*☘152☘ 🕋 السيــــرة النبويــــة🕋*
*💜💚 ضرورة محبة الرسول ﷺ 💚💜*

*☘ ولما غاب النبي ﷺ عن ثوبان خادمه، وكان شديد الحب له قليل الصبر عنه، وحين أتاه رآه قد تغيير لونه ونحل جسمه، يُعرف في وجهه الحزن، فقال له ﷺ: (( يا ثوبان، ما غيّر لونك؟ )) فقال: " يا رسول الله ما بي من ضر ولا وجع، غير أني إذا لم أرك اشتقت إليك واستوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك، ثم ذكرت الآخرة، وأخاف أن لا أراك هناك، لأني عرفت أنك تُرفع مع النبيين، وأني إذا دخلت الجنة كنتُ في منزلة هي أدنى من منزلتك، وإن لم أدخل فذلك حينٌ لا أراك أبداً "، فأنزل الله تعالى《وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا》..*
*💜 بأبي وأمي أنت يا رسول الله 💚*

*💚‏~~💜~~☘يتبع☘~~💜~~💚*

*💜 #السيرة_النبوية*
*💚 المصدر: الشيخ سالم البوسعيدي*
*☘ ينقلها لكم أخوكم في الله أبو الفاروق*