شركة فور يمنى


الرئيسيةصن سيتبحـثالتسجيلدخول


 


 
 
تجديدات موقع صن سيت الاخيرة نحن نتميز عن المواقع الاخري اضغط هنا
◄◄ صن سيت►► يحتفل بمرور 6 أعوام للمزيد إضغط هنا
اعلان : مطلوب مشرفين على أقسام الموقع إضغط هنا
جديد من صن سيت : جرب صن سيت ماسينجر للهواتف الذكية اضغط هنا
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اشهر موقعك او مدونتك او صفحتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اكسب من موقعك موقع افضل من جوجل ادنس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سؤال مهم جدا لنختبر ذكاءك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ﺃﻏﺮﺏ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ الامريكى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اللبس الضيق
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأربعات المهمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك احذروا سوء الظن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ستايل مطور بالخطوط الحصرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل خفيف التصفح ومحبوب من محركات البحث
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استايل مطور لاحلى منتدى لا يفوتك
أمس في 12:36
أمس في 12:34
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 21:04
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 20:58
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 20:53
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 20:39
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 20:35
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 17:59
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 17:55
الخميس 8 ديسمبر 2016 - 17:49
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


قم بالاعجاب لصفحة موقع صن سيت على الفيسبوك ليصلك كل جديد ...

شاطر|

اجمل قصة بين هبه ووليد كى نعتعلم حقا الشعور بالقلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
النجمة الذهبيه 20%
النجمة الذهبيه 20%

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اسم الدولة : : مصرية وعيشة فى اوربا
العمر : 26
عدد المساهمات : 309
المعجبون بمواضيعى : 58
22022015






هبه: استنى في مرهم هنا ممكن يلمه شويه برده

وليد: (و لقاها حطت منه ع الجرح وعيونه متشالتش عنها اول ما قربت جنبه و قلبه دق بخفقان في كل شريان من لمسة ايدها الناعمه فوق المنديل و رئته في صدره سحبت كل ذرة هواء من ريحتها كأن هواء البيت اتجمع في صدره ماقدرش يخرجه)

هبه: (و رغم الجرأه من قربه لها الا انها ماقدرتش ترفع عينها له لو لحظه .. حست بدفء .. نبض .. وجع .. تملكها من كل انش مرت عليه بلمسة حنينه كانت فاكرها شفا)

ذلك الشعور .. !
نعم ذلك الذي يسري في جسدك دون ان تشعر كيف انتشر ..
شعور بأنك بالقرب ممن تحب فقط .. يجعلك قادرا ع هدم الدنيا باصبع قدمك الصغير في ثواني .. !
تشعر بالدفء يعتريك حتى يصل لانامل قدمك .. خفه مطلقه .. انعدام مطلق لجاذبية دمك في دورته الحيويه ليصل الى عقلك المفصول كليا عن اي اداء ساذج يمكن ان تفسده انت الان .. !

سيد: هبه ؟؟؟! (بزعيق و عيون تكاد تخرج من محجريهما و صدمه تامه)

هبه: (وقع منها المنديل في خضه تلجت صوابعها في ثواني و جمدت ملامحها و قامت بسرعه)
بابا ؟! نعم ؟!

وليد: (اتخض جدا و اتعدل و هو بيبلع ريقه و مش عارف يشرح له من نظرته ليه)

جنى: (اتخضت و قامت في خوف من صوته مش فاهمه)

سيد: ده ايه اللي بيحصل هنا ده !!! (بدهشه و مش قادر يستوعب)

هبه: والله يا بابا ما كنت بعمل حاجه ده انا ...

سيد: (وعقد حاجبيه في غضب) كنتي بتعمليله ايه يا بنت ***** يا قليلة التربيه ؟؟

هبه: (خافت جدا و شفايفها ارتجفت ماقدرتش تتكلم)
يا بابا افهم بس ..

وليد: (و قاطعها) والله العظيم يا عمي كنت بغير ع الجرح و ادتني مرهم عشان يلم بس و اسأل بنفسك جنى

سيد: اسأل ايه و انا شايفك هتاكلها بعينيك يا واطي يا معندكش ريحة الاخلاق !

وليد: (اتكسف جدا) هبه زي اختي و عيب اللي بتقول عليه ده حضرتك انا ماسمحش لنفسي ابص لها كده !

