#المراهقة
المراهقة تعلم الشباب الكثير من الذنوب والمعاصي لانه شهوة بلا عقل، ويظل على هذا وقتا طويلا، يذنب ويتوب ويظل الصراع على أشده حتى الثلاثين.

فإذا جاءت الثلاثين يبدأ في التخلص من هذه الذنوب بغير رجعة ذنبا تلو الآخر ولا يعود له مطلقا.

حتى إذا دخل الأربعين كان من الطاعين ولا يكن منه إلا هفوات وغفوات قليلات
وعند الخمسين يكون من الزاهدين.

وعلى هذا فكل انسان له له عصر قديم وعصر جديد
اما من كان دائم العصيان لا يغيره مكان او زمان
فهو عياذا بالله من الهالكين لأنه شر من الشياطين.

رزقنا الله واياكم توبة نصوحا نلقى الله عليها.