حان وقت الصلاة على النبي
قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...
اشخاص فى صن سيت
مشاهدة المزيد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1792 بتاريخ الأحد 29 يناير 2017 - 11:31
ألــــوان الرتــــب
الإدارة العليا
المدير العام
رئيس المشرفين
مشــــرف
عضــــو
اعلان ممول

عبرة الموت قبل الفوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عبرة الموت قبل الفوت

مُساهمة من طرف ايمان في الخميس 5 مارس 2015 - 0:45


((عبرة الموت قبل الفوْت))

جُموعُ الناسِ توقِنُ بالمَماتِ ‍=عجيبٌ خوضُهُمْ في المُنْكَراتِ

فَمنهم آكِلٌ لحْماً لِبَعْضٍ=ومـنهـم آكـلٌ إرْثَ الـبَـنـاتِ

ومِنْهُمْ هاضمٌ حَقْاً بظلم‍ٍ =ومـنـهـم هـادمٌ رُكْـنَ الـصـلاةِ

ومنهم جامعٌ مالاً حراماً ‍= ومـنـهـم مـانـعٌ حـَقَّ الـزَكـاةِ

ومنهم هَمّهُ بَطْنٌ وفَرْجٌ ‍=ومـنـهـم عـابـثٌ فـي المُلْهِياتِ

وأضحى الناسُ للدُنْيا عبيداً ‍= وقـَدْ غَـرِقـوا بـِبَـحْر ِالـسيئاتِ

وحكامُ العروبَةِ في عداءٍ ‍= لأهـْلِ الـديـن ِصـَحْـبٌ لِـلْعُـداةِ

فَعَمَّ الظُلْمُ أهْلَ الأرْض ِطرّاً =‍ وحـالُ الـنـاس كـالـمُسْتنْقعاتِ

إذا أيْقَنْتَ أنَّ المَوْتَ حَقٌ ‍ = وأنَّـكَ سَـوْفَ تُبْعَثُ مِنْ مماتِ

لماذا العُمْرَ بالعصيانِ تَقْضي ‍ = ولا تسعى لفعل الصالحاتِ

فيا هذا سَتَرْحَلُ عَنْ قريب ‍= وتَثْوي في القبورِ الموحشاتِ

كفى للناسِ ذِكْرُ الموتِ دَرْسا ً = ‍ودَرْسُ الـكـونِ أعْـظـَمُ للثّباتِ

رأيْتُ أبي بُعَيْدَ الموْتِ ليْلاً ‍= ورؤيا المَوْتِ ذكرى في السّباتِ

سألتُ أبي أطـَعْمُ الموتِ مُرٌ ‍= فقالَ نَعَمْ ورَبِّ الـكـائـناتِ

وأخْبَرَني عذابُ الله حَقٌ ‍= ويَـرْحَـمُ جـاهـلينَ وجـاهـلاتِ

وأقْرَبُ ما يكونُ العَفْوُ مِنْهُ = لـقـومٍ تـائـبـيـنَ وتـائـبـاتِ

فَقُمْتُ مِنَ المنامِ بِكُلِّ ِبشْرِ ‍ = ويَـمَّـمْـتُ الـقـبـور الـدارسـاتِ

وألقَيْتُ التَحِيَّةَ في سلام ٍ ‍= أخـاطِـبُـهُـمْ كـأبـنـاءِ الـحـيـاةِ

وحَلَّقْتُ التَأمُّلَ في خشوع ٍ =‍ وفـِكْـري جـالَ فـي كُلِّ الجهاتِ

مَشَيْتُ خلالها حَذِراً بِبُطْءٍ ‍= مـخافَةَ أنْ أدوسَ على الرُّفاتِ

على قَبْرٍ مَلِيَّاً قـُمْتُ أرْنو ‍= إذا بـالإسْـمِ مـِنْ بَعْضِ العُصاةِ

فخاطَبْتُ المُسَجى في شُجونٍ = وجـاشَـتْ فـي فـؤادي ذِكْـرياتي

أتَذْكُرُ ما اقْتَرَفـْتَ مِنَ الخطايا ؟= ‍وقَـدْ أشْـرَكْتَ ربي في الصفاتِ

وأبْطَرَكَ الغـِنى فأكَلْتَ ظـُلْما ً ‍ = حقـوقَ المسلميـن َومـسـلـماتِ

وقد مَلَّكْتَ شَرَّ الناسِ أرضاً ‍= مـبـاركـة ً بـخـيْـرِ مُـقَـدّسـاتِ

وكم حاربْتَ دينَ الله جَهْراً ‍= وكـم دَنَّـسْـتَ عِرْضَ الطاهراتِ

وكَمْ اُسْمعْتَ وعْظاً مِنْ دعاةٍ =‍ ولـَمْ تَـعْـمَـلْ بـإرشـاد ِ الـدُعـاةِ

لسانُ الحال ِقالَ بكلِّ حُزْنٍ ‍= لَـقَد ْأبْـصَـرْتُ فـي وقْتِ الفواتِ

فما قـَبْرٌ وَقَفْتُ عليه إلا ‍= لـه صَـوْتٌ كَـثَـكْـلـى الأمـهـاتِ

لسانُ الحالِ لامرأةٍ تنادي = ‍فـمـا أقـْسـى عـقـابَ الـزانـيـاتِ

وأخْرى في العذابِ لها أنينٌ = ‍ تـعـانِـدُ زَوْجـَهـا كـالـناقـصـاتِ

ومِنْهُمْ مَنْ يُعَذَّبُ في لسانٍ ‍= ومِـنْهُمْ كان مِنْ أعْتى العُتـاةِ

ومِنْهم كان يؤذي والِدَيْهِ ‍ = بِـشَـتْـمٍ أوْ يُـلـوِّحُ بـالـعَـصـاةِ

ومــنهم بالـرِّبـا قـَدْ حازَ مالاً = وكَـمْ مـن مـفـسـديـنَ ومـفـســداتِ

وحانت لَفْتَة ٌ مِنّي لِقَبْرٍ ‍ = دفـيـنُ الـقـَبْـرِ كـانَ مـِنَ التّقاةِ

لَقَدْ عِشْنا سوياً في صلاحٍ = ‍بِـظِـلِّ الـديـن ِأصْـل المَـكْرُماتِ

لسانُ الحالِ أهدى لي سلاما ً = ‍وقـالَ لـقـاؤنـا بـعْـدَ الـوفـاةِ

وأخْبَرَني بأنَّ القَبْرَ خَيْرٌ ‍= يـريـحُ الـمُـؤمِـنـينَ مِنَ الطُّغاةِ

ويا لَيْتَ الزمانَ يعودُ يوماً = ‍لأُصْلِح َما فَـعَـلْـتُ مـِنَ الهَناتِ

وصابرْ يا أخي لا تَخْشَ موْتاً = ألا فـَلْـتَـخـْشَ فـِعْـلَ الـموبقاتِ

فأنْهَيْتُ الزيارَةَ في دموع ٍ = وزادَتْـنـــي دروسـاً بـيـّنـاتِ

اُذَكِّرُاخْوَتي بالموْتِ دوْماً ‍ = لإرخـاص ِالنفوس ِلتضحياتِ

فإن الموت في إعلاءِ حقٍ = ‍يـفـوقُ المَوْتَ في إعلاءِ ذاتِ

لموتٌ في سبيلِ اللهِ يزكو = ‍على مـوت ٍلـدُنْـيـا أو هِـبـاتِ

أتَقْرِنُ مَنْ يموت ُلأجلِ دينٍ ‍ = بِـمَـنْ يـقـضـي بِحُبِّ الغانياتِ

فََحُبُّ الله يعلو كُلَّ حُبٍّ ‍ = وهذا الـحُـبُّ يـوصـِلُ لـلـنـجاةِ

إذا كانَتْ منيَّتنا ستأتي ‍= فما نَفْعُ الهروبِ مِنَ الـمَـمـاتِ

إذا أخْطاكَ سَهْمُ المَوت حيناً ‍ = يُصـيبُ الـسَهـْمُ يـومـا ً وهـوآتِ

ألا تـهـوى لـقـاءَ الـلـه تبّاً = وهَـمُّـكَ فـي لـقــاءِ الـماجـنــاتِ؟

فلاقِ المَوْتَ ما أحْلى لِقاهُ ‍= لأهـلِ الـخَـيْـر أو لـلـخـيِّـراتِ

وأجْملُ ما يَطيبُ لَهُم ْبِسَمْعِ = أزيزٌ لـلـرصـاصِ وطـائـراتِ

وفرقَعَةُ القنابِلِ وهي تَهْوي = لَـتُـطْـرِبَُ عـَنْ جميعِ الأغنياتِ

أقولُ وربما تمتاز ُصوْتا ً ‍= على صوتِ الطـيـورِ مـغـرِّداتِ

فكيفَ نُحِسُّ في عيْشٍ رغيدٍ = ‍وكُلُّ الأرْضِ في أيدي الغُزاةِ

لهذا الحُرّ يَعْشَقُ صَوْتَ حَرْبٍ = ‍عـسـاهـا قـد تـُعـيـدُ الأمْـنـيـاتِ

حياةٌ قد تقود بنا لموْتٍ ‍ = ومَوْتٌ قـد يـقـودُ إلـى الـحـيـاةِ

إذا شَعْبٌ أرادَ العيْشَ ذُلاً ‍ = فَعُدّ الشـعـبَ فـي حُـكْمِ المواتِ

فمَنْ طلَبَ الدُّنا كَرِه المنايا ‍= وكَُرْهُ الـمَـوْت مـن صِفَةِ البُغاةِ

إذا ماتَ الغَنيُّ بدا حزيناً ‍ = على ذَهَـبٍ لَـهُ ودُرَيْـهـمـاتِ

وإنْ ماتَ الفقيرُ علامَ يَشْكو ‍= عـلى الـثَـوْبِ الـمـُرَقّـعِ والفُتاتِ؟

يعيشُ الناسُ للدنيا بجَهْلٍ ‍ = وَينْسونَ الـعِـظـامَ الـبـالـيـاتِ

وذِكْرُ المَرْءِ في الدنيا سَراب ٌ = ‍ وحُـسْـنُ الـذِكْـرِ فـِعْـلَُ الـباقياتِ

فلا أحَدٌ يُؤخِّرُ وَعْدَ مَوْتٍ ‍= فـَوَعْـدُ الله يـأتـي إذ يُـواتـي

ترى متخلِّفاً خوفاً لقَتْلٍ ‍ = فـيـُقْـتَـلُ بـالـسِّـهـامِ الـتـائـهـاتِ

ورُبَّ مشاركٍ للْحربٍ يَحيا ‍= يشارِكُ في الـحـروبِ الـقـادماتِ

ورُبَّ مسالمٍ يَبْغي أماناً ‍= يـُفـاجـَأ ُ بالـصـروفِ الـعـاديـاتِ

همومُ المَرْءِ أمواج ٌتتالى ‍ = وبـعـضُ الـمَـوْجِ لـلأمواهِ عات

إذا شِئْتَ الحياة بكل مجد‍ = فـقـاوِمْ كـالـجبـالِ الـراسـيـاتِ

وَوَحّدْ جَمْعَ إخوتِنا وحاذرْ ‍= تَفَرُّقَهُمْ فصائِلَ فـي فـئـاتِ

وللإسلامِ فاعْمَلْ في صمودٍ ‍= فـفـي الإسـلامِ حَـلَّ الـمُـشْـكـلاتِ
avatar
ايمان
النجمة الفضية 50%
النجمة الفضية 50%

اسم الدولة : : مصـــر
العمر : 21
عدد المساهمات : 29
المعجبون بمواضيعى : 0

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عبرة الموت قبل الفوت

مُساهمة من طرف سناء يوسف في الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 2:15

تسلم ايديك
avatar
سناء يوسف
النجمة الذهبيه 50%
النجمة الذهبيه 50%

اسم الدولة : : مصر
العمر : 24
عدد المساهمات : 379
المعجبون بمواضيعى : 34

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | الحصول على منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة
    الساعة الأن :