هبه: والله ما حصل حاجه يا بابا ده ماما هي اللي قيلالي ع المرهم عشان يخف

سيد: (بزعيق اوي بتجهم) تعالي الحقي بنتك يا هناااااااااااء قال بتدعك لابن اختك المرهم !!
هي حصلت في بيتي كمان (و قرب من هبه و ضربها بقوه ع كتفها وقعها ع السرير)

هبه: (صرخت و عيطت بخوف منه) يا مااااماااا !!

هناء: (جت بسرعه هي و البنات كلهم و راحت تحوش بسرعه) سيبها يا سيد البت ماعملتش حاجه سيبها !!

وليد: (و خاف ع هبه منه) يا عمي حقك عليا انا اللي غلط و قولتلها تدهنلي !

سيد: ما انت قليل الاصل ابن ****** مالكش امان يا وسخ (و شده من لبسه)
انا استاهل الجزمه عشان دخلتك بيتي و استأمنتك

جنى: (صرخت) ولييد !!

وليد: (اتكسف منه و ماقدرش يبص له و هو بيشد ايده من عليه و عايز يخرج)

هناء: (واخدت هبه في حضنها ع السرير و بصوت عالي) سيبه يا سيد و حياة بناتك خلينا نفهم في ايييييييييه !!

سيد: نفهم اييه ما كل حاجه بانت ع اصلها و عرفنا (و دفعه بقوه بره الاوضه) اخص عليك كنت فاكرك راجل بتختشي ع دمك !

وليد: (خرج من البيت رزع الباب و نزل بسرعه و عينيه مدمعه بمر اهانه و تجريح كرامته قدامهم و ملامحه بهتت باحراج و وش مخطوف من نظراتهم بشك فيه)

هناء: (بصوت عالي و تنهيده) يا شيخ اتقي الله فيه هو عمل حاجه في البت !!!
انا اللي قولتلها تغير له عليه عشان الواد متنيل مش قادر يتحرك و لا يمشي ..

هبه: (بعياط و شهقه مش قادره تاخد نفسها) والله يا بابا ما عملت حاجه و جنى كانت معانا و تشهد

جنى: ايوه والله ما عملت حاجه دي كانت بتساعد وليد و بتقولنا ع المرهم عشان يخف

سيد: انتي تسكتي خالص ما سمعلكيش حس !!

جنى: (و الدموع ماليه عينيها بخوف من صوته و شكله) حاضر ..

هناء: منك لله ظلمت الواد منك لله ! (و اخدت هبه بره في حضنها و هدتها بطبطبه ع ضهرها)
خلاص بقى يا بنتي اهو ابوكي برده و خايف عليكي

هبه: (بعياط) حرام عليه انا شكلي هيبقى ايه قدامه بعد اللي حصل

هناء: يعني انتي خايفه ع شكلك قدامه و مش خايفه ع نفسك !!! اللهي تتوكسي يا بعيده !!

هبه: (و عيطت اكتر) حرام عليه يقلب البيت علينا كده و يشك فينا ..

هناء: يشك ايه ! ماتقوليش كده ! ابوكي والله هو بس اللي مستحملش يشوفك معاه لوحدكوا

هبه: وحدنا فيييييييين !!! دي جنى كانت معانا و شاهده ع اللي حصل و ربنا يعلم نيتي

هناء: معلش كنتي تناديني برده و لا تخليه هو اللي يحط لنفسه بدل سهوكة البنات دي

هبه: والله ما كان قصدي حاجه ! و انا قولتلك من البدايه بلاش انا خايفه

هناء: و لو حتى مش قصدك كان ممكن هو اللي يفهمك غلط

هبه: ده بابا هو اللي مش سايبني افهمه غلط و لا صح و نزل فينا تهزيئ

هناء: ماهو من اللي جه و شافه .. انتي عايزاه يشوف حد يبصلك كده و لا كده و مايتكلمش

هبه: والله ما اخدت بالي منه بس انا عارفاه عينه في الارض ع طول

هناء: اهو مالناش دعوه عينه كانت فين المره دي بس المهم تروحي تعتذري لابوكي عشان الموضوع مايكبرش و تخلي اليوم يعدي ..

هبه: اعتذر ايه دلوقتي انا بقيت في نص هدومي مش قادره ابص له

نسمه: (في الصاله) يعني وليد مامسكش ايدها و لا حاجه ؟

جنى: يمسك ايدها ايه ؟! وليد مؤدب يا نسمه !

