الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم

*وقد ورد ذكر خمسة وعشرين نبيا ورسولا في القرآن الكريم وهم:*
*آدم ، وهود وصالح، وشعيب، ‏وإدريس، وذو الكفل، ‏إبراهيم , و إسحاق, ‏ويعقوب, ونوح, وداود, وسليمان, وأيوب, ويوسف, ‏وموسى, وهارون, وزكريا, ويحيى, وعيسى, وإلياس, وإسماعيل, واليسع, ويونس, ولوط, ومحمد صلى الله عليهم أجمعين .*

‏وقد نصت السنة المطهرة على *أسماء أنبياء لم يذكروا في القرآن الكريم* وهم *شيث* : قال ‏ابن كثير : ( وكان نبيا بنص الحديث الذي رواه ابن حبان في صحيحه عن أبي ذر مرفوعا ‏أنه أنزل عليه خمسون صحيفة )

و *يوشع بن نون* : ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي ‏الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "غزا نبي من الأنبياء ... فقال للشمس ‏أنت مأمورة وأنا مأمور ، اللهم احبسها علي شيئا " والذي دل على أن هذا النبي هو يوشع ‏بن نون فتى موسى، قوله صلى الله عليه وسلم : " إن الشمس لم تحبس إلا ليوشع ليالي سار ‏إلى بيت المقدس " رواه أحمد. ‏

*وقد اختلف في ثلاثة ممن ورد ذكرهم في القرآن الكريم هل هم أنبياء أم لا؟ وهم ذو ‏القرنين، وتبع، والخضر،* فذهب طائفة من أهل العلم إلى أن ذا القرنين نبي من الأنبياء ، ‏وكذلك تبع ، والأولى أن يتوقف في إثبات النبوة لهما، لما صح عن رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم أنه قال : " ما أدري أتبع أنبياً كان أم لا؟ وما أدري أذا القرنين أنبيا كان أم لا؟ " ‏أخرجه الحاكم بسند صحيح . ‏
وأما الخضر فالراجح أنه نبي لقوله تعالى : في آخر قصته : ( وما فعلته عن أمري ) [ ‏الكهف : 82] أي أنه قد أوحى إليه فيه .
والله أعلم .‏