احذر...لست كأي حواء أتظن أني بذاك الغباء ؟؟

أو أني مثل أي حواء أصدق أي كلام وإدعاء...

و أذوب من سماع الغزل بسخاء لست كذلك يا ابن حواء....

فبداخلي عظيم الكبرياء أعشق الصدق و الوفاء...

و أكره الكذب والرياء....ولدي كفاية من الذكاء

سُحقاً لِـكل رَجُلّ كآن سَببّ فِي تعآسه اُنثى** . . . .