[rtl]أوردت شبكة (سوريا مباشر) الإخبارية إعلان اللواء الأول العامل في منطقة القابون عن قيامه صباح اليوم الخميس بعملية عسكرية مباغتة ضد تنظم "داعش" في المنطقة بالتعاون مع "جيش الإسلام".

وأفادت الشبكة أن العملية العسكرية المشتركة للفصيلين استهدفت مقرات للتنظيم ومراكز تجمع في حي تشرين وحي القابون إضافة لأجزاء من حي برزة، وأعلن جيش الإسلام عبر الحساب الرسمي له في موقع "تويتر" عن مقتل أربعة من عناصر التنظيم إضافة لوقوع 20 أسيراً من عناصره بيد عناصر جيش الإسلام.

بدوره أكد النقيب "إسلام علوش" الناطق الرسمي باسم جيش الإسلام سيطرة مقاتلي "جيش الإسلام "على مقرين لتنظيم "داعش" في حي تشرين بعد تراجع عناصره إثر الهجوم عليه، وأشار أيضاً إلى أن الهدف من العملية المشتركة هو اقتلاع التنظيم من جذوره وعدم ترك أي موطئ قدم له في العاصمة دمشق وريفها.

وفي سياق متصل نقلت وكالة (سمارت) للأنباء عن ناشطين أن الاشتباكات بين فصيلي جيش الإسلام والجيش الأولى من من جهة وتنظيم داعش من جهةٍ أخرى أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، فيما قتل قناص تابع للأخير رجلاً وامرأة.[/rtl]