الحلف

◼ *حكم من حلف على شيء على غلبة ظنه فظهر خلاف ذلك❓*
◻ *من حلف على شيء بناء على غلبة الظن، فتبين أنه على خلاف ظنه فلا بأس في ذلك،* مثل أن يحلف أن هذا الشيء قد كان بناء على ظنه، ثم يتبين أنه لم يكن، فإنه ليس عليه في ذلك إثم؛ لأنه إنما حلف على ظنه، وهو في حال حلفه صادق فيما يغلب على ظنه، ومثل ذلك لو قال: والله ليقدمن فلان غداً، أي ليقدمن من السفر غداً بناء على ظنه، ثم لا يقدم فإنه لا شيء عليه على قول الراجح، أي لا إثم عليه ولا كفارة؛ وذلك لأنه إنما حلف على ظنه .

📜العلامة محمد العثيمين رحمه الله
*______________*

◼ *امتهان الحلف والإكثار منه مذموم*
فقد وصف الله بها أقواماً مقبوحين فقال : *🔺{وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ }🔺* [القلم10] ،
*وبين في مواطن كثيرة أن ذلك من أبرز صفات المنافقين* :{ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا} [المجادلة16] {ويحلفون بالله....} وما يزالون على ذلك إلى يوم القيامة {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ } [المجادلة18] ، *فعظم ربك ، واحفظ يمينك*

📜د.محمد الخضيري