نسمه: مؤدب .. ! (بنظرات بايخه و بتعوج بوقها) اومال مين اللي قالها تحط له المرهم ..؟

جنى: هي اللي حطت له وحدها بدون ما نقولها

نسمه: لا و النعمه !! ده اخوكي هو اللي قالها بعضمة لسانه تدهن له بطلي لماضه بقى

جنى: عنك ما صدقتي وليد محترم و عيب ما تتكلمي عنه كده ..

نسمه: ليه يا حبيبتي هو انتي اللي هتعرفيني كمان ايه هو العيب و اللي مش عيب ؟! بلا خيبه

جنى: اه طالما بتغلطي في اخويا

نسمه: اغلط !! حوش حووووش مين اللي جاي بيتكلم عن الغلط ..
(و بتشاور لها بتوعد بأيديها) انتي عارفه لولا بس ان ابويا كرشه من البيت لا كنت بعزقت بكرامته الارض و شوفتي العيب ع مين يا بتوع العيييب

جنى: (و بدموع في عينيها حاولت تمسكها قدامها قامت و هي بتشتمها بصوت واطي) كتك القرف !

نسمه: انا ايه ياللي تتشكي تعالي هنا !

دعاء: سيبك منها بكره تحصل اخوها و نرتاح منهم بلا قلة حيا في البيت

وليد: (ع سريره و الضلمه مغطيه بسكون ع صوت نفسه الموجوع و دموع جوه عينيه بحرقه مع غمضه ذرفت ورائها ملامح تكدرت من شكله المتهان قدام خالته و بناتها و دفن وشه في المخده)

(بعد ثلاثة ايام ... الساعه 9 الصبح)

وليد: (اعد ع السرير غرقان بعرقه حتى اخر ضهره بمعده صفراء مقعره راخيه و ع ملامح بهتت بالصفار لون كدمه قرمزي تحت الهالات السوداء الممتده حول عينيه .. و عرق يتصبب تحت خده الاملس الان ! .. ماسك كتاب و ورق بعيون شبه مفتوحه منتفخه .. و بملل مل حتى منه رمى الكتاب ع اخر السرير بغضب .. و قام لابس تيشيرت اسود نص كم غسله ع ايديه من امبارح
عليه بنطلون جينز شبه نضيف مهري من كتر اللبس و اتقطع بفتحات من الفخد مخبيها بدابيس امه و خرج)

ريم: و ابوكي يعمل فيكي كل ده عشان حاجه زي دي ؟!! قطيعه !

هبه: ده انتي ماشوفتيش احرجني ازاي قدامه .. شتمني و بهدلني ! انا خلاص تعبت يا ريم مش قادره استحمل القرف اللي انا فيه ده منه .. و وليد والله مظلوم ما نطق بكلمه حتى بعد ما هزقه اد كده ..

ريم: مهو انتي بصراحه غلطانه برده يا هبه .. كان ايه لزومه اللي عملتيه ده بس !

هبه: والله ما حسيت بنفسي بقولك و لا كان في بالي حاجه من اللي فكرك فيها !
انا قولت احط له شويه من المرهم عشان يلم و يخف .. انتي ماتعرفيش الجرح متعبه ازاي خصوصا و هو شغال ليل بنهار مابيهمدش في البيت ساعتين ع بعض ! هو اصلا غلطان .. كان مفروض ينبهني

ريم: هههههههههههههههههههه ينبهك مين يا عبيطه ده تلاقيه لما صدق !

هبه: لا طبعا وليد مش في دماغه الكلام ده و معتبرني طول عمري اخته و بس ..

ريم: طب والله اقطع دراعي من لغليغه اذا ماكنش بيحبك يا عبيطه ..

هبه: يحبني مين بس !! فوقي يابنتي وليد مش بيفكر فيا و لا بينا كلام غير السلام عليكم و ازيك بس !

ريم: والله يبقى هو الندمان ..
و بعدين ماتبصي ع غيره اشمعنى ده بالذات اللي واكل بعقلك حلاوه و مطنشه عشانه اللي بيبوس التراب تحت رجليكي !!

هبه: اعمل ايه بقى .. اهو وجع قلب مش قادره اعيش بغيره

ريم: فكك منه مش هينفعك ..

