وتيرة الاشتباكات والمعارك في حلب منذ نحو أسبوع، وخصوصا بعد تفجير الثوار لفرع المخابرات الجوية، وتمكنهم من التقدم في محور مساكن (جميعة الزهراء) التي يسيطر عليها النظام، في مشهدٍ ربما يؤشر على اقتراب المعركة الحاسمة لتحرير مدينة حلب بالكامل. [/rtl]