⛔ *ذنوبنا سبب تفرقنا* ⛔

🔘 عن أنس - رضي الله عنه - قال :
قال رسول الله ﷺ :

« والذي نفس محمد بيده ؛ ما تواد اثنان في الله ففرق بينهما إلا بذنب يحدثه أحدهما »

📘 أخرجه أحمد وصححه الألباني في الإرواء 8/99

قال المناوي رحمه الله معلقا على الحديث

▪فيكون التفريق عقوبة لذلك الذنب ؛ ولهذا قال موسى الكاظم : إذا تغير صاحبك عليك ، فاعلم أن ذلك من ذنب أحدثته ، فتب إلى الله من كل ذنب ، يستقيم لك وده▪

وقال المزني :

▪إذا وجدت من إخوانك جفاء ، فتب إلى الله ، فإنك أحدثت ذنبا ، وإذا وجدت منهم زيادة ود ، فذلك لطاعة أحدثتها ، فاشكر الله تعالى

📕【الفيــض【5/437】