:silent:
فى مثل هذه الايام تحل الذكرى  145 لانشاء قناة السويس التى خرجت للعالم لتعبر عن مدى قوة وعراقة الشعب المصرى الذى دأب على تحدى الصعاب وليهدى للعالم شريانا جديدا للخير والنماء حتى وان كانت التضحيات كبيرة مادية وبشرية .

قناة السويس جغرافيا وتاريخيا :

قناة السويس هي القناة الصناعية التي تربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر مرورًا ببرزخ السويس، وترجع فكرة حفر قناة تربط بين البحرين الأبيض والأحمر إلى أقدم العصور، وسجل التاريخ أن مصر شقت أول قناة صناعية على وجه الأرض فقد حفر القدماء المصريين قناة تربط بين النيل والبحر الأحمر، وجرت هذه القناة حينًا وتوقفت آخر.

2-55

وعندما فتح المسلمون مصر جدد عمرو بن العاص هذه القناة تنفيذًا لأوامر الخليفة عمر بن الخطاب، وعندما جاءت الحملة الفرنسية إلى مصر بقيادة نابليون بونابرت عام 1798، فتحت صفحة جديدة في تاريخ توصيل البحرين المتوسط والأحمر حيث درس فكرة إنشاء قناة تربط البحرين، وكلف بعثة علمية برئاسة المهندس الفرنسي لوبيير لوضع دراسات هذا المشروع الذي كان العمود الفقري في برنامجه الاستعماري، وقد قامت اللجنة بثلاث رحلات إلى منطقة البرزخ،  إلا أن التقرير الصادر عن لجنة لوبيير كان خاطئاً وذكر أن منسوب مياه البحر الأحمر أعلى من منسوب مياه البحر المتوسط بمقدار 30 قدم و 6 بوصات، بالإضافة لوجود رواسب وطمي النيل وما يمكن أن بسببه من سد لمدخل القناة مما أدى لتجاهل تلك الفكرة.

3-55

اطلع المسيو فرديناند ديليسبس وهو في الإسكندرية على بحث المسيو لوبيير عن وصل البحرين  واتجهت نفسه إلى تحقيق مشروع، وقد فكر محمد علي في شق قناة تصل بين القاهرة والسويس إلا أنه تراجع عن ذلك.

توقف المشروع مؤقتا أثناء عصر عباس الأول (1848 – 1854)، الذي عارضه بشدة واتجه فكره إلى تسهيل المواصلات عن طريق البر بين الإسكندرية والسويس بدلاً من شق ترعة ملاحية بين البحرين، ويئس ديليسبس من نجاح مشروعه على يد عباس الأول.

بتولي سعيد باشا حكم مصر استبشر ديليسبس خيرًا بنجاح فكرته، وتمكن من الحصول على فرمان عقد امتياز قناة السويس الأول وكان مكونا من 12 بنداً كان من أهمها حفر قناة تصل بين البحرين، ومدة الامتياز 99 عاما من تاريخ فتح القناة.

وسار العمل في المشروع وبدأ حفر القناة إلى أن جرت فيها مياه البحر الأبيض حتى بحيرة التمساح وذلك في 18 نوفمبر 1862، وإلى هذه المرحلة وصلت القناة في عهد سعيد، إذ أدركته الوفاة بعد ذلك بشهرين في 18 يناير 1863، تاركًا لإسماعيل إتمام ما بدأ به، والوصول بالمشروع إلى نهايته.

4-55

افتتحت قناة السويس في 16 نوفمبر 1869، مع امتلاك الحكومة المصرية 44% من أسهمها، وأدت القناة إلى تغيير الأهمية الاستراتيجية لمصر، خاصة بالنسبة للإنجليز التي توفر لها طريقًا أقصر إلى مستعمراتها الكبرى بالهند، وعندما تراكمت الديون على الخديوي إسماعيل قام ببيع حصة مصر من القناة في عام 1875.

ظلت القناة قيد العمل كامتياز خاص حتى أعلن عبد الناصر تأميمها في 26 يوليو 1956 شركة مساهمة مصرية لتمويل مشروع السد العالي بعد سحب الولايات المتحدة والبنك الدولي مشروع تمويل بناء السد، وتعرضت القناة للإغلاق مرتين الأولى لفترة قصيرة بعد العدوان الثلاثي على مصر، والثانية بعد حرب 1967 بين العرب وإسرائيل حتى أعاد افتتاحها الرئيس أنور السادات للملاحة الدولية في 5 يونيه 1975 بعد تطهيرها من آثار العدوان الإسرائيلي.

15

مصر تهدى العالم قناة جديدة :

في 5 أغسطس 2014 أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروع حفر قناة سويس الجديدة التى تعد موازية للقناة الحالية مؤكدا إن هذا المشروع سينفذ خلال عام وذلك بتكلفة أربعة مليارات دولار ، كشريان جديد للرخاء لمصر والمنطقة والعالم اجمع .
وأعلن السيسي في كلمة ألقاها قبل إطلاق المشروع إن تمويل حفر قناة السويس الجديدة سيكون من عائدات أسهم تطرح على المصريين وحدهم ،مشيرا إلى حساسية المصريين تجاه الملكية الأجنبية للقناة التي أممها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1956 الأمر الذي أشعل حربا بين مصر وكل من بريطانيا وفرنسا شاركت فيها إسرائيل إلى جانب الدولتين الأوروبيتين.

