الأردن يدرس إصدار وثائق للاجئين السوريين
المواضيع الأخيرة
» كلمات للأصمعي رحمه الله
من طرف meto أمس في 20:14

» بث مباشر لقناة كراميش جوده HD
من طرف شهد صلاح أمس في 16:35

» وأنذرهم يوم الحسرة
من طرف راجية الشهادة الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 1:04

» من روائع الرسول صلى الله عليه وسلم
من طرف راجية الشهادة الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 23:57

» متى موعد عاشوراء
من طرف منار احمد الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 12:26

» فضل صيام عاشوراء
من طرف منار احمد الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 12:25

» لماذا ينتكس البعض بعد استقامته عن طريق الهداية
من طرف منار احمد الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 12:22

» الي متي صلاتنا سريعة
من طرف Nadia الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 12:19

» كود CSS جعل الصور دائرية فى منتداك لاحلى منتدى
من طرف wallstant الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 8:18

» The story of crying blood before tears
من طرف اوشين السبت 15 سبتمبر 2018 - 22:58

اخترنا لك
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 27 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
اختصار سريع


صل على سيدنا محمد

الأردن يدرس إصدار وثائق للاجئين السوريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
رشيد
فريق الادارة

فريق الادارة
اسم الدولة : : اللبنان
العمر : 32
عدد المساهمات : 2153
المعجبون بمواضيعى : 62
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةرشيد في الجمعة 20 مارس 2015 - 13:15

يضيف نظام الأسد مأساة أخرى إلى معاناة اللاجئين السوريين في الدول المجاورة، فسفاراته في الخارج تمتنع منذ أشهر عن تجديد جوازات السفر أو إصدارها لهم.
وكشفت مصادر أردنية عن أن عمان تدرس صرف وثائق لكل لاجئ سوري يقيم خارج المخيمات، بالتعاون مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
وبدأت الداخلية الأردنية تحقيقاً لهذه الغاية، بعملية إعادة تسجيل بيانات اللاجئين لإصدار وثائق بديلة تمكنهم من السفر والتنقل خارج الأراضي الأردنية.
وتحرم خطوة النظام نحو ثلاثة ملايين لاجئ سوري هربوا إلى دول الجوار من الوثائق الرسمية، وبالتالي تفرض عليهم الإقامة الجبرية في أماكن تواجدهم، وتؤسس لظهور جيل كامل من دون وثائق أو جنسية.
وتشير أرقام مفوضية اللاجئين إلى أن 70% من الأطفال اللاجئين لا يملكون وثائق، إضافة إلى ارتفاع نسبة فاقدي الجنسية والوثائق الرسمية، إما بسبب ضياعها أو رفض الجهات المعنية إصدار بديل عنها.
ويقدر الائتلاف الوطني السوري أن نحو 10 ملايين سوري في الخارج يحتاجون إلى تجديد جوازات سفرهم بعد رفض التجديد.
من جهته منح الائتلاف سفاراته في بعض الدول الصلاحيات القنصلية لتجديد جوازات السفر للحد من تنامي هذه المشكلة، لكن هذه الخطوة تصطدم في كثير من الأحيان بعدم الاعتراف، لتزداد معاناة اللجوء بمعاناة أخرى بإصدار وثائق تحدد الهوية والجنسية.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة أنت بحاجة إلى تسجيل الدخول أو الإنضمام إلينا

يجب أن تعرف بنفسك بتسجيل الدخول أو التسجيل فى صن سيت

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك إلا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضوية ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى