وفيها كان مثواه الأخير جثة ممزقة الأشلاء