وأكد السيسي أن قصر التمويل على المصريين يختص فقط بمشروع إنشاء قناة السويس الجديدة وإنشاء 6 أنفاق بسيناء، بينما ستخضع مشروعات تنمية محور قناة السويس لقانون الاستثمار المصري، وستطرح على المستثمرين المصريين والعرب والأجانب لتنفيذها.



16

ووقع السيسي على وثيقة أمر بدء حفر قناة السويس الجديدة التي قدمها الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس.



bounce bounce



17

مميش : القناة الجديدة ستكون بطول 72 كيلومترا

وفي حفل بهذه المناسبة سبق إطلاق المشروع بمدينة الإسماعيلية قال رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش إن القناة الجديدة ستكون بطول 72 كيلومترا وستتكلف أربعة مليارات دولار وتأتي في إطار مشروع للتنمية في منطقة القناة الحالية.

وأضاف “قناة السويس الجديدة موازية للقناة الحالية بإجمالى طول 72 كيلومترا منها 35 كيلومترا حفر جاف و37 كيلومترا توسعة وتعميق (للقناة الحالية).”

ويبلغ طول قناة السويس نحو 190 كيلومترا الأمر الذي يجعل القناة الجديدة فرعا للقناة الأصلية بطول 72 كيلومترا.

18

وقال مميش إن المشروع سيتيح مليون فرصة عمل للمصريين وإن تحالفات شركات محلية وأجنبية ومكاتب خبرة عالمية ستشارك في تنفيذه، وان المشروع من شأنه  جعل مصر مركزا صناعيا وتجاريا ولوجستيا عالميا يجعل من مصر قبلة للاقتصاد وحركة التجارة العالمية وسيزيد من فرص الاستثمار الوطنى والأجنبى وسيزيد من الدخل القومى المصرى والعملة الصعبة ويضاعف من دخل قناة السويس.”

وتشرف على إنشاء المشروع لجنة وزارية يرأسها رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب.

ويجري تنفيذ مشروع تنمية منطقة قناة السويس تحت إشراف القوات المسلحة.

19

وقدر خبراء اقتصاد  حجم الإيرادات الإضافية المتوقعة من وراء تنفيذ مشروع القناة بنحو4.7 مليار دولار سنويا، تضاف غلى نحو 5 مليارات دولار هي الإيرادات المقدرة للقناة عن عام 2014، مرجحين أن ترتفع هذه العوائد إلى أكثر من ذلك في حال اكتمال المشاريع المرتبطة بالمشروع والتي منها تنمية 6 محافظات محيطة بالقناة.

21

كانت مصر قد أعلنت في يناير 2014 عن فوز 14 تحالفا استشاريا بشراء كراسة شروط مشروع تنمية إقليم قناة السويس، لإعداد المخطط العام للمشروع ، وفازت شركة دار الهندسة (شاعر ومشاركوه) المسجلة بالبحرين بالتحالف مع دار الهندسة مصر بوضع المخطط العام لمشروع تنمية قناة السويس.



22
تفاصيل مشروع تنمية قناة السويس الجديدة :

1ــ إنشاء قناة جديدة موازية للأصلية، وتحويل المنطقة من مجرد معبر تجاري إلى مركز صناعي ولوجستي عالمي لإمداد وتموين النقل والتجارة.

2 – يبلغ طول قناة السويس الأصلية 190 كيلو متر، ويبلغ طول القناة الجديدة 72 كيلو متر منها 35 كيلو متر حفر جاف و37 كيلو متر توسعة وتعميق للقناة الأصلية.

23

3- تتضمن خطة تنمية قناة السويس 42 مشروعًا، منها 6 مشروعات ذات أولوية، وهي تطوير طرق “القاهرة ــ السويس، الإسماعيلية، بورسعيد”، إلى طرق حرة، إنشاء نفق الإسماعيلية المار بمحور السويس للربط بين ضفتي القناة “شرقًا وغربًا”، وإنشاء نفق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس لسهولة الربط والاتصال بين القطاعين الشرقي والغربي لإقليم قناة السويس، تطوير ميناء نويبع كمنطقة حرة، وتطوير مطار شرم الشيخ، وإنشاء مآخذ مياه جديد على ترعة الإسماعيلية، حتى موقع محطة تنقية شرق القناة لدعم مناطق التنمية الجديدة.

4- إنشاء النفق تحت قناة السويس سيكون الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويتسع لأربع حارات، وإقامة مطارين، وثلاثة موانئ لخدمة السفن، ومحطات لتمويل السفن العملاقة من تموين وشحن وإصلاح وتفريغ البضائع، وإعادة التصدير، وإقامة وادي السيليكون للصناعات التكنولوجية المتقدمة ومنتجعات سياحية على طول القناة، إلى جانب منطقة ترانزيت للسفن ومخرج للسفن الجديدة مما سيؤدي إلى خلق مجتمعات سكنية وزراعية وصناعية جديدة.

5- خطة حفر القناة الجديدة تستغرق ثلاث سنوات، وقال الرئيس السيسي : أنه أمر بالانتهاء من الحفر في عام واحد فقط.

6– يتكلف حفر القناة الجديدة 4 مليارات دولار ويطمح المشروع إلى توفير مليون وظيفة وتنمية 76 ألف كيلو متر على جانبي القناة واستصلاح وزراعة نحو 4 ملايين فدان.

24

المشروع يمثل اكبر تمويل ممكن من المواطنيين للدولة:

ويعد مشروع حفر القناة الجديدة أكبر تمويل تطلبه الدولة لمشروع يعد نقلة كبرى للاقتصاد المصرى، ويبلغ 60 مليار جنيه، كانت فكرة البرنامج التمويلى قائمة على عنصر السرعة فى جمع الحصيلة الأكبر فى تاريخ الجهاز المصرفى المصرى خلال 8 أيام عمل.

وصدرت شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصرى فى فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات وسوف يصرف العائد كل 3 أشهر، للشهادات فئة 1000 جنيه، وعائد تراكمى للشهادات فئة 10 و100 جنيه بعد انتهاء مدتها البالغة 5 سنوات، وتصدر للأفراد والمؤسسات المصرية فى داخل وخارج جمهورية مصر العربية، وهى بضمان وزارة المالية المصرية وسوف يصرف العائد من إيرادات هيئة قناة السويس فى السنة الأولى للحفر، ثم بعد ذلك من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات المشروعات التى سوف تقام على القناة بعد ذلك.

27-55

ولعل الأرقام أهم موضح للحقائق، فإن 90% من الحصيلة الخاصة بشهادات استثمار قناة السويس أتت من الأفراد المصريين، ونحو 10% من المؤسسات والشركات المصرية، مما يؤكد أن المصريين فى سباق نحو حلم مشروع قومى جديد.

وسارع الاف المواطنين اإلى شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة فى سباق المشاركة فى المشروع القومى للخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التى تمر بها البلاد .

وتشمل غالبية ودائع الجهاز المصرفى المصرى البالغة نحو 1.4 تريليون جنيه – التريليون 1000 مليار – ودائع القطاع العائلى الذى يعيش جزء كبير منه على سعر الفائدة من البنوك وأصل الودائع فى الحسابات البنكية بأنواعها المختلفة.

وهناك جزء من وديعة المواطن البسيط أو حسابه فى البنك آثر به أن يشارك فى تمويل المشروع العملاق، ومواطن آخر قرر أن يستثمر أمواله فى شهادات الاستثمار ذات العائد الأعلى فى مصر، مما يعكس أن هذا المشروع عمل على تنمية الثقافة المصرفية للمصريين وزيادة المتعاملين مع البنوك وهو هدف استراتيجى لمحافظ البنك المركزى المصرى.

25

رامز : حصيلة الاكتتاب 61 مليار جنيه خلال 8 أيام

هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى اكد إن حصيلة بيع شهادات استثمار قناة السويس وصلت إلى نحو 61 مليار جنيه،  وهو المبلغ المطلوب لحفر القناة الجديدة، الأمر الذي يعد رسالة من المصريين للعالم، بأن هذا الشعب قادر على تحقيق الكثير من الإنجازات، ورسالة هامة بقوة القطاع المصرفى المصرى.

وقدم “رامز”، الشكر لجميع العاملين بالقطاع المصرفى على الجهد الذى بذل فى إنجاز هذه الحصيلة الكبيرة فى وقت قياسى، مؤكدًا أن موظفى البنوك المصرية أثبتوا أنها رهن إشارة الوطن لتحقيق النهضة للاقتصاد المصرى.

نحو 106 آلاف موظف بالبنوك ، شاركوا فى طرح شهادات استثمار قناة السويس للمواطنين وزيادة ساعات العمل لتبدأ من الثامنة والنصف صباحًا حتى السادسة مساءً، وامتد العمل ببعض الفروع إلى الثانية بعد منتصف الليل لأول مرة فى تاريخ القطاع المصرفى المصرى وسط  حالة من التفاؤل والحماس لمشاركتهم الوطنية فى المشروع الحلم.

29

خاتمة :

نعم انها مصر … مصر التاريخ … والاصالة .. والحضارة … مصر الكبيرة … الغنية برجالها وابنائها … مصر التى تعرف معنى التغلب على المحن والصعاب لتتبوأ مكانة الزعماء … مصر التى تعرف كيف تنير حياة الاخرين وتشع عليهم فيضا من نور … تحيا مصر  .. تحيا مصر …. تحيا مصر.