هبه: مش قادره ! مش عارفه ازاي .. وليد واحد كده غير .. محدش شبهه .. شايفه نفسي معاه و بس ..
مش قادره اتخيل اكون لحد غيره ..

ريم: بس مايتسهلكيش ..

هبه: ماتقوليش كده ! وليد بنات غيري كتير تتمناه و واثقه انه عينه ع بنت

ريم: هو حلو ؟

هبه: (و ابتسمت بكسوف) مرسوم رسم

ريم: (و ضحكت ع كسوفها) طويل و لا قصير ؟

هبه: (و مسكت قلمها بين صوابعها بكسوف ابتسامه) اطول من بابا كمان ..

ريم: تخين و لا رفيع ؟

هبه: ده عود قصب !

ريم: هههههههههههههه

هبه: هههههههه والله ما تضحكي ده كله ع بعضه عسل اصلا .. ليكي يوم و تشوفيه و تبقي احكمي بنفسك

ريم: هههههههههههه ماشي يا ستي بس كده

هبه: ادعيلي بس يحبني وادخل قلبه ..

ريم: ربنا يجمعكوا ع خير ان شاء الله و يخليكوا لبعض ..

(الساعه 12:30 في الكليه)

شيريهان: وليد ؟ وليد ؟؟

وليد: (بص وراه)

شيريهان: ايه يا عم بناديك من زمان .. ازيك عامل عامل ايه ؟

وليد: الحمدلله ..

شيريهان: عملت ايه في الامتحان ؟ شكلك مش مظبط كده مالك ؟

وليد: كويس الحمدلله ..

شيريهان: (و اتبدلت ملامحها بحزن و رجعت خصله ورا ودنها و هي باصه في الارض) و زياد فين دلوقتي وعامل ايه ؟

وليد: في غيبوبه .. ربنا يقومه بالسلامه

شيريهان: (و اتفتح بوقها في خضه و سابت شعرها و عينه في في عينيها) ايه ؟! غيبوبه !!

وليد: اه من ساعة الحادثه ...

شيريهان: غيبوبه ازاي !
هما قالولي الحمدلله انه عاش و هو كم يوم و يرجع البيت و اتصلت بيه كتير ع موبايله هو و مامته بس ع طول مقفول ,,
طب هي حالته عامله ايه دلوقتي ؟؟

وليد: صعبه شويه و محتاجه وقت عشان في كذا عمليه بيعملها .. ان شاء الله يقوم قريب

شيريهان: يارب ان شاء الله .. و المستشفى اللي هو فيها فين ؟؟

وليد: مستشفى الزهراء ع اليمين جنب المحطه

شيرين: عايزه اروح اشوفه و اطمن عليه بس المتشفى دي بعيده و دادي كده هيقلق عليا .. انت هتروح له امتى صح ؟

وليد: هو انا كنت عامل حسابي اروح له بعد الكليه دلوقتي

شيريهان: طب تمام اروح معاك و بالمره عشان مابقاش لوحدي و كده

وليد: (اتحرج) بس كلمي والدك عشان يبقى عارف ..

شيريهان: اه ماشي (و كلمته) خلاص وافق يلا بينا ..

وليد: (استغرب في صمت) يلا ..

(في المستشفى)

منى: اهلا اهلا ازيك يا وليد عامل ايه ؟ (و سلمت عليه) فينك كل ده يا ابني ؟؟

وليد: والله مقصر معاكي وعارف بس ظروفي الايام دي ملغبطه ع الاخر و مش عارف اجيلكوا

منى: ربنا معاك و يفرجها عليك يا ابني ... و مين الاموره دي ؟

وليد: دي شيريهان زميلتنا انا و زياد في الكليه

شيريهان: (و سلمت عليها) اتشرفت بمعرفة حضرتك

منى: انا اللي اتشرفت يا جميل .. انتوا مش عليكوا امتحان برده النهارده ؟

شيريهان: اه بس جينا نطمن ع زياد .. واحشنا بقى و كده

منى: ربنا يطمن قلبك يا بنتي ..

شيريهان: (و باصه بخوف ع زياد في السرير متغطي بسلوك ع صدره و اكياس دم متعلقه و رجله ملفوفه بشاش ضخم و ريحة الاوضه كلها بنج)

منى: (و اخدت بالها من نظرتها) معلش هو كان لسه خارج من عمليه و ...

