دخل سيدنا الامام علي كرم الله وجهه ورضي الله عنه يوما على السيدة فاطمة وهي تغسل رأس سيدنا الحسن وسيدناالحسين فلما فرغت من ذلك مشطت رأسهما وغسلت ثوبهما وأخذت دقيقا وعجنته وخبزت خبزآ ولم تتكلم مع الامام علي
__فقال سيدنا علي:
يافاطمة رأيت منك عجبآ لم أره قبل هذا ؟؟؟فإنك غسلت رأسهما ، ثوبهما وخبزت خبزآ كثيرآ ولم تتكلمي معي !!

__قالت فاطمة :
ياعلي إني فعلت ذلك لأني أريد أن أذهب إلى ضيف حتى لايكون أولادي جائعين ولم أتكلم معك لأني أريد الفراق
منك وأنشدت هذه ألأبيات في حق أبيها عند الفراق
إذا أشتد شوقي زرت قبرك باكيا،
أنزح وأبكى لأراك ما بي
ياساكن الصحراء علمني البكا،
وذكرك أنساني جميع المصائب
وإن كنت عني في التراب مغيبا،
فما أنت عن قلب الحزين بغائب.
__ثم قال الامام علي:
يافاطمة متى ترجعين من عند الضيف؟؟
__ قالت لامرجع إلي يوم القيامة
__قال سيدنا علي: ماهذا الكلام يافاطمة ؟؟
الوحي منقطع ومن أخبرك بذالك ؟؟
__قالت فاطمة الزهراء :
رأيت البارحة أبي رسول الله محمد في المنام وقال لي
يافاطمة طال العهد وأشتد الشوق وأنا منتظرك

__فلما سمع علي هذا الكلام من فاطمة بكى
وأنشديقول شعرا :
لكل اجتماع من الخليلين فرقة،
وكل الذي دون الفراق قليل
وإن افتقادي فاطمة بعد أحمد،
دليل على أن لا يدوم خليل
وكيف منامي العيش من بعد فقدهم
لعمرك شيء ما إليه سبيل

__ثم دعت فاطمة الحسن والحسين فأجلست الحسن على فخذها الأيمن والحسين على فخذها ألأيسر فنظرت إلى وجههما وتبكي وتقول :

ياليت شعري من يغسل ثوبكما بعدي
ومن يمشط رأسكما بعدي
لو أدركت زمان محنتكما وقتلكما وبكيت لأجلكما.
ولما سمع علي من فاطمة هذا الكلام قال
الموت صعب ولكن موت الغرباء وموت الشباب وموت اليتامى أصعب ولأن فاطمة كانت في المدينة غريبة وشابة ويتيمة.

__ثم قال علي
يا فاطمة فإني أوصيك بوصية إذا رأيت أباك رسول الله محمد فأقرئيه مني السلام وقولي إني مشتاق إليك والأخرى إن لم تكوني راضية مني فلا تشتكي إلى رسول الله لأني رجل فقير !!! لم أعرف قدرك .
والأخرى إذا رأيتني في عرصات القيامة وانا في يد الزبانيه تشفعين لي
__فلما سمعت فاطمة هذا الكلام من علي فقالت
ياعلي ولي إليك وصية أيضا إذا مت فكفني وادفني بنفسك
والأخرى إذا رأيت غريبآ ويتيمآ وشابآ فاذكر غربتي وشابتي
والأخرى أن لاتصيح ولاتضرب الحسن والحسين
__ثم قالت :
ياعلي قد جاء أبي محمد وأرى ملائكة السماء وملك الموت
__ثم قالت ياعلي قم وائتنى بحقتي فجاء مع الحقة وقالت فاطمة : ياعلي إذا أردت دفني فاخرج من هذه الحقة كاغدا واجعله في كفني ولا تنظر
__قال علي: يافاطمة ما في الكاغد ؟
__قالت سرّ
__قال بالله عليك أن تخبريني
__قالت فاطمة :
حين أراد النبي أن يزوجني منك
قال يافاطمة هل ترضين أن ازوجك من علي على صداق أربعمائة درهم ؟
قالت: قلت رضيت عليا ولا أرض بصداق أربعمائة درهم
فجاء جبريل وقال :
يا رسول الله يقول الله تعالى جعلت الجنة وما فيها صداقا لفاطمة
قلت لا أرضى !!
قال وماذا تريدين ؟
قلت أريد شفاعة أمتك لأن قلبك مشغول بهم
فرجع جبريل ثم جاءني بهذا الكاغد مكتوب فيه جعلت شفاعة أمة محمد صداق فاطمة إذا كان يوم القيامة آخذ هذا الكاغد أقول :
إلهي وسيدي هذا قبالة شفاعة أمة محمد ويقال إذا كان يوم القيامة نادى مناد :
ياأهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة حتى تمر على الصراط وإنما يسترها الله عن أعين أهل الموقف لأنها كانت سترت نفسها عن غاسل الموتى غسلت نفسها في حياتها

__وفي ذلك اليوم.... زينت الحسن والحسين وأرسلتهما إلى المسجد لأن النبي أخبرها أنك تلحقيني بعد ستة اشهر ثم قالت للعجوز التي كانت تخدمها لا تأذني لأحد بالدخول علىّ فإني اشتغل بالمناجاة والصلاة فغسلت نفسها وكفنتها وحنطتها بباق حنوط رسول الله وغطت وجهها بكساء وجددت الإيمان فأمر الله ملك الموت أن يقبض روحها .
فلما كان وقت الضحى رجع الحسن والحسين ودخلا عليها وظنا أنها نائمة فقال الحسن للحسين:
أيقظها فإن وقت الصلاة قد دنا
فناداها يا اماه !!
فهتف هاتف
كف تنادي الميت ؟؟
فلما كشفا عن وجهها سطع النور منه وهي كأنها نائمة فبكيا وبكت العجوز وبكى الجيران وسمع علي الصراخ فخرج من المسجد مسرعا فوجدها ميتة ووجد خطا تحت وسادتها ياعلي أوصيك بالحسن والحسين فغسلها علي ثانيا فكان هو مخصوصا بذالك لأنه سمع النبي يقول كل سبب ونسب ينقطع إلا سببي ونسبي
قال له ياعلي إنها زوجتك في الجنة لذالك غسلها و دفنها ببقيع الغرقد

__فصل اللهم علي سيدنا ومولانا محمد وعلي أهل بيته الكرام وسلم تسليما كثيرا في كل لمحة ونفس من الازل إلي الأبد والحمد لله رب العالمين....

__المصدر : من كتاب سلوة العارفين الامام الغزالي

إذا أتممت القراءة لا تبخل بالصلاة والسلام علي الحبيب محمد
وشارك
اذكرونا بدعوه.