ما معنى الآية الكريمة ( حتى يلج الجمل فى سم الخياط ) ؟ يعتقد معظم الناس أن( الجمل) هو (البعير) وهذا خطأ .
لو كان( الجمل ) هو ( البعير ) فليس هنالك أي علاقة بين البعير وثقب الإبرة ..
والقرآن الكريم لا يعطى من الأمثلة إلا أن يكون متوازناً ، إما أن يأتى بالبعير ليدخله فى ثقب الإبرة فهذا غير منسجم منطقيا ،
والقرآن الكريم ذكر هذا الحيوان ( الجمل ) بإسم ( البعير ) كما فى الآية ( ونزداد كيل بعير ) سورة يوسف
( الجمل ) حسب لغة القبائل العربية الاصيلة والقديمة هو حبل السفينة الغليظ الذى نشد به السفينة من إلى المرساه ، وبذلك يكون المعنى منسجما
وجمع كلمة ( بعير ) هو ( إبل ) كما فى الآية ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت )
أما جمع جمل : هو جمالة كما فى الآية
( إنها ترمى بشرر كالقصر كأنها جمالة صفر )
القصر : هى الأفاعي الضخمة ، جمالة صفر هي :الحبال الغليظة ذات لون أصفر ..
الخلاصة :
لا يدخل الكافر الجنة حتى يدخل هذا الحبل الغليظ في ثقب الإبرة
وصلوا وسلموا على سيدنا محمد ﷺ