شيريهان: لا عادي حضرتك انا مقدره ... (و بصت له بوجع) بس مش مصدقه لسه

منى: (بصت لوليد و بصت لها بحزن) الحمدلله ع كل شيء اهو نصيبه و مكتوب له ..

وليد: ان شاء الله يقوم زي الفل قريب ماتقلقيش انا عارفه

منى: يارب يا ابني .. تعالوا اعدوا اتفضلوا

شيريهان: مرسي (و اعدت ع الكنبه بعيون ع زياد بتحاول تداريها للارض و دموع محبوسه كاتمه ع زورها مش قادره تاخد نفسها منها)

منى: تعالى اعد يا وليد ..

وليد: لا والله ما يحصل اتفضلي انا هشوف بره كرسي فاضي ..

منى: مافي مكان اهو انا خلاص هعد جنب زياد

وليد: لا اعدي بس ارتاحي انا ثواني و جاي .. (و خرج)

منى: ماشي .. (و سكتت مده) مش انتي اللي كنتي مع بقيت زمايلك في الكافيه اخر مره قبل الحادثه برده .. ؟

شيريهان: اه

منى: البقاء لله .. اسفه افتكرتك دلوقتي

شيريهان: مفيش حاجه .. ربنا يرحمهم

منى: انا كمان مش مصدقه .. (و بصت ع زياد)

شيريهان: (بصت لها باستفهام)

منى: زياد كان جاي ميت و مافهوش نفس .. غاب عن الدنيا دقيقتين و نص .. تقدري تقولي اتكتب له عمر جديد

شيريهان: ربنا يخليهولك و مايوريكي فيه وحش تاني ..

منى: و يخليكي يا بنتي .. مش عايزه تشربي حاجه يا حبيبتي ؟ انتي جايه تعبانه برده و عطشانه

شيريهان: لا مرسي ربنا يخليكي انا جايه شويه كده و همشي .. انا متقله عليكوا برده و الوقت مش مناسب

منى: متقله ايه بس ! ده انا فرحانه ان لابني صحاب كده حلوين يجوا يسألوا عليه

شيريهان: ازاي بس يا طنط زياد اخونا و مايتنسيش ..

منى: كلك ذوقكك يا حبيبتي .. قوليلي بقى تشربي ايه ؟

شيريهان: اي حاجه خلاص بس تشربي معايا

منى: هههههههه بس كده ماشي (و خرجت من الاوضه)

وليد: (و معاه كرسي) ايه في حاجه ؟؟

منى: لا مفيش بس بجيب حاجه تشربوها ..

وليد: هو انا بقيت ضيف برده ! قوليلي بس هي هتشرب ايه ؟

منى: لا ادخل انت معاها عشان مانسيبهاش كده لوحدها

وليد: ادخل اعمل ايه ادخلي انتي حضرتك و انا هنزل ..

منى: يا ابني هي دقيتين و جايه مش هتأخر .. (و راحت)

وليد: (قرب من الباب لقاه موارب و لسه هيفتحه شافها اعده جنب زياد ماسكه ايده)

شيريهان: (بتعيط بانهيار و الماسكرا سايحه مع دموعها بوش محمر و ايدها التانيه مشبوكه بين صوابعه)
واحشتني اوي ..
انا بموت يا زياد ماتسيبنيش ..
ارجع انا قلبي مش مستحمل بعادك عني ,,
سامحني يارب انا جرحت قلبه كتير بس مش بأيديا
انا ليك يا زياد و مش هسيبك ..
انت كل حاجه و حشاني فيك .. قوم ماتسيبنيش
حضن عيونك و لمسة ايدك .. كل كلامك بصوتك وحشني
ربنا يقومك بالسلامه يا حبي و يخليك ليا .. (و مسحت ع شعره لورا و حطت ايدها ع خده)

وليد: (واقف مكسوف جدا بره مش قادر يدخل و بيبص عليها كل شويه و يبص ع الجنب حد شايفه و خبط مرتين لحد ما لمحها اتعدلت و دخل) احم .. السلام عليكم

شيريهان: (و سحبت ايدها و قامت من جنب زياد بسرعه و طلعت منديل مسحت دموعها و خبت وشها للارض من وليد)
و عليكم السلام ..

وليد: ممنوع ع فكره حد يقرب منه ..

شيريهان: ممنوع ليه ؟!

