[rtl]أفاد مصدر خاص، بقيام قوات النظام يوم أمس الأربعاء، اعتقال مجموعة شبيحة من قرية منيان قرب الأكاديمية العسكرية في ريف حلب الغربي، جاء ذلك بعد رفض المجموعة القتال مع قوات النظام على جبهات حلب الساخنة ضد الجيش الحر.
وأكد المصدر، بأن المجموعة مؤلفة من خمسة عشر شبيح، بقيادة عبد الرحمن العبود الملقب (رحمو) أحد أهم الشبيحة في مدينة حلب، وقد شارك بقمع العديد من المظاهرات السلمية في أحياء حلب.

وتابع المصدر، بأن الشبيح (رحمو) ومجموعته مسؤولون عن حاجز دوار الشفاء في حلب الجديدة، وقد قاموا باعتقال العشرات من الشبّان على الحاجز.
يذكر بأن لقب "الشبيحة"، يطلق على أشخاص يعملون كمرتزقة تابعين لقوات النظام مقابل المال، ويزج بهم النظام على جبهاته القتالية ضد الجيش الحر في حلب وريفها.[/rtl]