سقطت طائرة مروحية للأسد في بلدة دير سنبل بريف ادلب خلال الاشتباكات الجارية في ريف ادلب قبل قليل, وتمكن الثوار من القبض على الطيار وهو رتبة عقيد ويدعى "عبد الرزاق عبود", بالإضافة إلى مساعده.

وكانت الطائرة متوجهة لشن غارات بالبراميل المتفجرة على قرى وبلدات ريف ادلب, ونشر الثوار اسم الطائرة "bravo 217" ورقمها "2393", وقالوا أنها كانت قادمة من مطار (حميميم) في اللاذقية, كما أعلنوا باشتباههم أنها الطائرة نفسها التي قامت بشن الغارة الكيماوية على مدينة (سرمين) قبل أيم والتي أدت لاستشهاد أكثر من 10 وعشرات حالات الاختناق.

وطالب الأهالي في المنطقة التي سقطت بها المروحية أن يلقى الطيار ومساعده جزاءهم داخل مدينة سرمين وذلك ثأراً لشهداء المجزرة الكيماوية. وقد نشر نشطاء شريطاً مصوراً لكيفية سقوط الطائرة من السماء ببطئ وأشاروا إلى وجود عطل فني في محركاتها, وبثوا صوراً للطيار ومساعدة وهم بأيدي الثوار.