وليد: الدكاتره بيقولوا كده (و سكت و هو باصص في الارض) و كمان عشان مايصحش .. و لا انتي شايفه ايه ؟

شيريهان: (اتكسفت بارتباك) شايفه ايه يعني ما انا بعيده اهو و انت كمان اعد جنبه

وليد: عشان اخويا ..

شيريهان: ما زياد برده زي اخويا و انت عارف كده ..

وليد: (بضحكه) اه اخونا كلنا و مالوا ..

منى: (و خبطت و دخلت) السلام عليكم .. اتفضلي يا حبيبتي ..

شيريهان: متعبه نفسك ليه بس يا طنط .. مالهوش لزوم

منى: عشان تبلوا ريقكوا بس يا حبايبي انتوا تعبتوا برده

شيريهان: مرسي .. (و اخدت منها العصير)

منى: اتفضل يا وليد ..

وليد: شكرا ..

شيريهان: انتي غيرتي الخط بتاعك و لا حاجه يا طنط ؟

منى: اه .. بتكلم من خط تاني الايام دي .. ليه في حاجه ؟

شيريهان: لا انا قلقت عليكي لما اتصلت و لقيتك قافله ع طول بس ..

منى: هو زياد اداكي رقمي ؟!

شيريهان: اه :$ بس في مره كده لما قالي ماكنش معاه رصيد و اتصل من رقم حضرتك

منى: مقاليش هو ع الكلام ده (بابتسامه و بصت له)

وليد: (ضحك و هو باصص لزياد) ههههههههه مابيغلبش ! كان بيعملها برده معايا ..

شيريهان: هههههههههههه اه لما كان بيتصل عليا من رقمك برده

منى: ده تلاقيه كان بيعملها معاك لما باخد منه الموبايل هههههههههههه

وليد: و يفضل يتمسكن لي و يقولي خمس دقايق بس و يرجعهولي لحد ما بيفصل شحن منه ابن الايه

شيريهان: لا زياد لما بيعوز حاجه بيعملها فكك مش بيهمه حد هههههههه

وليد: اه والله .. ده انا كنت بخاف من اللي في دماغه لما يبقى مصمم

منى: ما انتوا الاتنين كنتوا اس المصايب كلها يخرب عقلكو دماغ واحده

وليد: حبيبي قلبي والله هههههههههه

شيريهان: ههههههههههههه اومال لو شوفتيهم بيعملوا ايه بس في الجامعه عندنا يا طنط بلاش اسيح لهم

وليد: ده احنا في مره كنا عايزين نبقى مع بتوع اتحاد الطلبه و نقوم مظاهره في الكليه اعتراض ع الماده اللي شيلناها السنه الفاتت عشان يرفعوها لا و زياد كان معايا و كنا بيس لحد ما اتقفشنا من العميد و احنا لسه بنهتف هههههههههههه شكلنا كان مسخررره بصراحه لما اتهزقنا قدام الدفعه كلها

شيريهان: هههههههههههههههههههههههه ده كان يوم محدش ينساه

منى: هههههههههههههههههههه ما انت اللي ع طول محرضه

وليد: ههههههههههههههه لا والله ده انا اللي كل مره البسها و يفلت هو زي الشعره من العجين

منى: ههههههههههههههههه حبيب امه ربنا يحميه

شيريهان: (موبايلها رن) الو ؟ اه لسه .. اوك .. لا جايه خلاص .. سلام .
معلش انا هقوم اروح دلوقتي بقى عشان دادي قلقان عليا

منى: بسرعه كده ..

شيريهان: لا هبقى اجي تاني قريب ان شاء الله ..

منى: ماشي يا حبيبتي .. انستي و شرفتي

شيريهان: (و سلمت عليها) مع السلامه

وليد: (و قام) انزل اوصلك ..

شيريهان: لا تسلم شكرا هي مسافة السكه خلاص .. مع السلامه (و خرجت)

وليد: الله يسلمك .. (و اعد)

منى: عسوله اوي شيريهان دي .. زياد ماقاليش عليها قبل كده .. طلعت بنت ناس والله

وليد: هو زياد كان خارج من عملية ايه ؟

منى: (و سكتت بزفير) عمليه في رجله .. تركيب مسامير و صفايح .. بس ادعيله ربنا يشفيه و يقدر يقوم عليها

وليد: و الدكتور قال ايه ؟

منى: محتاج يمشي ع سنادات او كرسي عشان مش هيقدر يمشي عليها لسه

وليد: هو لسه فاضل عمليه ؟

منى: اه

وليد: خير ان شاء الله ..

