شركة فور يمنى


الرئيسيةصن سيتبحـثالتسجيلدخول


 


 
 
◄◄ صن سيت►► يحتفل بمرور 6 أعوام للمزيد إضغط هنا
اعلان : مطلوب مشرفين على أقسام الموقع إضغط هنا
جديد من صن سيت : جرب صن سيت ماسينجر للهواتف الذكية اضغط هنا
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قالب جعل البيانات اعلى الموضوع لاحلى منتدي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عاجل : سوريا تباد من جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أخي الفاضل أختي الغالية هذه رسالة لكم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من سيدخل الجنة ؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أمي ومراحل حياتي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور اباء مع ابنائهم ..حنان الأب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أجمل مايقال في كل صباح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اسم جمال في صورة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك افكار رهيبه مفيده حلوة جدا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تزوجت فتاة وذهبت للعيش مع زوجها قصه خيالية
اليوم في 20:41
اليوم في 1:03
أمس في 19:08
أمس في 15:12
أمس في 10:17
أمس في 10:13
أمس في 10:12
أمس في 7:20
أمس في 7:18
أمس في 6:31
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شاطر|

سوريون في مراكز توزيع الطعام بتركيا: لقمة مغمسة بالذل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
{..رشيد..}
العضو النادر
العضو النادر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 30
عدد المساهمات : 2070
المعجبون بمواضيعى : 28
22032015





يتقاطر بعض السوريين عصر كل يوم إلى مراكز لتوزيع الطعام في مدن شتى من تركيا بعدما وجدوا فيها الملاذ الآمن من قصف النظام المجرم ومجازره التي صمت العالم عنها، بل ومصفقين له.
وحيث فرص العمل شحيحة، والموارد قليلة، والمواد الإغاثية يذهب الكثير منها لغير مستحقيها، والمدخرات استنفذت، ناهيك عن البيوت التي تركوها مهدمة والممتلكات التي تحطمت أو نهبت، ثم لم يجدوا مكاناً لهم في المخيمات أو مراكز الإيواء، بالإضافة إلى أن غلاء المعيشة وأسعار إيجار البيوت ترهق كاهل المقتدرين في تركيا، فما بالك بالفقير الذي كان يعيش (بالمياومة) في بلده.

مطابخ الجمعيات الخيرية
تقوم جمعياتٌ خيريةٌ في مدينة كلس التركية الحدودية بتوزيع الطعام المطبوخ والخبز على الأفواه الجائعة، حيث تكون الأولوية للنساء ثم بعد ذلك للرجال, يحملون أوعيتهم البلاستيكية (السطل)، ورغم أن الطعام بسيط "كطعام الجنود" إلا أنهم يتزاحمون في صفوف طويلة لا تخلو من المصادمات و(المناحرات)، التي قد لا تنتهي بنهايات سعيدة أحياناً.

أم أحمد تتأوه وتتمنى الموت
(الحاجة أم أحمد) جلست بجانبي لتستريح من عناء الوقوف والمزاحمة بعد ثلاث ساعات من وقوفها "بالطابور"، وحصولها على الطعام، تأوهت طويلاً ثم قالت: "الله يفرجها على الجميع, الله يموّتنا لنرتاح، ما عدنا نحتمل"، وتتابع: "والله ذل يا ابني"

الكمية قليلة
كمية الطعام وجودته تختلف من مركز لآخر حيث تكفي الحصة الواحدة لإطعام شخصين أو ثلاثة (لوجبة واحدة)،ما يجعل أصحاب العائلات الكبيرة أن يرسلوا عدة أشخاص أو أن يعيدوا الوقوف في الطابور للحصول على كمية تكفي لكامل العائلة.

- (السيدة نسمة) تهاجم هؤلاء الذين يحصلون على عدة حصص وتحملهم وزر الزحام الشديد، وتقول (ماذا يفعلون بكل هذا الطعام؟).
- فتجيب أخرى: لو لم يكونوا بحاجة إليه لما تحملوا هذا العناء والزحام.
- (أبو عبدو) يتأوه ويقول الله يعين المحتاج والفقير, إرحموا عزيز قوم ذَل, ما جئنا إلى هنا إلا مجبرين، بعد أن قصفنا المجرم بالبراميل المتفجرة والسكود.

ويبقى السوري تائهاً وذليلاً في بلاد النزوح والغربة، ينظر إلى الأفق فلا يرى سوى ظلام التشرد، ويتسول لقمته من موائد الكرام، بينما تُنهب غلاله، وتدمر آلات الإنتاج في بلده منتظراً الفرج القريب، بينما تتضارب مصالح الدول "صاحبة القرار" مع إيجاد حل لمعاناة السوريين ونصر ثورتهم.


مواضيع ذات صلـــــــــــــــــــــة

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ردود موضوع : سوريون في مراكز توزيع الطعام بتركيا: لقمة مغمسة بالذل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة

سوريون في مراكز توزيع الطعام بتركيا: لقمة مغمسة بالذل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع صن سيت :: اقسام اخرى. :: قسم الاخبار - Department News-


الساعة الآن



صن سيت

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade B rated

انتقل الى: