تنازعني عبرات ثائرة تحرق مقلة عيني ...أداريها وأحميها ..بجرح القلب الغائر بالصدر أخفيها... تشق الروح من جسدي وتنزع العافية من بدني .. شعور بئيس سقيم .. يشفى ثم لا يلبث أن يقًطع أوصالي وأوردتي بآلام مبرحة .. ألم يجعلني أشعر بأني على قيد الحياة .. قادم مجهول وأمل مفقود .. يا ويحي من دمعة أمي و يا ألما يعتصر فؤادي لحزن أبي ..عرفوني مقاتلا ثائرا ... واصبحت بمرضي لا أقوى على اخراج زفرات الحزن من صدري ...


تبا لك يا صدري .. الم تشبع عذابا دمويا ؟؟!!


تبا لك يا جسدي .. ألم تعد تقوى على المقاومة؟؟!!


تبا لك يا مرضي .. ألم تكتفي من جسدي المنهك تعذيبا؟؟!!