منى: و انت عامل ايه ؟ و ايه اخبار جنى ؟

وليد: الحمدلله كويسين .. اعده عند خالتو

منى: وحشاني اوي .. تبقى جبها معاك مره كده

وليد: هي انشغلت في امتحانتها الاسبوع اللي فات بس من عنيا اجبهالك قريب ان شاء الله .. انتي كمان وحشاها

منى: اومال ايه اللي تحت عينك ده ؟ انا مارضيتش اكسفك قدامها و اسألك في ايه ..
بس انت شكلك مش عاجبني خالص .. خاسس و وشك مصفر خالص .. في ايه يا وليد ؟

وليد: الحمدلله ..

منى: الحمدلله ع كل شيئ يا ابني بس قولي طمني مالك في ايه .. ؟

وليد: عادي ماتقلقيش .. مفيش حاجه (و عينه في الارض)

منى: (و سكتت بنظرات شفقه عليه) طب انتوا ناقصكوا حاجه يا ابني اجيبهالكوا ؟

وليد: متشكر .. ربنا كافينا الحمدلله

منى: طب انت لاقي شغل و قادر تشتغل ؟

وليد: اه الحمدلله .. (و بص لها بدهشه) الشغل !! ده انا اخدني الوقت و نسيت ! معلش همشي دلوقتي يدوب الحق (و قام)

منى: و لا يهمك ..

وليد: هبقى احاول اجيلك بكره او بعده ان شاء الله

منى: تيجي تنور في اي وقت يا ابني ماننحرمش منك

وليد: ربنا يخليكي .. عايزه اي حاجه ؟

منى: سلامتك ان شاء الله ..

وليد: الله يسلمك .. مع السلامه

منى: مع السلامه

(في بيت هناء)

هناء: يا سيد الواد مالمسش البنات و لا غمزها بكلمه حرام تظلمه .. (و هي بتوضب السرير)

سيد: انتي عايزاه يا هناء ياخد علينا و يضحك ع دماغ البت ! ده قليل ربايه عايز يتربى (و بيقلع الجزمه و لبس الشغل)

هناء: حرام عليك الواد غلبان و محترم ماردش عليك و خد بعضه و مشي ..

سيد: اومال كنتي عايزاه يرفع عينه و لا يرد عليا ! ده انا لولا البنات كنت شتمته المعفن و ضربته

هناء: طب حقك عليا امسحها فيا المره دي بس اجبر خاطره بكلمتين و خليه يرجع ..

سيد: يرجع ها ؟! الواد ده ما يدخلش بيتي تاني

هناء: عشان خاطري يا سيد الواد مش ناقص و حياتك .. هو غلطان و عارف غلطه و كفايه اللي عملته معاه

سيد: هو انا كده عملت له حاجه !! و بعدين كل شويه تقوليلي مش ناقص مش ناقص !!!
لا اللي زيه ده متعود ع كده و انقح كمان و بعدين ده واحد بالزمه ينفع ادخله بيتي ! الا شوفتي مره لابس حاجه مغسوله و لا مكويه و لا مش مقطعه ده بقى شكله استغفر الله زي الكلاب البلدي الجربانه في الشارع !!

هناء: (بصوت عالي و شوحت بايديها) لاااا لحد هنا و ماسمحلكش بقى !! وليد ابن اختي راجل محترم و زي ابني ماسمحش بكلمه عليه

سيد: يا شيخه اسكتي اهو لو كان محترم كان احترم نفسه و اتنيل اعد في بيته بدل قلة الادب اللي بقى فيها دي و خلى عنده اهله دم عشان البنات !

هناء: يعد فين ده بيته اتخرب و مقطوع عنه الكهربا !

سيد: (و بيحط ايديه ع صدره بسخريه) اتخرب من ايه ده كمان اسمالله ! ده بيضحك عليكي يا وليه عشان ترضي تخليه يبرطع عندك خليكي واعيه بقى !

هناء: يا عم روح شوفه بنفسك هو هيضحك علينا ليه ..

سيد: يا هناء اعقلي الواد ده مش سالك و من كام يوم كان في القسم احنا مال امنا بيه ما تجيبلناش شبهه خلينا مستورين

هناء: مهو كله من قلة حيلته و بخته و الواد مش لاقي ضهر و لا حد ليه يسنده

سيد: عشان بلطجي و شمام و محدش قادر يبص في خلقته ! و بعدين ده تلاقيه مكوش في جيوبه فلوس اد كده من ورث امه و ابوه و لا شغله لحد اخر الليل ده ..

هناء: ورث .. ! يا حسرة قلبي ده مش نوبه منهم غير الشقه اللي سيبنهاله وعليه فلوس و مصاريف ربنا يكون في عونه عليها

سيد: اهو زي ما قلتي "ربنا يكون في عونه" بقى ..

هناء: يعني مفيش فايده برده معاك ..

سيد: لا مفيش .. اتفضلي يلا قومي اعملي الغدا عقبال ما اريح (و اتفرد ع السرير)

هناء: طب و البت .. هتفضل كده سايبها بتتقطع ع اخوها و بتعيط

سيد: ماليش فيها ..

هناء: دي اد ياسمين بنتك و ملهاش ذنب

سيد: يبقى ربنا يكون في عونها زي اخوها ..

هناء: (بصت له للحظات و بصت للارض زفرت بقرف و خرجت و قفلت الباب)

ياسمين: (اعده جنب جنى ع السرير) خلاص بقى يا جنى ماتعيطيش والله هعيط معاكي

جنى: (نايمه ع بطنها و مغطيه بايديها ع وشها و بتعيط)

ياسمين: وليد هيجي و هتشوفيه ما تعمليش في نفسك كده بقى

جنى: انا عايزه اروح لوليييد (و تعيط)

ياسمين: وليد بيشتغل يا جنى مش هتلاقيه في البيت ..

جنى: لا بيروح البيت و انا عايزه ابقى معاااااه

ياسمين: يعني عايزه تروحي له و تسيبني لوحدي !

جنى: اسيبك لوحدك فين !! انتي مع مامتك و باباكي و اخواتك انما انا ليا وليد بس !

ياسمين: لا انا زي اختك و مامتي تبقى مامتك و بعدين ماتقوليش تسيبني دي تاني عشان هزعل منك

جنى: عشان خاطري يا ياسمين لو بتحبيني قولي لعمو يرجع وليد .. انا قلقانه عليه و خايفه

ياسمين: ماقدرش بابا هيزعقلي يا جنى قولي لماما احسن ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري

جنى: قولتلها و مش عارفه قالت لعمو و لا لأ

ياسمين: خلاص انا هقولها تاني بس تبقي معايا عشان توافق

جنى: ماشي

ياسمين: (و حضنتها) ماتعيطيش تاني بقى

(في المستشفى)

منى: (بتقرأ قران ع كرسي جنب زياد و مش قادره تفتح)

زياد: (ملامح وشه تجعدت بغمضه و حركه طفيفه من جسمه بالنهوض و فتح عينيه ببطء و كرمشه وسط اضاءة الاوضه القويه و وضحت الرؤيه قدامه لثواني و بص حواليه بعدم استيعاب و حرك رقبته بتقل ع الجنب) —

مواضيع ذات صلـــــــــــــــــــــة

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ردود موضوع : اجمل قصة بين هبه ووليد كى نعتعلم حقا الشعور بالقلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
العضو النادر
العضو النادر

اسم الدولة : : مصـــر
العمر : 21
عدد المساهمات : 2111
المعجبون بمواضيعى : 72

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:_da3m_4 الأحد 22 فبراير 2015 - 2:44

موضوع رائع بوركت

{.... صاحب التعليق : اسلام ....}
قلبين !! 90%
قلبين !! 90%

اسم الدولة : : بلاد النسيان
العمر : 21
عدد المساهمات : 1285
المعجبون بمواضيعى : 57

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع:رد: اجمل قصة بين هبه ووليد كى نعتعلم حقا الشعور بالقلب الأربعاء 25 فبراير 2015 - 16:15

انتقاء رائع للكلمات بوركتي حبيبتي

{.... صاحب التعليق : كبرياء أنثى ....}

اجمل قصة بين هبه ووليد كى نعتعلم حقا الشعور بالقلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع صن سيت :: عالم الفن :: قصص وحواديت - Tales and stories-


الساعة الآن



صن سيت

↑ Grab this Headline Animator

Feedage Grade B rated

انتقل الى: