[rtl]يعاني الشباب المقيمون في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في حلب من حملات الاعتقال التي تشنها قواته بين فترة وأخرى لسحب الشباب إلى الخدمة الاحتياطية. لكن هذه الحملات ازدادت في الآونة الأخيرة بشكل يؤكد حاجة النظام الماسة لعناصر تقاتل في صفه بعد اندحاره جنوباً وشمالاً في عدة مناطق أمام ضربات الثوار. 
فمنذ انقطاع خدمة ADSL عن مدينة حلب يوم الثلاثاء 24/3/2015 في حوالي الساعة الرابعة والنصف مساءً قامت قوات الأسد بحملات اعتقالات لشباب من مدينة حلب من مواليد 1980 وما دون من أجل خدمة الاحتياط. وحملات اعتقال عنصرية لمعظم شباب ادلب الموجودين بمناطق نظام الأسد بحلب بعد تحرير مدينة ادلب وحملة اعتقال لبعض الناشطين. 

تواريخ الحملات
في التفاصيل شهد يوم الخميس 26/3/2015 حملة مداهمة واعتقالات لبيوت بحي الاسماعيلية من قبل الشرطة العسكرية وتم اعتقال أكثر من عشرين شاباً من أجل خدمة الاحتياط.
يوم السبت 28/3/2015 قام الأمن العسكري بحملة مداهمة لبيوت بعض الشباب المطلوبين بحي حلب الجديدة وتم اعتقال بعض الشباب الناشطين بمناطق النظام. 
يوم الأحد 29/3/2015 قام الأمن العسكري بحملة مداهمة لبيوت بعض الشباب المطلوبين بحي بشارع النيل وتم اعتقال بعض الشباب الناشطين بمناطق النظام.
يوم الثلاثاء31/3/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة منطقة السريان وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من عشرين شاب من أجل خدمة الاحتياط.

وفي فجر يوم الخميس 2/4/2015 ومنذ الساعة الخامسة تم محاصرة بعض المناطق في حي الحمدانية من قبل الشرطة العسكرية حيث تم وجود أكثر من سبع سيارات مثبت عليها دوشكا وتم تفتيش البيوت بحثاً عن الشباب بسن الاحتياط حيث تم اعتقال أكثر من سبعين شاب وأيضاً تم البحث عن عناصر جيش الدفاع الوطني (الشبيحة) وحصل اشتباكات عند مشروع 1070 شقة بين الشرطة العسكرية وعناصر جيش الدفاع الوطني الهاربين من الجبهات وتم مصادرة أكثر من مائتين قطعة سلاح (روسيات) من الجيش الدفاع الوطني وتم اعتقال أكثر من خمسين شخصاً من الشبيحة ليتم إرسال الشبيحة إلى الجبهات.

يوم الجمعة 3/4/2015 ومنذ الساعة الخامسة الفجر قام الشرطة العسكرية بمحاصرة حي صلاح الدين وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت واعتقال الشباب من مواليد 1980 وما دون واستمررت الحملة لساعة الثامنة مساء وتم اعتقال اكثر من خمسين شاب ليتم نقلهم إلى فرع الشرطة العسكرية بالإسماعيلية. 
وأيضاً قام الأمن العسكري من يوم الأحد إلى يوم الخميس من الأسبوع الماضي بحملة اعتقالات في جامعة حلب (جامعة الثورة) في كلية الآداب والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وتم اعتقال أكثر من خمسة عشر طالب من جامعة حلب كلهم من مدينة ادلب بحجة خلايا نائمة.
وأيضا تم عمل حواجز طيارة في (دوار الصخرة بالفرقان – جامع الرحمة بحلب الجديدة – نزلة أدونيس – دوار الموكامبو – جسر الرازي) وتم تدقيق على الهويات ويتم اعتقال أي شاب من مدينة ادلب حيث يعتبر اعتقال الشباب اعتقال عنصري وذلك بعد تحرير مدينة ادلب.

يوم السبت 4/4/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة حي الأشرفية وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من ثلاثين شاب من أجل خدمة الاحتياط.
وفي يوم الأحد 5/4/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة حي الاعظمية وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من خمسين شاب من أجل خدمة الاحتياط.
يوم الاثنين6/4/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة منطقة جسر الرازي وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من ثلاثين شاب من أجل خدمة الاحتياط. 
يوم الثلاثاء7/4/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة منطقة الخالدية وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من عشرين شاب من أجل خدمة الاحتياط.
يوم الاربعاء8/4/2015 قامت الشرطة العسكرية بمحاصرة منطقة الفيض وتم منع خروج أي شخص من الحي ليتم حملة تفتيش البيوت وتم اعتقال أكثر من ثلاثين شاب من أجل خدمة الاحتياط.[/rtl]