شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

كيف يكون الرضا بقضاء الله الذي يحزنني ؟!

آيات الله
فريق الادارة

فريق الادارة
اسم الدولة : : مصر
العمر : 18
عدد المساهمات : 1155
المعجبون بمواضيعى : 91
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت 16 فبراير 2019 - 14:58
كيف يكون الرضا بقضاء الله الذي يحزنني ؟!


الرضا لا يعني عدم الألم بل يعني تحمل الألم يقينا بثوابه وأجره.

مات ابن صغير لأحد الصحابة رضي الله عنه ، وقد كان ذلك الصحابي يكثر من مجالسة النبي ﷺ ، وكان النبي ﷺ يداعب ذلك الطفل .

فلما مات حزن عليه أبوه حزنا شديدا ، حتى منعه ذلك الحزن من حضور مجلس النبي صلى الله عليه وسلم كما كان يفعل ، فسأل عنه النبي صلى الله عليه وسلم : فَقَالَ :

( مَالِي لَا أَرَى فُلَانًا ؟ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، بُنَيُّهُ الَّذِي رَأَيْتَهُ هَلَكَ .

فَلَقِيَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَهُ عَنْ بُنَيِّهِ فَأَخْبَرَهُ أَنَّهُ هَلَكَ ، فَعَزَّاهُ عَلَيْهِ ) ،

ثم قال له النبي صلى الله عليه وسلم كلاما يحثه به على الصبر والتحمل ويبين له أن ذلك القضاء خير له ، فماذا قال له ؟

قَالَ : ( يَا فُلَانُ ، أَيُّمَا كَانَ أَحَبُّ إِلَيْكَ : أَنْ تَمَتَّعَ بِهِ عُمُرَكَ ؟

أَوْ لَا تَأْتِي غَدًا إِلَى بَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ إِلَّا وَجَدْتَهُ قَدْ سَبَقَكَ إِلَيْهِ يَفْتَحُهُ لَكَ ؟ ،

قَالَ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، بَلْ يَسْبِقُنِي إِلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيَفْتَحُهَا لي لَهُوَ أَحَبُّ إِلَيَّ ،

قال: فَذَاكَ لَك ) .

رواه النسائي (2061) وصححه الألباني في " أحكام الجنائز " .

فانظر كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم حزن الرجل بتبشيره بثواب الغد الرائع..


منقول

رد: كيف يكون الرضا بقضاء الله الذي يحزنني ؟!

جهاد
النجمتان الذهبيتان 20%
النجمتان الذهبيتان 20%
اسم الدولة : : مصـــــــــر
عدد المساهمات : 509
المعجبون بمواضيعى : 63
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة 22 فبراير 2019 - 19:57
يارب صلي عليه
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Top