[rtl]قال موقع (عماريون) الإيراني، أن المملكة العربية السعودية تسعى لتشكيل ائتلاف وتحالف سني مكون من دول ( السعودية -قطر - تركيا - الإمارات -مصر) تحت راية " الإتئلاف السني المعتدل ".

واعتبر الموقع أن هذا الجهد بدأ بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم في السعودية، حيث مازال يسعى لحل الخلافات بين العديد من حكومات دول هذا الائتلاف، وخصوصا فيما يتعلق "مشكلة الإخوان المسلمين"، لحصر الصراع مع إيران فقط.
وأكد الموقع الإيراني المقرب من الحرس الثوري، أن هذا التحالف يسعى لمواجهة "إيران الشيعية" التي تمتلك تحالفاً في سوريا والعراق والمقاومة في فلسطين ولبنان وجماعة أنصار الله في اليمن، زاعماً أن "بناء هذا التحالف لم يكن على أساس طائفي، على عكس ماتقوم به السعودية" على حد تعبيره!

وأوضح الموقع أن الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة، رفع احتمالية إنشاء هذا التحالف، ودفع دول الخليج وعلى رأسها السعودية، للتحرك بهدف منافسة إيران واحتلال "مكانتها الكبيرة"، بالتوازي مع تحركها للدفاع عن مصالحها في منطقة الشرق الأوسط، كما اعتبر (عماريون) أن تحرك السعودية في عمليات (عاصفة الحزم) باليمن ضد الحوثيين، وتأييد تركيا وباكستان الواضح والمعلن لهذه الحرب السعودية الجديدة في اليمن، من ملامح هذا التحالف السعودي والمحور السني الجديد لمواجهة إيران في المنطقة.[/rtl]