[rtl]وصل ولي ولي العهد السعودي والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير (محمد بن نايف) اليوم إلى تركيا بزيارةٍ لم يعلن عنها مُسبقاً، يلتقي خلالها الرّئيس التركي (رجب طيب أردوغان).

ونقل موقع ترك برس عن مصدر دبلوماسي تركي خاص به، أنّ الأمير محمد نايف سوف يبحث مع الرّئيس أردوغان آخر التّطوّرات على الصّعيد الإقليمي والحملة العسكرية "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية ضدّ الحوثيين المدعومين من قٍبل إيران في اليمن.كما أوضح المصدر الدبلوماسي أنّ القضية السورية ستكون حاضرةً خلال مناقشات الطّرفين مساء اليوم.
وتأتي زيارة وزير الدّاخلية السعودي إلى العاصمة التركية أنقرة قُبيل زيارة مرتقبة لأردوغان غداً الثلاثاء إلى العاصمة الإيرانية طهران، بعد أن أعلن دعمه وتأييده في وقت سابق لحملة عاصفة الحزم ضدّ الحوثيّين.

وذكرت مصادر مُطّلعة أنّ الزيارة كانت قد رُتِّبت منذ زيارة الرئيس التركي الأخيرة إلى الرياض، إلّا أنّها اكتسبت زخماً بعد انطلاق عملية عاصفة الحزم.
وأضافت المصادر أنّ هناك زيارة منتظرة لمسؤول سعودي رفيع المستوى إلى تركيا، وذلك في احتفالات "جنق قلعة" المقرّرة في 23-24 نيسان/ أبريل الجاري والّتي من المرجّح أن يحضرها وزير الدّفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان.

الجدير بالذّكر أنّ العلاقات التركية السعودية شهدت تقارباً ملحوظاً بعد اعتلاء الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود سُدّة الحكم في البلاد، حيث قام الرّئيس أردوغان بزيارة المملكة مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.[/rtl]